صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4291

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«الصحة»: إعداد للربط الآلي بين المستوصفات والمستشفيات

• باسل الصباح افتتح مركز سلوى التخصصي
• السند: تدشين مراكز صحية قريباً منها الفنطاس والزلزلة في الدسمة

قال وزير الصحة إن عملية الربط الإلكتروني بين المستشفيات والمراكز الصحية ربما تستغرق وقتاً للإنجاز، إلا أن الوزارة ماضية فيها وعازمة على إتمامها.

كشف وزير الصحة د. باسل الصباح أن الوزارة تعكف حاليا على الربط الآلي بين مراكز الرعاية الصحية الأولية والمستشفيات بملف الكتروني واحد، مؤكدا تطبيق الوصفة الإلكترونية الموحدة في القريب العاجل.

وقال الصباح، في تصريح للصحافيين أمس، على هامش افتتاحه مركز سلوى الصحي التخصصي، إن عملية الربط الإلكتروني ربما تستغرق وقتا للإنجاز، إلا أن الوزارة ماضية فيها وعازمة على اتمامها.

وأضاف أن مركز سلوى الصحي التخصصي يتكون من طابقين، ويقدم خدمات طبية كثيرة منها خدمات الطب العام والسكري والأمومة والاشعة والصيدلة والمختبرات والأسنان، مؤكدا حرص وزارة الصحة التام على الوصول بالتغطية الصحية الشاملة لجميع فئات المجتمع من المواطنين والمقيمين.

بدوره، أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة د. عبدالله السند أن الوزارة تعكف على التوسع في خدمات الرعاية الصحية الأولية باعتبارها الركيزة الأساسية للخدمات الصحية في البلاد. ولفت إلى وجود نحو 100 مركز صحي في الكويت يتم توزيعها على المناطق الصحية كافة، 64% منها يعمل حتى منتصف الليل بينما يعمل 44% في أيام العطلات الرسمية، و27% من المراكز تعمل بنظام النوبات.

وكشف السند عن تدشين عدة مراكز صحية قريبا من بينها مركزا الفنطاس والزلزلة الصحيان في منطقة الدسمة، لافتا إلى افتتاح مركز جابر الاحمد الصحي في مدينة جابر الأحمد والذي يعد ثالث المراكز الصحية في المنطقة ويغطي القطعتين 6 و7.

وفيما يتعلق بمركز سلوى، أشار السند إلى أنه يعتبر المركز الـ 18 في منطقة حولي الصحية، والثاني في منطقة سلوى بعد مركز قطعة 5، وأنهما يغطيان منطقة سلوى والبدع وأنجفة، ويقدمان الخدمة لـ 88 الف نسمة، ويضمان عيادات للطب العام والسكري والأمراض المزمنة غير المعدية ورعاية الأمومة والطفل السليم وعيادة الأسنان بالإضافة إلى عيادة للصحة الوقائية، إلى جانب مرافق صحية مهمة مثل المختبر والصيدلية العامة والتخصصية. وثمن السند حصول الكويت على أعلى المراتب في التغطية الصحة الشاملة، بتقدير 77 في مؤشر التغطية الصحية الشاملة بشهادة البنك الدولي، الذراع الاقتصادية للأمم المتحدة، وكذلك بشهادة منظمة الصحة العالمية وفق أحدث تقاريرها على الشبكة العنكبوتية.

تقليل الازدحام

من جهته، تقدم النائب محمد الهدية بالشكر لوزير الصحة لجهده ومثابرته على افتتاح مركز سلوى، وهنأ أهالي المنطقة بهذه الخطوة التي من شأنها تقليل الازدحام والاقبال الكبير على مراكز الرعاية الصحية الأولية في المنطقة، لاسيما أن منطقة سلوى من المناطق المعروفة بالتكدس السكاني.

وأشاد بالتعاون المثمر والبناء بين المجالس النيابية والبلدية والسلطة التنفيذية، حيث تعمل المجالس على نقل هموم المواطنين واحتياجاتهم للجهات التنفيذية، وهي تعتبر الاقرب للمواطنين.

شهادة صيدلة عربية موحدة

كشف مدير إدارة الخدمات الصيدلانية في وزارة الصحة د. عايد الشمري أن اجتماعا صيدلانيا عربيا ناقش إصدار شهادة واحدة لمزاولة مهنة الصيدلة على مستوى الوطن العربي، وإعطاء إشارة البدء في دراسة التخصصات الصيدلية النوعية، وذلك من خلال امتحان عربي موحد لمزاولة المهنة.

وقال الشمري في تصريح صحافي أمس إنه شارك في اجتماعات الدورة الـ 110 للمكتب التنفيذي والأمانة العامة لاتحاد الصيادلة العرب مع نخبة من المتخصصين من أعضاء المجلس العلمي العام للبورد الصيدلي العربي والأكاديمية العربية لتنمية المهارات الصيدلية في أكبر تجمع علمي عربي صيدلي تشهده القاهرة.

وأضاف أن اجتماعات الدورة الـ 110 للمكتب التنفيذي والأمانة العامة لاتحاد الصيادلة العرب ناقشت أيضا العمل على تدريب وإعداد وتأهيل الصيادلة العرب على هذا الامتحان من خلال الأكاديمية العربية لتنمية المهارات الصيدلية، وذلك بالتعاون مع عدد كبير من الجامعات العربية المشهورة وبالتعاون مع عديد من الجامعات الدولية لرفع مستوى الصيدلاني العربي ليصبح على نفس مستوى الصيدلاني في الولايات المتحدة وكندا ودول الاتحاد الأوربي ويساهم مع الفريق الصحي في تحسين الرعاية الصحية للمواطن وحماية صحة المواطنين.

وأشار الشمري إلى أن هذه الدوره تحظى بمشاركة أساتذة وعلماء من الصيادلة المتخصصين من الأردن والإمارات العربية المتحدة والبحرين وتونس والجزائر والسعودية والسودان وسورية والعراق وفلسطين والكويت ولبنان وليبيا ومصر والمغرب واليمن مع رؤساء النقابات الصيدلية والجمعيات العلمية للصيدلية والمكتب التنفيذي لاتحاد الصيادلة العرب.

نيابة الأموال تستدعي مسؤولين في «الصحة»

علمت "الجريدة" أن نيابة الأموال العامة استدعت عددا من المسؤولين الحاليين والسابقين في وزارة الصحة، على خلفية البلاغ المقدم إلى الهيئة العامة لمكافحة الفساد "نزاهة" بخصوص مشروع "ميكنة قطاعات الوزارة".

وقالت مصادر مطلعة إن عددا من المسؤولين سيمثلون خلال الأسبوع الجاري أمام النيابة، لسؤالهم حول البلاغ المقدم إلى "نزاهة" بشأن التعاقد بالأمر المباشر مع إحدى الشركات لميكنة ديوان عام الوزارة، وأسباب طرح الموضوع بالأمر المباشر وليس كمناقصة، وأسباب تجزئة المناقصة إلى 3 مراحل.

يذكر أن "نزاهة" استدعت عددا من المسؤولين في الوزارة لسماع أقوالهم، وذلك في أعقاب تقديم أحد المواطنين بلاغا إليها يفيد بوجود شبهة فساد في ملف الأرشيف الإلكتروني في الوزارة، والذي تصل قيمته إلى 400 ألف دينار على ثلاث مراحل، هي ميكنة مكتب الوزير ووكيل الوزارة، والمرحلة الثانية مكاتب الوكلاء المساعدين، أما المرحلة الثالثة فهي الإدارات المركزية. وطلبت "نزاهة" تقريرا من وزارة الصحة بخصوص الموضوع وقامت باستدعاء عدد من المسؤولين لسؤالهم عن الموضوع.

فهد العيسى مديراً لإدارة مكتب وزير الصحة

أصدر وزير الصحة د. باسل الصباح، قرارا وزاريا، بتكليف د. فهد العيسى مديرا لإدارة مكتب الوزير.

من جانب آخر، أعلن رئيس الجمعية الخليجية للقسطرة، استشاري القلب والقسطرة د. محمد المطيري، نجاح الحملة التطوعية الطبية لعلاج مرضى القلب من اللاجئين السوريين في الأردن، بالتعاون مع جمعية الرحمة العالمية وفريق تفاؤل التطوعي، وبمشاركة عدة أطباء من دول الخليج أعضاء الجمعية الخليجية للقسطرة، من 14 إلى 16 الجاري.

وقال المطيري، في تصريح صحافي، أمس، إنه تمت معاينة وعلاج أكثر من 70 مريضا باليوم الأول، وإجراء 14 عملية قسطرة بنجاح في اليوم الثاني.