صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4290

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

30 مليون دينار أرباح «الوطني- مصر» في 9 أشهر بنمو 13.8%

• البحر: النمو القياسي للأرباح يؤكد نجاح استراتيجيتنا طويلة الأجل للاستثمار بالسوق المصري
• حقوق المساهمين نمت 29.7% إلى 7.54 مليارات جنيه وودائع العملاء قفزت 8.2% إلى 56.15 ملياراً

  • 17-11-2019

أشارت البحر إلى أن النتائج المالية القياسية لـ«الوطني - مصر» في الأشهر التسعة الأولى من عام 2019 كانت أغلبها أرباحاً تشغيلية ما يؤكد استقرار الوضع الاقتصادي ويعكس الرؤية الثاقبة لاستثمارات المجموعة الاستراتيجية وطويلة الأجل في السوق المصري.

حقق بنك الكويت الوطني- مصر، عضو مجموعة بنك الكويت الوطني، أرباحاً صافية قدرها 1.666 مليار جنيه مصري «ما يعادل 30 مليون دينار كويتي «في الأشهر التسعة الأولى من عام 2019، مقارنة مع 1.464 مليار جنيه «ما يعادل 25 مليون دينار» في الفترة نفسها من العام الماضي، بنمو بلغ 13.8 في المئة.

وقال البنك، في بيان صحافي أمس، إن حقوق المساهمين نمت بواقع 29.7 في المئة لتبلغ 7.54 مليارات جنيه كما في نهاية سبتمبر 2019، مقارنة مع 5.81 مليارات جنيه في نهاية سبتمبر من عام 2018.

وأضاف أن ودائع العملاء الإجمالية ارتفعت خلال هذه الفترة بواقع 8.2 في المئة لتبلغ 56.15 مليار جنيه بنهاية سبتمبر 2019، مقارنة مع 51.90 ملياراً في نهاية سبتمبر من عام 2018، كذلك ارتفع صافي إيرادات النشاط خلال هذه الفترة بواقع 11.4 في المئة على أساس سنوي ليبلغ 2.84 مليار جنيه خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2019 مقارنة مع 2.55 مليار جنيه خلال نفس الفترة من لعام 2018.

وتعقيباً على النتائج، قالت نائبة الرئيس التنفيذي لمجموعة «الوطني» ورئيسة مجلس إدارة بنك الكويت الوطني- مصر شيخة البحر، إن «النمو القوي الذي يحققه الوطني - مصر يؤكد نجاح البنك في تعزيز موقعه بالسوق المصري، الذي يمثل أحد أهم أسواق النمو الرئيسية لمجموعة «الوطني»، نظراً إلى ما يتمتع به هذا السوق من فرص نمو واعدة وآفاق إيجابية، إذ تصل مساهمته إلى قرابة ثلث مساهمة الفروع الخارجية في أرباح المجموعة».

وأشارت البحر إلى أن النتائج المالية القياسية لـ«الوطني - مصر» في الأشهر التسعة الأولى من عام 2019 كانت أغلبها أرباحاً تشغيلية ما يؤكد على استقرار الوضع الاقتصادي ويعكس الرؤية الثاقبة لاستثمارات المجموعة الاستراتيجية وطويلة الأجل في السوق المصري.

وأضافت «اننا نسعى إلى نقل خبرات مجموعة البنك الوطني في مجال التكنولوجيا المالية إلى السوق المصري للاستفادة من الفرص الاستثمارية والنمو الهائل الذي يشهده أكبر أسواق المنطقة من حيث عدد السكان في إطار استراتيجيتنا للتحول الرقمي واستهدافنا تحسين مستوى تكامل المنتجات بين البنك والمجموعة الأم وبما يزيد من القوة التنافسية للبنك ويعزز مكانته بالسوق المصري».

وأوضحت أن «الوطني – مصر» من أهم الركائز الأساسية لاستراتيجية المجموعة للتنوع لهذا يسعى البنك إلى توسيع نطاق عمله بما يحقق انتشاراً جغرافياً كبيراً بالتزامن مع التوسع بكافة أنشطة الأعمال من خلال التركيز حالياً على تحقيق نمو قياسي في قطاع الأفراد إلى جانب الحفاظ على ريادة البنك بقطاع تمويل الشركات.

وأكدت البحر أن الاقتصاد المصري بدأ مرحلة جني ثمار برنامج الإصلاح الاقتصادي، الذي طبقته الحكومة بنجاح كبير على مدار ثلاث سنوات أحرزت خلالها العديد من الإصلاحات الاقتصادية والمالية، التي أدت إلى تحسن واضح بمؤشرات الاقتصاد الكلي، والشمول المالي، وهو ما تؤكده شهادات المؤسسات الدولية.

من جهته، قال نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك الكويت الوطني- مصر ياسر الطيب، إن البنك مستمر، كما أظهرت نتائج الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، في أدائه القوي محققاً نمواً في معظم مؤشراته المالية، بفضل السياسة الحكيمة التي ينتهجها البنك كعضو في مجموعة «الوطني»، ونتيجة ما يتبناه من نموذج أعمال حصيف يقوم بالأساس على تنويع وموازنة مصادر الدخل ومحفظة القروض من ناحية، وتقديم الحلول التمويلية الأكثر مرونة وطرح المنتجات المصرفية المبتكرة التي تلبي احتياجات العملاء الفعلية وتستند إلى دراسة دقيقة ومتعمقة للسوق من ناحية أخرى، هذا فضلاً عما يتمتع به البنك من متانة مركزه المالي وقوة ميزانيته واستراتيجيته الناجحة وثراء فريق عمل البنك الذي يتمتيز بخبرات مصرفية واسعة.

وأضاف الطيب أن أغلب أرباح الوطني - مصر تأتي من العمليات الائتمانية مع قطاع الشركات، إذ تضم محفظة البنك الائتمانية تنوعاً كبيراً في الشركات التي يتعامل معها، مما يمثل انعكاساً لتنوع الاقتصاد المصري، لافتاً إلى أن البنك يسعى من جانب آخر إلى تعزيز موقعه في قطاع التجزئة المصرفية خلال الفترة القادمة وأنه قد قطع في سبيل ذلك خطوات جيدة جداً بما يقدمه من خدمات ومنتجات متطورة للأفراد والتي تناسب متطلبات مختلف شرائح العملاء.

وذكر الطيب أن البنك لديه الآن شبكة من الفروع المصرفية تبلغ 50 فرعاً تنتشر بأفضل المواقع الحيوية في مختلف المحافظات والمدن المصرية منها: القاهرة، والجيزة، والإسكندرية، والدلتا، وسيناء، والبحر الأحمر، والصعيد، والمناطق الصناعية فى مدينتي السادس من أكتوبر والعاشر من رمضان، كما يعد من البنوك القليلة داخل السوق المصري التي لديها ترخيص إسلامي بجانب الترخيص التقليدي، حيث يوجد لديه فرعان إسلاميان أحدهما بالقاهرة والآخر بمدينة الإسكندرية وهو أمر يتيح للبنك تقديم المنتجات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية إضافة إلى المنتجات التقليدية.

ويمتلك بنك الكويت الوطني شبكة كبيرة من ماكينات الصراف الآلي التي تنتشر بأهم المناطق بالجمهورية لخدمة عملائه على مدار 24 ساعة، هذا فضلاً عن العديد من الخدمات الإلكترونية والتي تهدف إلى تقديم تجربة مصرفية فريدة من نوعها للعملاء وتتيح لهم إنجاز العديد من معاملاتهم المصرفية أينما كانوا ومتى أرادوا دون الحاجة للتوجه إلى البنك في كل معاملة.

البحر: الاقتصاد المصري بدأ مرحلة جني ثمار برنامج الإصلاح الاقتصادي

البحر: السوق المصري من أهم أسواق النمو الرئيسية للمجموعة لتمتعه بفرص نمو واعدة

البحر: الاستفادة من خبرات المجموعة بالتكنولوجيا تعزز قوة البنك التنافسية بالسوق المصري

الطيب: البنك يواصل أداءه القوي محققاً مجدداً معدلات نمو مرتفعة في معظم مؤشراته المالية

الطيب: محفظة البنك الائتمانية تضم تنوعاً كبيراً في قطاع الشركات ما يمثل انعكاساً لقوة الإقتصاد المصري