صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4295

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الكويت يعود إلى سكة الانتصارات في «آسيوية اليد»

استعاد فريق الكويت لكرة اليد اتزانه، واقترب من حجز بطاقة التأهل للدور الثاني في البطولة الآسيوية الـ 22 للأندية أبطال الدوري لكرة اليد المقامة حالياً في مدينة سام شوك الكورية الجنوبية، بعد فوزه المستحق على نظيره الشارقة الإماراتي بنتيجة 26-22، في المباراة التي جمعتهما أمس ضمن الجولة الرابعة من المجموعة الأولى للبطولة، في حين واصل العربي الكويتين أمس، عروضه الضعيفة، وتلقى الهزيمة الرابعة على التوالي في المجموعة الثانية على يد نظيره فولاذ الإيراني بنتيجة 25-31.

مباراة قوية

قدّم الكويت مباراة قوية، وفرض كلمته على مجرياته من البداية بفضل دفاعه الجيد، وتألق حارسه التونسي ماجد حمزة في الذود عن مرماه وتنفيذ الهجوم الخاطف، إضافة إلى تصويبات لاعبي الخط الخلفي، خاصة عبدالله الغربللي، والتونسي الجيلاني معرف، واختراقات نجم الدائرة عبدالرحمن البالول.

لكن عاب أداء الكويت في الدقائق الأخيرة التراجع غير المبرر وغاب التركيز والبطء الشديد الذي تسبب في الارتداد من الهجوم للدفاع، ولولا فارق الأهداف المريح لتغيرت الموافقة، لكن الطموح وخبرة اللاعبين مكّنهم من حسم اللقاء لمصلحته في النهاية.

وأسفرت نتائج بقية مباريات الجولة الرابعة التي جرت أمس، عن فوز العربي القطري على هاوكس الكوري المضيف بنتيجة 32-24 في "المجموعة الأولى"، وانتزع باربار البحريني فوزا ثمينا من الوكرة القطري بنتيجة 21-20، في حين تغلّب الوحدة السعودي على عمان العماني بنتيجة 27-20 في "المجموعة الثانية".

بهذه النتائج، اشتغل الصراع على بطاقات التأهل في المجموعتين، ففي المجموعة الأولى تساوى العربي الأول والكويت الثاني برصيد واحد 6 نقاط، وتراجع الشارقة للمركز الثالث بـ4 نقاط، في حين ظل زاغروس الإيراني وهاوكس الكوري المضيف من دون رصيد في المركزين الرابع والخامس.

وستكون مباراة العربي والشارقة غدا فاصلة في تحديد هوية الفريقين المتأهلين عن المجموعة الأولى لنصف النهائي.

أما المجموعة الثانية فستكون أكثر تعقيداً، بعدما تساوى ثلاثة فرق برصيد واحد 6 نقاط، وهي الوكرة والوحدة وباربار، وستكون الجولة الأخيرة غداً حاسمة لتحديد المتأهلين عن المجموعة، في وقت ظل عمان برصيد 4 نقاط، وفولاذ الإيراني بنقطتين والعربي الكويتي بلا رصيد.