صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4290

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«نقابة الطيران» تنفّذ إضرابها وتستعد للغد والاثنين

«الطيران المدني»: عمليات التشغيل لم تتأثر... والعازمي يعلن تأخر9 رحلات

نفذت نقابة العاملين في الإدارة العامة للطيران المدني، صباح أمس، إضرابا استمر ساعة من العاشرة حتى الحادية عشرة، غير أن التصريحات بشأن نتائجه جاءت متباينة بين إدارة الطيران التي نفت أي تأثير له على حركة الطيران، والنقابة التي أعلنت تأخر 9 رحلات عن مواعيدها.

وفي كلمة له خلال الإضراب، جدد رئيس النقابة جابر العازمي مطالب العاملين فيها بضرورة صرف البدل الموحد، مبينا: "لسنا في تحد أو هوشة مع أحد، بل ما نطالب به هو حق لموظفي الطيران المدني".

واعتبر العازمي أن "البدل الموحد يحل مشكلة بدلات الخطر والعدوى والتلوث والضوضاء، التي فشلت إدارة الصحة المهنية بوزارة الصحة في تصنيف مستحقيها من الموظفين طوال 6 سنوات ماضية".

وأضاف أن هذا الإضراب تسبب في خسائر مالية لشركات الطيران العاملة في المطار، وأن النقابة ستتجه غداً لتنفيذ الإضراب الثاني الذي ستكون مدته ساعتين، محذرا من أنه في حال عدم إقرار المطالب سنشلّ حركة الملاحة الجوية الاثنين المقبل مدة 24 ساعة.

خطوة فاشلة... ومطالب مستحقة

عقب الإضراب، قال رئيس نقابة العاملين إن الإدارة العليا في الطيران المدني استعانت بإحدى الشركات للقيام بالإرشاد الأرضي، معتبرا أن تلك الخطوة فاشلة وتشكل خطرا لعدم إلمام موظفي الشركة في ذلك الشأن".

وأوضح العازمي أن النقابة على أتم الاستعداد للجلوس مع الإدارة ومناقشتها لبحث كل ما يهم الموظفين، ولكن نحن سبق أن اجتمعنا معهم حول مطالب الموظفين ولم نصل الى نتيجة، قائلا: "نحن لا نتحدى الدولة ونخاف على وطننا، ولكن هذه المطالبات مستحقة".

ودعا الى تدخّل المسؤولين لحل قضية البدل الموحد ومساواة أعضاء النقابة بموظفي الجمارك و"الخارجية"، موضحا أن الموظفين حرصوا خلال الإضراب على ترك مكاتبهم تضامنا مع النقابة.

وبينما تساءل العازمي: "من يتحمل مسؤولية تأخر صرف البدلات طوال فترة دراستها من إدارة الصحة المهنية؟" اعتبر أن إقرار مجلس الخدمة المدنية لبدلات موظفي برج المراقبة قبل يومين يأتي لإفشال هذا الإضراب، معقبا: "نحن لا نلوم ديوان المحاسبة فهو غير مطلع على كتب ودراسات إدارة الصحة المهنية حول بدلات الموظفين وحقوقهم المسلوبة".

وحول كتاب منظمة النقل الدولي بشأن استعانة الطيران المدني بالعسكريين بدلا من المضربين، أكد أن قوانين المنظمة واتفاقيات البلاد تمنع الاستعانة بالعسكريين أو أية جهة أخرى، حيث تعتبر مطالب الموظفين وإضرابهم حقا من حقوقهم.

وفي حين أكد العازمي أن هذا الإضراب تسبب في تأخير مواعيد 9 رحلات جوية، وقد وصل تأخر بعضها إلى ساعة، أعلن نائب المدير العام لشؤون مطار الكويت في الإدارة العامة للطيران المدني، صالح الفداغي، أن حركة الملاحة الجوية في المطار سارت بشكل طبيعي، موضحاً أن عمليات التشغيل في كل مرافق المطار لم تتأثر بالإضراب.

وقال إن حركة الركاب سارت في مواعيدها المجدولة، مبينا أن العمل في القطاعات التشغيلية لم يتأثر، وكانت حركة المسافرين قد سارت بانسيابية وانتظام.

6% زيادة ركاب المطار في أكتوبر

أعلنت الإدارة العامة للطيران المدني زيادة حركة الركاب في مطار الكويت الدولي بنسبة 6 في المئة خلال أكتوبر الماضي، إذ بلغ إجمالي عدد الركاب 1159148 راكباً مقابل 1019181 راكباً في أكتوبر 2018.

وقال نائب المدير العام للادارة لشؤون سلامة الطيران والنقل الجوي وأمن المطار عماد الجلوي، في بيان صحافي أمس، إن حركة الركاب القادمين بلغت 588764 راكباً في أكتوبر مقابل 569945 راكباً خلال نفس الفترة من العام الماضي.