صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4275

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

لبنان: «حزب الله» يشترط حكومة سياسية

الحريري يزور عون قبل انتهاء «مهلة باسيل»
ترقّب لحركة الشارع في العطلة الأسبوعية
● روكز: لن أختار بين باسيل وجعجع للرئاسة
● إبراهيم يدعي على ضاهر ويستمع إلى السنيورة

رفض «حزب الله» تشكيل حكومة لبنانية جديدة من التكنوقراط، معتبراً أن ذلك يعني انقلاباً على نتائج الانتخابات النيابية الأخيرة، في وقت لا يزال آلاف اللبنانيين يشاركون، يومياً، في احتجاجات حاشدة تطالب بالتغيير السياسي، وتحسين الأوضاع المعيشية.

وسط ترقب لحراك الشارع اللبناني في العطلة الأسبوعية التي تبدأ غدا، ترك طلاب لبنان مدارسهم وجامعاتهم لليوم الثاني على التوالي، ونزلوا إلى الشارع ليقولوا بصوت واحد: «المستقبل لنا ونحن نصنعه»، وذلك ردّا على استمرار السلطة في انتهاج سياسة المماطلة وتأجيل الدعوة إلى استشارات نيابية ملزمة للتكليف قبل التأليف، انطلاقًا مما حدّده الحراك الشعبي الذي يطالب بحكومة من غير الحزبيين، في وقت تتواصل اللقاءات والاجتماعات بين أهل السلطة، بعضها في العلن وبعضها الآخر في الظل، بحثا عن حل للمأزق السياسي الراهن.

غير أن القاسم المشترك بين كل هذه المشاورات، هو أنها لم تُفض حتى اللحظة الى أي تفاهم أو اتفاق من شأنه وضع قطار تشكيل الحكومة العتيدة على السكة، بدليل زيارة رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري للقصر الجمهوري أمس، وخروجه من الاجتماع بتصريح عمومي قال فيه إنه مستمر «بالتشاور مع جميع الأفرقاء» يضاف الى ذلك إحجام رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، عن توجيه الدعوة الى الاستشارات النيابية.

وقد أعلن مكتبه الإعلامي أمس أنه تابع التطورات السياسية والأمنية في البلاد، وتلقى سلسلة تقارير عرضت للمستجدات، في وقت تواصلت الاتصالات التي يجريها تمهيدا لتحديد موعد الاستشارات النيابية الملزمة لتسمية رئيس للحكومة.

وقالت مصادر سياسية متابعة إن «اجتماعات رئيس التيار الوطني الحرّ وزير الخارجية جبران باسيل ورئيس الحكومة المستقيلة سعد الحريري مستمرة، وآخرها كان مساء أمس الأول (الأربعاء)، في محاولة لنقل الرسائل من فريق الأكثرية النيابية إلى الحريري».

وأضافت أن «باسيل قدّم عرضاً يقوم على التعبير عن استعداده الكامل للتخلي عن جميع الوزراء الاستفزازيين بمن فيهم هو، على أن يسمي الحريري شخصية لترؤس الحكومة».

وأشارت المصادر إلى أن «حزب الله يشترط للسير بهذا الاقتراح، إضافة إلى عدم كون الحريري رئيساً للحكومة، أن تكون حكومة سياسية، أي أن تسمي القوى السياسية شخصيات متخصصة لتتسلم الوزارات، والابتعاد نهائياً عن فكرة المستقلين – التكنوقراط».

واعتبرت أن «الإيجابية في طرح 8 آذار أن باسيل أبلغ الحريري أنه خارج البازار، وأنه لا يرغب بأن يكون في الحكومة المقبلة، بغضّ النظر عن شكلها، لكن باسيل أبلغ الحريري أيضاً أن خطا أحمر عريضا تضعه قوى الثامن من آذار على أي حكومة غير سياسية، إذ إن الأمر برأيها غير وارد نهائيا». ولفتت المصادر إلى أن «باسيل قال للحريري إنه ينتظر ردّه خلال 48 ساعة».

انتفاضة الطلاب

في السياق، تجمّع عدد من الطلاب من مختلف المدارس أمام وزارة التربية في «الأونيسكو»، رافعين الأعلام اللبنانية ولافتات تطالب باستحداث مدارس رسمية، وتندد بارتفاع الأقساط في المدارس الخاصة.

كما تجمّع طلاب «الجامعة اللبنانية» - الحدث في حرم الجامعة، مطلقين هتافات تطالب بـ «إعادة تفعيل دور الجامعة اللبنانية كمؤسسة لإنتاج وممارسة وتعليم البحث العلمي»، ثم توجهوا الى مركز «ليبان بوست»، ورفعوا نعشا أسود كتب عليه «هنا ترقد أحلام الشباب اللبناني».

وتجمّع عدد من الطلاب أمام المعمل الحراري وشركة الكهرباء في ذوق مكايل (كسروان)، كما توجه بعض الطلبة إلى النافعة في منطقة الدكوانة. وفي النبطية، احتشد طلاب الجامعات والثانويات أمام سراي النبطية، وانطلقوا في تظاهرة جابت الشوارع الرئيسية والسوق التجارية. وحاول بعض الطلاب الوصول إلى ساحة النجمة مقابل المجلس النيابي، إلا أن القوى الأمنية منعتهم. وكان المتظاهرون قد شاركوا مساء أمس الأول في تجمّع تخلله قرع على الطناجر، ثم توجه البعض منهم إلى «الزيتونة باي» للاعتصام.

إلى ذلك، قرر مجلس نقابة موظفي ومستخدمي الشركات المشغلة للقطاع الخليوي في لبنان، أمس، إعلان الإضراب المفتوح والتوقف عن العمل ابتداء من يوم الثلاثاء المقبل، والاعتصام أمام مباني الشركتين، في حال لم يستجب المعنيون في الوزارة مع مطالبهم التي التزم بتنفيذها وزير الاتصالات محمد شقير.

جنبلاط

في موازاة ذلك، غرّد رئيس الحزب «التقدمي الاشتراكي» النائب السابق وليد جنبلاط عبر «تويتر»، أمس، قائلاً: «وفي خضم انتهاك الدستور، وفي أوج المخاطر الاقتصادية الاجتماعية، وفي ذروة الحراك الشعبي يتشاورون ويجتمعون في كيفية تحسين وتجميل التسوية السابقة التي خربت البلاد، يرافق ذلك تهديد شبه يومي بأن ما يجري مؤامرة. كفى هذا الترف والعبث... آن الأوان للخروج، أما نحن فلن نكون معكم لا اليوم ولا غدا».

بزي

وأشار عضو كتلة «التنمية والتحرير» النائب علي بزي الى أن «حركة أمل لم تأت من فراغ، ولا من كواكب فضائية، بل نحن نتحدث عن حركة 7 آلاف شهيد وآلاف الجرحى». ولفت بزي، في تصريح أمس، الى أن «الساعات الـ48 القادمة ستكون حاسمة للبت بمضمون المشاورات الحكومية، ونحن مع حكومة تكنو سياسية.

روكز: لن أختار بين باسيل وجعجع للرئاسة

في مقابلة مع موقع «النشرة» اللبناني، قال النائب ​شامل روكز، صهر الرئيس ميشال عون، إنه لن يختار أحداً للرئاسة إذا خيّر بين عديله رئيس «التيار الوطني الحر» جبران باسيل ورئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع.

وعما قاله باسيل ​وزير الخارجية في ​حكومة​ ​تصريف الأعمال​، ألا مكان في «التيار» للخائن، وإذا كان موجهاً له، قال روكز: «هذا الكلام لا يوجه لي. لا أحد مؤهلاً أن يقول عني خائن، فتاريخي يشهد عني ومن ليس لديه خبرة بتاريخي ليسأل الأكبر منه فهو يعرف».

واستبعد روكز وهو عميد متقاعد في الجيش اللبناني شغل منصب قيادة فوج المغاوير تولي وزارة الدفاع بالحكومة الجديدة، مؤكداً أنه يفضل فصل الوزارة عن النيابة.

إبراهيم يدعي على ضاهر ويستمع إلى السنيورة

بعد الحلقات الاستقصائية التي عُرضت على قناة «الجديد» والتي اتهمت المدير العام للجمارك بدري ضاهر بالفساد، ادعى المدعي العام المالي القاضي علي ابراهيم، أمس، على ضاهر بتهمة هدر المال العام.

كما أعلن ابراهيم، أمس، أنه «استمع مطولاً إلى رئيس الحكومة الأسبق فؤاد السنيورة بشأن ملف الـ 11 مليار دولار».

وكان إبراهيم طلب استدعاء الوزيرين في حكومة تصريف الأعمال، وزير الاتصالات محمد شقير، والإعلام جمال الجراح إلى مكتبه. كذلك ادعى القاضي إبراهيم على رئيس مصلحة سلامة الطيران المدني في مطار بيروت الدولي عمر قدوحة بجرم اختلاس أموال عامة وقبول رشى، وأحال الملفّ إلى قاضي التحقيق الأول في بيروت للتحقيق وإجراء المقتضى.

علي بزي: «أمل» لم تأتِ من فراغ ونحن مع تكليف الحريري وحكومة تكنو سياسية