صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4272

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

13 فيلماً وثائقياً قصيراً و8 طويلة تتنافس في «الكويت السينمائي»

فعاليات المهرجان تقام خلال الفترة من 27 إلى 31 الجاري بالمكتبة الوطنية

يشهد مهرجان الكويت السينمائي في دورته الثالثة مشاركة كبيرة من الشباب، ويتنافس على الجوائز 13 فيلماً وثائقياً قصيراً و8 أفلام وثائقية طويلة.

عقد المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب مؤتمراً صحافياً ظهر أمس بمقر الأمانة العامة في قاعة عبدالرزاق البصير، وذلك للكشف عن فعاليات الدورة الثالثة من مهرجان الكويت السينمائي، التي تقام خلال الفترة من 27 إلى 31 الجاري، بحضور الأمين العام المساعد لقطاع الثقافة د. عيسى الأنصاري، ومديرة المهرجان مراقبة السينما بالمجلس الوطني فاطمة الحسينان.

وأكد الأنصاري إيمان المجلس الوطني بأن السينما أحد أهم مكونات المشهد الثقافي والفني، وحرصه على دعم المبدعين الشباب وصناعة السينما الكويتية، كاشفاً عن احتفاء الدورة الثالثة بشخصية المهرجان المؤلف والمخرج عبدالمحسن الخلفان، إضافة إلى مشاركة 13 فيلماً وثائقياً قصيراً و8 أفلام وثائقية طويلة تعرض جميعها في مكتبة الكويت الوطنية.

الحراك السينمائي

وشدد الأنصاري على حرص المجلس الوطني على دعم وتشجيع الحراك السينمائي بتوجيهات من وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري، والأمين العام للمجلس كامل العبدالجليل، مؤكداً أن المجلس يحتاج إلى رؤية جديدة وغربلة لطبيعة المهرجانات القادمة بحيث لا يقتصر دوره على مجرد عرض الأفلام تحت مظلة المهرجان بل يتعدى ذلك لدعم فعلي لصناعة السينما.

واستطرد: "لعل حداثة مفهوم صناعة السينما في الوطن العربي مقارنة بالعالم يعتبر حديث النشأة ولم نصل بعد إلى المرحلة المحترفة، غير أن لدينا طموحاً ورغبة في ذلك مع النفس الشبابي الذي يميز الكويت في مجال السينما، والدليل على ذلك أن أكثر المتقدمين للمنافسة من الشباب".

تجارب شبابية

من جانبها، قالت مديرة المهرجان مراقبة السينما فاطمة الحسينان إن المهرجان يدعم التجارب السينمائية الشبابية من خلال التركيز على الأفلام الوثائقية القصيرة والطويلة، مشيدة بمستوى الأفلام المشاركة.

لجنة التحكيم

وعن لجنة التحكيم، أوضحت الحسينان أنها تتألف من المخرج هاشم الشخص رئيسا، وتضم في عضويتها الفنان صلاح الملا من قطر، والفنانة والمخرجة العمانية مزنة المسفر، والمخرج الكويتي أحمد الخلف والفنان المعروف فيصل العميري، كما يستضيف المهرجان نخبة من المسرحيين العرب منهم رئيس قسم السينما بجامعة الملك فيصل د. محمد غزالة.

إبرام اتفاقيات

وعن إمكانية إبرام اتفاقيات للتعاون بين المجلس والقطاع الخاص لدعم المهرجان، ذكرت أن الفكرة قائمة، "وقدمنا مخاطبات رسمية للجهات الحكومية المعنية بالأمر للحصول على الموافقات اللازمة، وقد تشهد السنوات المقبلة تطبيق هذه الاستراتيجية، لاسيما أننا مؤسسة حكومية والشراكة مع القطاع الخاص تتطلب موافقات رسمية".

وكشفت الحسينان عن اكتمال أعداد المشاركين في الورش المختلفة التي أعلن عنها قبل فترة والمقرر أن تقام تحت مظلة المهرجان بمشاركة المخرج يعرب بورحمة ويوسف الفيلكاوي ود. محمد غزالة، لافتة إلى أن عدد المشاركين بكل ورشة فاق 40 متدرباً، وجرى تسجيلهم وسيمنحون شهادات تكريماً لهم.

وأشارت إلى أن المهرجان يتضمن محاضرات سينمائية متنوعة للعروض المشاركة، ويعقب عليها نخبة من المتخصصين مثل أمل عبدالله، وحصة الملا، وبدر القلاف، معلنة عن تكريم المخرج السينمائي عبدالمحسن حيات، والمصور عبدالرحمن عبدالكريم.

وقالت إن الهدف من المهرجان كان دعم وتشجيع الشباب، مضيفة أن "هذا ما يتحقق على أرض الواقع ونحن على أعتاب الدورة الثالثة، نشاهد شباباً خاضوا المنافسة في الدورة الماضية وحصدوا جوائز واستغلوها في صناعة أفلام أخرى للمنافسة في الدورة الجديدة".

فيلم الغرفة

وبينت الحسينان أن افتتاح المهرجان الأحد المقبل سيشهد عرض فيلم "الغرفة" للمخرج عماد الموسوي، وهو الفيلم الفائز بالجائزة الأولى للمهرجان الماضي، موضحة أن الأفلام القصيرة المشاركة في المهرجان، هي: "المتابعون" للمخرج أحمد الخضري، و"علي" للمخرج مقداد الكوت، و"الوظيفة" للمخرج مريم العباد، و"المصبغة" للمخرج سعود بوعبيد، و"هكذا ولدت" للمخرج عبدالوهاب الاصبحي، و"قمري" للمخرج يوسف محمد، على أن يعقب على تلك الأفلام د. بدر القلاف، في حين تعقب د. حصة الملا على أفلام "أب ملتزم بالقانون" للمخرج عبدالعزيز الصراف، و"الشهيد الحي" للمخرج ثنيان الرشود، و"من دون قصد" للمخرج عبدالعزيز بهبهاني، و"مواقع التباعد الاجتماعي" للمخرج بدر باعيسى، و"الطرد" للمخرج محمد البلوشي، و"محضر مغلق" للمخرج عمار الموسوي.

وذكرت أن الأفلام الوثائقية الطويلة هي: "زري" للمخرج حبيب حسين، و"عطني قلم" للمخرج عيسى الفيلكاوي، وتعقب عليهما الإعلامية أمل عبدالله، في حين يعقب د. فيصل القحطاني على فيلم "اليوم الخامس" للمخرج فرح الهاشم.

وأضافت أن الناقد عماد النويري، سيعقب على الأفلام الوثائقية القصيرة "الديجيتال والأفلام" للمخرج محمد الهولي، و"العنف اللطيف" للمخرج سعد جمال وأحمد الخضري، و"صمود" للمخرج خلود المفيدي، في حين يعقب د. علي حسن على فيلمي "نساء الكويت" للمخرج فرح الهاشم، و"الوصايا" للمخرج بدر العوضي.

وبينت الحسينان أنه إضافة إلى عرض الأفلام، هناك ثلاث ورش، الأولى "إخراج الأفلام التسجيلية" ويقدمها الفنان يعرب بورحمة، والثانية "أفلام الرسوم المتحركة" ويقدمها د. محمد غزالة رئيس قسم المرئيات بجامعة الملك فيصل بجدة، والثالثة "صناعة الفيلم الوثائقي" ويقدمها د. يوسف الفيلكاوي، إلى جانب محاضرة عن شخصية المهرجان الفنان عبدالمحسن الخلفان ويقدمها الناقد عبدالستار ناجي.

الحسينان: «الغرفة» يفتتح فعاليات المهرجان الأحد المقبل

الأنصاري: الدورة الثالثة تحتفي بالمؤلف والمخرج عبدالمحسن الخلفان