صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4273

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

صور «السوشيال ميديا»... ِفخاخ أضرت بالفنانين

وقع فيها محمد رمضان ودينا الشربيني وعادل إمام

تعتبر الصور في «السوشيال ميديا» أفخاخاً منصوبة للفنانين والفنانات، إذ تسببت في مشكلات كبيرة لعدد منهم.

وقع عدد من النجوم والفنانات في فخ السوشيال ميديا، من خلال نشر صورهم بعفوية، إلا أن ذلك تسبب لهم بأزمات ومشكلات كثيرة، نتيجة بعض الأخبار المغلوطة أو غير المقصودة، والتي انتشرت دون قصد منهم.

وكان الفنان محمد رمضان على موعد جديد مع أزمة جديدة، من خلال رحلته للمملكة العربية السعودية للمشاركة في موسم الرياض، حيث سافر بإحدى الطائرات التي أقلعت من مطار القاهرة متجهة للرياض، وقام بنشر فيديو من داخل "قمرة القيادة" بالطائرة، وهو ما أشعل موجة غضب عارمة على وسائل التواصل الاجتماعي لعدم قانونية وجوده في هذه المنطقة، فالقوانين كلها تمنع وجود أي راكب في قمرة القيادة منذ أحداث 11 سبتمبر، كما ظهر رمضان جالساً على مقعد مساعد الطيار، الأمر الذي منع مساعد القائد من الحضور، مما اعتبر مخالفة جسيمة لقوانين الطيران.

وتبين لاحقاً أن الطائرة وطاقمها تابعون لإحدى شركات الطيران الخاصة، لا لشركة مصر للطيران الحكومية، واتخذت سلطات وزارة الطيران المدني المصرية قرارا بوقف كل من الطيار ومساعده، والتشديد على عدم دخول أي فنان أو أي شخصية للأماكن الممنوعة، حيث نال رمضان انتقادات واسعة وصلت إلى حد السب من جانب بعض الأطقم العاملة في مجال الطيران، من خلال حساباتهم على التواصل الاجتماعي لتسببه في إيذاء زملائهم، لأنه قام بنشر الفيديو الذي حرص على التقاطه، على الرغم من التشديد على عدم قانونية ما قام به.

حالة حرجة

من جانب آخر، نشر عدد من العاملين في صناعة الدراما أخبارا عن مرض الفنان عادل إمام الشديد ودخوله المستشفى في حالة حرجة جدا، مما يهدد تصوير مسلسله الجديد "فلانتينو"، المقرر عرضه خلال شهر رمضان القادم بعد أن تأجل العام الماضي، وهو ما تسبب في أزمة كبيرة لطاقم العمل والممثلين المشاركين وجعل البعض منهم يشارك بمنشورات تنفي ذلك وتهاجم من نشر الخبر، مؤكدين أن الزعيم بخير ولم يصبه أي مكروه خلال الفترة الماضية.

بدورها، تواصلت "الجريدة" مع أحد المصادر المشاركة بالعمل، وأوضحت أن الفنان عادل إمام تعرض لأزمة صحية كبيرة قبل شهر ودخل على إثرها مستشفى الجونة في سرية تامة، ومكث عدة أيام تحت حراسة مشددة دون علم أحد، بالتزامن مع مهرجان الجونة السينمائي، وهو ما منعه من الحضور، وهو ما تفهمه صناع المهرجان وجعلهم لا يعلقون على الغياب، ولكنه بعد عدة أيام تحسنت حالته وسافر للقاهرة، وبعدها بأسبوعين عاد لموقع التصوير لاستكمال المسلسل الذي انتهى من %70 منه حتى الآن، ويسعى للانتهاء منه خلال شهرين على الأكثر وفقا للخطة المرسومة، حيث حرصت الفنانة لبلبة على الحضور للتصوير بعد اتصال مع عادل إمام للاطمئنان على صحته، بعد انتشار الأخبار، وحرصت بعدها على متابعته يوما بيوم.

دياب والشربيني

من جهتها، نالت الفنانة الشابة دينا الشربيني سيلا من الانتقادات عقب ظهورها بالمملكة العربية السعودية، ضمن حفلات موسم الرياض الذي حضره عشرات الفنانين المصريين والعرب والعالميين، حيث ظهرت برفقة الفنان عمرو دياب بفستان مثير قصير، بالإضافة إلى حضورها مع عمرو دياب، على الرغم من عدم إعلانهما الرسمي للزواج حتى هذه اللحظة، ولذلك تلقت الشربيني و"الهضبة" الانتقادات منذ اللحظة الأولى، خاصة بعد أن وجه لهما عدد من المراسلين والمصورين أسئلة لاذعة على السجادة الحمراء دون أن ترد دينا عليهم.

طلعت زكريا

من جهتهم، شن رواد التواصل الاجتماعي عقب عزاء الفنان طلعت زكريا سلسلة من الهجمات على عدد من الفنانين الكبار الذين شاركهم زكريا نجاحهم في أعمالهم السينمائية، ومنهم الفنان تامر حسني وعبلة كامل وكريم عبدالعزيز وياسمين عبدالعزيز؛ لعدم وجودهم في الجنازة والعزاء، خاصة أن العلاقة بينهم كانت قوية في حياتهم، واتهمهم البعض بنكران الجميل وعدم الوقوف بجوار أصدقائهم، في حين اكتفى بعضهم بالنعي من خلال صفحاتهم الرسمية على مواقع التواصل دون الرد على الهجوم أو الانتقادات، خاصة أن عددا منهم منشغل بتصوير عدد من الأعمال الفنية.

لبلبة حرصت على الحضور للتصوير بعد اتصال مع عادل إمام للاطمئنان على صحته

عقب عزاء طلعت زكريا شن رواد التواصل الهجمات على الفنانين الكبار