صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4276

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

شيماء رحيمي لـ الجريدة.: الإعلام الكويتي يتميز بجرأة الطرح وحرية التناول

انضمت إلى «atv» لتقديم برنامج «عالسيف»... وتحافظ على حضورها في البحرين

انضمت الإعلامية البحرينية شيماء رحيمي إلى أسرة قناة «atv» للمشاركة في تقديم برنامج «عالسيف» بعد تجربة ثرية في الحقل الإعلامي، لاسيما عبر شاشة تلفزيون البحرين، ومازالت تحتفظ بحضورها اليومي هناك من خلال برنامج «شمس البحرين». رحيمي تحدثت إلى «الجريدة» عن تجربتها الجديدة، ورحلتها مع التلفزيون، وتقديم برامج المسابقات خلال السنوات الماضية، ورأيها في التحديات التي يواجهها الإعلام التقليدي وسقف الحرية الذي يميز الإعلام الكويتي، وغير ذلك من محاور فيما يأتي تفاصيلها:

• كيف تم انضمامك إلى قناة atv؟

بعد لقاء تلفزيوني ظهرت به ضيفة على برنامج «عالسيف»، الذي يبث عبر شاشة atv في أبريل الماضي حيث كنت ضيفة على الملتقى الإعلامي العربي الذي أقيم بالكويت حينها، والذي أعتبره فألاً حسناً، وأحد أسباب انضمامي للقناة، إذ تم النقاش مع إدارة القناة خلال يونيو الماضي حول انضمامي لفريق تقديم «عالسيف» وبعدما تم الاتفاق على جميع التفاصيل وقعت العقد في أغسطس وجاءت إطلالتي الأولى معهم في سبتمبر الماضي.

• ماذا عن ردود أفعال الجمهور تجاه هذه الخطوة؟

لمست دعماً كبيراً من جمهوري سواء في البحرين أو الكويت، إذ اتخذت أخيراً خطوة جديدة تضيف لي على الصعيد المهني بعد فترة من الرفض لأي عرض أتلقاه لأسباب عدة، منها القلق من الانضمام لمحطة جديدة لا أعرف فيها أحداً، والخوف من عدم التقدير الأدبي طبعا، لاسيما أن عمري الإعلامي تجاوز الـ 11 عاماً، لذلك كان لابد من التفكير ملياً قبل الموافقة على أي عرض، لذلك كنت أرجئ الخطوة لوقت لاحق، إلى أن وجدت في تجربة atv المكان المناسب والذي يلبي طموحي الإعلامي.

تلفزيون البحرين

• البعض اعتقد أنك ستغادرين تلفزيون البحرين؟

بالفعل، لكن كل ما أثير حول هذا الأمر غير صحيح، فأنا أحافظ على إطلالتي اليومية عبر شاشة تلفزيون بلدي البحرين، والتقي الجمهور الكويتي من خلال شاشة atv يوم الأربعاء من كل أسبوع.

• هل ثمة فارق وجدتِه بين الإعلامي البحريني ونظيره الكويتي؟

بكل تأكيد في الكويت المجالات متنوعة ومتشعبة، كما أن استقطاب الضيوف من مختلف المجالات أمر يميز الإعلام الكويتي، وسقف الحرية والطرح مرتفع جداً، وكذلك الجرأة في تناول أي موضوع، وهو ما يختلف عن الإعلام الحكومي في البحرين.

المشاريع الجديدة

• لنتوقف عند برنامجك في التلفزيون البحريني.

أقدم برنامج شمس البحرين، وهو يبث يومياً من الأحد للخميس خلال الفترة الصباحية، ونتحدث فيه عن مختلف الفعاليات الاجتماعية التي تحدث على مدار الأسبوع، فضلاً عن تسليط الضوء على المشاريع الجديدة أو لقاء شخصيات مجتمعية لها ثقلها، أو أشخاص مؤثرين في مواقع التواصل الاجتماعي.

• ما التحديات التي يواجهها الإعلام التقليدي في ظل تنامي قوة مواقع التواصل؟

لاشك أن الإعلام التقليدي يواجه تحديات عدة أمام مواقع التواصل الاجتماعي، ولكني أرى أن وسيلة الإعلام الذكية هي التي تستطيع الربط بين الشكل التقليدي سواء كان إذاعة أو تلفزيوناً او صحفاً وبين ظهيرها في مواقع التواصل، مثل النهج الذي تسير عليه atv حاليا وحققت نجاحاً كبيراً في هذا الصدد.

برامج المسابقات

• لديك تجربة ثرية في تقديم برامج المسابقات لاسيما خلال شهر رمضان حدثينا عنها.

في رصيدي 6 برامج مسابقات، الأول كان في عام 2014 إلى رمضان 2019، وتنوعت أوقات عرض تلك البرامج بين شهر رمضان وخارجه في المسابقات الوطنية المختلفة، ولا أخفيك سراً فأنا أستمتع كثيرا بتلك النوعية من البرامج لاسيما التي تبث على الهواء مباشرة، إذ أحب التواصل مع الجمهور والحوار معهم خصوصا في رمضان الذي يعتبر موسماً له تأثيره وحضوره وشعبيته، ونحن في الخليج نهتم بالمادة الإعلامية وكذلك الفنية التي تعرض خلال هذا الشهر الكريم، لذلك أزعم ان طريقة تواصلي مع الجمهور سبب نجاح برامجي، وشجعت تلفزيون البحرين على إسناد هذه المهمة إليَّ كل عام.

• هل من الممكن أن نراك ممثلة؟

لا أعتقد ذلك في الوقت الراهن، ويبقى المستقبل في علم الغيب، كما أن تغير القناعات أمر وارد.

الحنين للإذاعة

• هل شغلك التلفزيون عن الإذاعة أم مازال لديك حنين إلى الميكرفون؟

عندما بدأت مشواري الإعلامي كنت على علاقة وطيدة بالإذاعة، ورفضت فكرة التلفزيون لرغبتي في إثبات وجودي كمقدمة برامج إذاعية في المقام الأول، ولأثبت للجمهور أن الإعلامي قد يميز خلف الميكرفون، وحققت ما أتطلع إليه، ولكن بمرور الوقت زاد تعلقي وشغفي بالتلفزيون.

• ما جديدك الفترة المقبلة؟

تركيزي الكامل على برنامجي «شمس البحرين» و«عالسيف»، وفي انتظار ما ستسفر عنه الأيام المقبلة.

وسائل الإعلام التقليدية تواجه تحديات كبيرة ومن الذكاء ارتباطها بمواقع التواصل