صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4274

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الأمير: مظاهر الفرح ومتابعات الاطمئنان جسّدت روح الأسرة الكويتية الواحدة بتلاحمها وسجاياها الحميدة

سموه عاد إلى البلاد بعد استكمال الفحوصات الطبية في الولايات المتحدة
صاحب السمو تلقى اتصالين من خادم الحرمين وملك البحرين هنآه فيهما بسلامة العودة

  • 17-10-2019

أعرب صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد عن بالغ شكره لمظاهر الفرح والبهجة، احتفاء بعودة سموه إلى أرض الوطن، مستذكراً بالتقدير المتابعة الحثيثة للاطمئنان على صحة سموه من قبل الجميع، مجسدين بذلك روح الأسرة الكويتية الواحدة بتلاحمها وسجاياها الحميدة التي يتسم بها الشعب الكويتي.

جاء ذلك في بيان صدر عن الديوان الأميري، عقب عودة سموه إلى أرض الوطن، صباح أمس، قادما من الولايات المتحدة الأميركية، بعد أن تم استكمال الفحوصات الطبية التي تكللت نتائجها، بفضل الله تعالى ومنته، بالتوفيق والنجاح.

وكان في استقبال سموه على أرض المطار سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، ورئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، وسمو رئيس الحرس الوطني الشيخ سالم العلي، ورئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك، ورئيس المجلس الأعلى للقضاء رئيس محكمة التمييز، رئيس المحكمة الدستورية المستشار يوسف المطاوعة، وكبار المسؤولين بالدولة.

وكان في معية سموه نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد، والشيخ مبارك جابر الأحمد، ورئيس المراسم والتشريفات الأميرية الشيخ خالد العبدالله.

مغادرة الولايات المتحدة

وكان سموه غادر الولايات المتحدة الأميركية، عصر أمس الأول، وكان في وداعه على أرض المطار سفير الكويت لدى الولايات المتحدة الأميركية الشيخ سالم الصباح والمندوب الدائم لدولة الكويت لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي وقنصل عام الكويت في مدينة لوس أنجلوس فيصل الهولي، والقنصل العام للكويت في مدينة نيويورك حمد الهزيم.

ونقل الديوان الأميري، في بيان له، عن صاحب السمو فور عودته أمس "بالغ شكره لإخوانه وأبنائه المواطنين والمقيمين على أرض الكويت الطيبة، على ما عبروا عنه جميعا من صادق المشاعر، وما أبدوه من مظاهر الفرح والبهجة والسرور بكل أريحية وإخلاص، احتفاء بعودة سموه إلى أرض الوطن العزيز، بعد استكمال سموه الفحوصات الطبية المعتادة، التي تكللت بفضل الله تعالى ومنته بالنجاح، مستذكرا سموه، رعاه الله، بالتقدير المتابعة الحثيثة للاطمئنان على صحته من قبل الجميع، مما كان له أطيب الأثر لدى سموه، مجسدين بذلك روح الأسرة الكويتية الواحدة بتلاحمها وسجاياها الحميدة التي يتسم بها الشعب الكويتي ويتمسك بها".

وجدد سموه جزيل شكره وامتنانه لإخوانه قادة الدول العربية الشقيقة والصديقة، على تواصلهم المستمر والمقدر، للاطمئنان على صحته، وعلى ما عبروا عنه خلال هذا التواصل من طيب المشاعر وصادق التمنيات، سائلا سموه المولى عز وجل أن يحفظ الوطن العزيز، وأن يديم عليه نعمة الأمن والرخاء والازدهار، وأن يوفق الجميع لكل ما فيه خيره ورفعته وإعلاء شأنه.

اتصالان للتهنئة

وتلقى صاحب السمو مساء أمس اتصالاً هاتفياً من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ملك السعودية، أعرب فيه عن تهنئته بمناسبة عودة سموه إلى أرض الوطن بعد استكمال الفحوصات الطبية التي تكللت بفضل الله تعالى ومنته بالتوفيق والنجاح، متمنياً لسموه موفور الصحة والعافية.

كما تلقى سموه اتصالاً هاتفياً من ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة أعرب فيه عن تهنئته بسلامة العودة بعد استكمال الفحوصات الطبية التي تكللت بالنجاح.

وأعرب صاحب السمو عن بالغ شكره وتقديره على ما عبّر عنه خادم الحرمين وملك البحرين من طيب المشاعر، مقدراً سموه هذه المبادرة الأخوية التي تجسد عمق أواصر العلاقات الوطيدة بين الكويت والبلدين والشعبين الشقيقين، متمنياً لهما موفور الصحة ودوام العافية ولبلديهما وشعبيهما كل الرفعة والازدهار في ظل قيادتيهما الحكيمتين.