صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4272

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

عارضة الأزياء الأسترالية ميراندا كير تنجب طفلها الثاني

  • 17-10-2019
  • المصدر
  • DPA

أنجبت عارضة الأزياء الأسترالية ميراندا كير طفلها الثاني، من زوجها مؤسس تطبيق سناب شات، إيفان شبيغل.

وقال الزوجان، في بيان لمجلة بيبول الأميركية: "نحن سعداء جدا، بقدوم طفلنا مايلز". ولدى الزوجان طفل يُدعى هارت (17 شهرا).

يُشار إلى أن ميراندا (36 عاما) لديها ابن يُدعى فلين (8 أعوام) من زوجها السابق الممثل أورلاندو بلوم.

وكانت ميراندا أعلنت نبأ حملها في طفلها الثاني، بعد عشرة أشهر من إنجابها طفلها الأول هارت.

يُذكر أن ميراندا وإيفان (29 عاما)، تزوَّجا في مايو 2017.

وُلدت كير في قرية صغيرة قرب سيدني للأبوين جون وتيريز كير، ولديها أخ شقيق واحد يصغرها بسنتين يُدعى ماثيو، وكانت في طفولتها تمارس ركوب الدراجات الهوائية والخيل في مزارع جدتها.

وتصف كير الحياة في أستراليا، بأنها بسيطة ومريحة، حيث يمكنك التصرف فيها بعفوية، وعلى طبيعتك، ولا أحد يبالي بما ترتديه، ثم انتقلت عائلتها إلى مدينة بريسبان، حيث درست علم التغذية والصحة النفسية بعد تخرجها عام 2000، وقبل ولوجها عالم عرض الأزياء.

وفي سن الثالثة عشرة، فازت ميرندا في إحدى مسابقات عرض الأزياء التي نظمتها مجلة إمبولس، لتقوم بعدها بجلسات تصويرية للمجلة بأسبوع قبيل عيد ميلادها الـ 14.

ولفتت ميراندا أنظار الصحافة، بسبب صغر سنها، كما لاقت امتعاضا كبيرا وغضبا من أصوات معارضة، لإقحام الفتيات في عالم صناعة الموضة وعرض الأزياء منذ سن صغيرة.

واشتهرت بعدها ميرندا في أستراليا، بعد انضمامها إلى وكالة " Chic Management's Sydney"، لتنهال عليها العروض من ماركات خاصة بأزياء البحر. بعدها قررت الانتقال إلى نيويورك، وهناك وقَّعت عقدا في سنة 2004 مع وكالة "NEXT Model Management".

وانطلقت شهرتها في الأسواق الأميركية مع ماركة مايبلين نيويورك، فتصدرت سلسلة من المجلات العالمية، مثل: Elle وCosmopolitan وCleo وHarper Bazaar وغيرها.

بعد ذلك، برزت في مجموعة كاتالوجات Victoria Secret، حيث تعد أول أسترالية تعرض هذه الماركة، وتتالت النجاحات بعد ذلك، لتصبح الوجه الإعلاني لكل من "Arden B وClinique" و"ديفيد جونز". كما صنفتها "فوربس" في المرتبة العاشرة بقائمة العارضات الأكثر جنيا للمال، حيث تجاوزت أرباحها ثلاثة ملايين دولار.

وأطلقت ماركة تابعة لها من مستحضرات التجميل المعتمدة على المواد العضوية، حملت اسم Kora Organics، وأصبحت الوجه الإعلاني للماركة.