صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4271

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

تأرجح الفكر الاستراتيجي

  • 14-10-2019

لا يمكن للبلدان أحادية مصدر الدخل أن تخطط للمستقبل دون أن تحسم موقفها الاستراتيجي من مصدر دخلها الوحيد.

قد أبالغ بعض الشيء إذا قلت إن الكويت لن تستطيع تحديد مصدر دخل رديف، إلا إذا حددت مصير دخلها الأول.

بعدما تعافت الكويت من أضرار الغزو الغاشم بكل أنواعها، التفتت إلى إصلاح اقتصادها، بعد أن علُق فيه ما علق من الرواسب الضارة وأدت إلى انحرافه عن مساره، مما استدعى ضرورة تصحيحه وإعادته إلى جادة الطريق السليم.

وتشكلت لحمل أعباء هذه المهمة الكبيرة في عام 2010 ثلة من الخبراء الاقتصاديين الكويتيين الذين يُشهد لهم بالخبرة والكفاءة، وعكف هذا الفريق على العمل تحت عنوان «لجنة تصحيح المسار الاقتصادي»، واستدعى بعض بيوت الخبرة العالمية لضمان الجودة والحداثة في الفكر الاقتصادي والمالي العالمي. وصدر تقرير اللجنة، ولم يتم تنفيذ توصياتها.

وفي عام 2011، قدمت الكويت إلى رئيس وزراء بريطانيا السابق توني بلير طلباً بأن يقوم هو وفريقه بإعداد خطة مستقبلية تحدد الدور الإقليمي للكويت وأبعاده وآثاره الاقتصادية والاجتماعية والحضارية، وتم إعداد مقر للسيد بلير وفريقه، وأبرمت اتفاقية، وتم إعداد الدراسة كاملة، ووقعت في 444 صفحة، وتم سداد الأتعاب. وكانت الدراسة تشير إلى ضرورة الاهتمام بالمنطقة الشمالية وعمل مشاريع استراتيجية مشتركة مع العراق وإيرن والدول المجاورة، لتكون الكويت بوابة تجارية وخدمية للمنطقة، وتم تقديم الدراسة، لكن لم تنفذ التوصيات.

وتم أيضاً إجراء دراسة بإدارة البنك المركزي في عام 2012 بتكليف بيت الخبرة «مكانزي» لاختبار إمكانية تحديد هدف للخطة الإنمائية بعنوان مركز مالي وتجاري. وجاءت ردود بيت الخبرة غير مشجعة لأسباب، منها أسبقية دول مجاورة، وأن الأمر يتطلب جهوداً تنافسية هائلة ومكلفة. وذكر أيضاً أن المخاطرة عالية جداً، وعقب بأن الأمر يمكن فقط في حالة قبول الكويت بأن تكون مركزاً مالياً مكملاً للمركز المالي الأكبر في المنطقة، كما هي الحال بين مدينة بوسطن في الولايات المتحدة الأميركية التي تكمل مدينة نيويورك في جوانب مالية خاصة.

هناك أيضاً مشاريع إنمائية واستراتيجية متقدمة، مثل طريق الحرير وتطوير الجزر، والتي نرجو ألا تتعثر كما تعثرت سابقاتها، فنجاحها هو طلقة البداية في مضمار السباق إلى راية النجاح.

قبل الخاتمة... إن مبادرة الكويت عاصمة النفط في العالم ولدت كويتية المنشأ والموطن والفكر.