صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4250

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

أبورقبة: «الجودة الكويتية» ستشتري أصلاً قريباً من مصدر إنتاج المنتجات الزراعية

كشف رئيس المجلس التأسيسي ورئيس الجمعية العمومية التأسيسية لشركة الجودة الكويتية للمواد الغذائية والخضار والفواكه عبدالله أبورقبة عن أولى خطوات الشركة الاستثمارية بعد تأسيسها، وهي شراء أصل قريب من مصدر إنتاج المنتجات الزراعية، إذ قررت «الجودة» أن تكون في مركز الإنتاج بالوفرة لتقليل الكلفة واختيار المنتجات بعناية أكثر وتقديمها للمستهلكين.

وقال أبورقبة، خلال الجمعية العمومية التأسيسية، أمس، إن جميع الشركات وقسائمها وأصولها تكون في الشويخ أو العارضية، وهما بعيدتان عن الوفرة التي تمثل مركز خطوط الإنتاج، كما ستدخل الشركة في كل جمعيات الكويت والاستفادة من البروتوكول الحديث بين اتحاد الجمعيات التعاونية ووزارة الشؤون وقد عقدت شركة الجودة عدة اجتماعات ستثمر نتيجة طيبة بدخولها كل التعاونيات.

وأوضح أن الحلم تحول إلى حقيقة بعد سنتين عمل، من خلال تحولها من فكرة إلى شركة مساهمة رأسمالها 2.1 مليون دينار، لافتاً إلى نية الشركة زيادة رأسمالها خلال العام المقبل.

وأشار إلى استهداف الشركة شريحة المطاعم، «وهي مهمة جداً وجزء من الشركاء والطموح أن نكون أكبر شركة خضار في الكويت وسندخل السوق بطريقة حديثة وستحل بشكل جزئي مشكلة قلة الخضار وارتفاع أسعارها».

وأضاف أن الشركة ستخدم شريحة المزارعين خصوصاً اولئك الذين منتجاتهم جيدة لكن تشترى بسعر بخس وتباع في الجمعيات من وسطاء بأسعار عالية لذلك المستهلك تضرر وكذلك المزارع، موضحاً أن «الجودة الكويتية» ستكون الشركة الوسيطة الجديدة التي ستحل هذه المشكلة وتقدم منتجات طيبة بأسعار مناسبة للجميع.

وبين أن هذا القطاع لا يوجد فيه منافسون فهو عبارة عن مجموعات أفراد لديهم مؤسسات فردية تدار بطريقة شعبية، في حين «الجودة» هي شركة مساهمة طموحة ستستخدم أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا وبحكم خبرة أعضاء إدارتها وملاءتها المالية ستقدم منتجات للزبون بأرخص سعر.

يذكر أن العمومية ناقشت انتخاب مجلس إدارتها الأول للسنوات الثلاث المقبلة، وترشح فيها كل من عبدالمحسن عبدالوهاب بولند، وعبدالله سلطان أبورقبة، وسالم حزام الدوسري، ومشاري عبدالغني الغنيم، ووليد جاسم العميري، وفهد جواد الأربش، وعدنان عبدالوهاب الرفاعي، لعضوية مجلس الإدارة.