صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4250

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

النفط يرتفع بفضل دلائل تهدئة في التوترات الأميركية - الصينية

البرميل الكويتي ينخفض 14 سنتاً ليبلغ 59.31 دولاراً

  • 10-10-2019

انخفض سعر برميل النفط الكويتي 14 سنتا ليبلغ 59.31 دولارا في تداولات أمس، مقابل 59.45 دولارا للبرميل في تداولات أمس الأول، وفقا للسعر المعلن من مؤسسة البترول الكويتية.

وفي الأسواق العالمية، ارتفعت أسعار النفط أمس الأول عقب تقارير إعلامية أفادت بأن الصين ما زالت مستعدة لإبرام اتفاق تجاري جزئي مع الولايات المتحدة، بينما تلقت الأسعار دعما من الاضطرابات في العراق والإكوادور عضوي «أوبك».

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 65 سنتا، إلى 58.89 دولارا للبرميل، وصعد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 56 سنتا إلى 53.19 دولارا للبرميل، وزاد الخامان أكثر من 1 في المئة.

ومن المقرر أن يلتقي مفاوضون من أكبر اقتصادين في العالم في واشنطن يومي الخميس والجمعة، في أحدث مسعى للتوصل إلى اتفاق يهدف إلى إنهاء نزاع تجاري طال أمده وتسبب في إبطاء النمو الاقتصادي العالمي.

لكن التوترات بين البلدين زادت هذا الأسبوع بعد أن فرضت الولايات المتحدة قيودا على إصدار تأشيرات السفر لمسؤولين صينيين وإدراج عدد من الشركات الصينية الكبرى على قائمة سوداء.

وذكرت «بلومبرغ»، نقلا عن مسؤول على دراية مباشرة بمحادثات التجارة بين الصين والولايات المتحدة، ان بكين ما زالت مستعدة لإبرام اتفاق تجارة جزئي.

وأفادت صحيفة «فايننشال تايمز»، نقلا عن مصدر لم تسمه، بأن الصين تعرض زيادة المشتريات السنوية من المنتجات الزراعية الأميركية ضمن مساع لابرام اتفاق تجارة مؤقت مع واشنطن.

وقالت تركيا إن قواتها ستعبر الحدود مع سورية قريبا لتشن هجمات يقول محللون إنها قد تؤثر على اقتصاد منطقة كردستان العراق المنتجة للنفط وأسعار الطاقة.

وفي الوقت نفسه، أظهرت بيانات معهد البترول الأميركي أن مخزونات الخام في الولايات المتحدة ارتفعت بواقع 4.1 ملايين برميل في الأسبوع المنتهي في 4 أكتوبر إلى 422 مليونا، وكان محللون توقعوا زيادة 1.4 مليون برميل، حسبما أظهر استطلاع لـ»رويترز».

وقالت الإدارة إنه من المتوقع ارتفاع إنتاج الولايات المتحدة من الخام بواقع 1.27 مليون برميل يوميا في 2019 ليصل إلى مستوى قياسي عند 12.26 مليون برميل يوميا.

النفط الليبي

وقال البنك المركزي الليبي إن إيرادات ليبيا النفطية بلغت 22.7 مليار دينار ليبي (16.09 مليار دولار) في أول 9 أشهر من العام، مضيفا أن إجمالي الإنفاق الحكومي في هذه الفترة بلغ 29.26 مليار دينار، متجاوزا إجمالي الايرادات البالغ 24.57 مليارا دون ذكر أرقام العام الماضي للمقارنة.

وفي الشهر الماضي، قال البنك المركزي إن إيرادات ليبيا من النفط أول ثمانية أشهر من العام بلغت 20.2 مليار ليبي.

وليبيا مقسمة بين حكومتين متنافستين في طرابلس والشرق، حيث يوجد بنك مركزي مواز، مما يجعل الحصول على بيانات دقيقة على الصعيد الوطني أمرا صعبا.

لكن البنك المركزي في طرابلس يسيطر على إيرادات النفط، التي تحول له من المؤسسة الوطنية للنفط، وتمثل الجانب الأكبر من دخل البلاد.

وقالت الحكومة الليبية،‭ ‬المعترف بها دوليا، ومقرها طرابلس، الأسبوع الماضي، إنها خصصت 1.5 مليار دينار ليبي (1.06 مليار دولار) للمؤسسة الوطنية للنفط لمواصلة إنتاج الخام في 2019-2020، بحسب قرار اطلع عليه الصحافيون.

وسبق أن اشتكت المؤسسة مرارا من أنها لا تتلقى تمويلا كافيا من حكومة الوفاق الوطني.

ويبلغ إنتاج ليبيا الحالي من النفط نحو 1.3 مليون برميل يوميا.

من ناحية ثانية، أظهرت وثيقة تسعير اطّلعت عليها «رويترز» أن العراق رفع سعر البيع الرسمي لخام البصرة الخفيف لشهر نوفمبر إلى آسيا بمقدار 80 سنتا إلى 2.45 دولار للبرميل فوق متوسط الأسعار المعروضة لخامي عمان ودبي مقارنة مع الشهر السابق.

وتحدد سعر بيع خام البصرة الثقيل لآسيا في الشهر ذاته عند خصم قدره 0.70 دولار للبرميل من متوسط الأسعار المعروضة لخامي عمان ودبي، بارتفاع 55 سنتا.