صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4247

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

200 شحنة أميركية لأكراد سورية

  • 23-09-2019

على وقع اصطدام رغبة الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في إقامة المنطقة الآمنة بقواعدها المنتشرة داخل سورية، أرسلت واشنطن نحو 200 شاحنة عسكرية إلى المناطق الخاضعة لسيطرة وحدات حماية الشعب الكردية في سورية.

وبعد ساعات من تأكيد إردوغان أنه لا يرغب في مواجهة واشنطن لكنه لن يتجاهل دعمها الواضح للمنظمات الإرهابية، أفادت وكالة "الأناضول" بأن دفعة المساعدات الأميركية الجديدة المرسلة للأكراد دخلت من معبر سيمالكا الحدودي بين سورية والعراق مساء أمس الأول، موضحة أنها محملة بمستلزمات دعم لوجستي للبناء والمنازل المسبقة الصنع وخزانات وقود، إلى جانب صناديق مغلقة.

ومع الخطوات المتباطئة لإقامة المنطقة الآمنة بمشاركة أميركية، أعلن إردوغان اكتمال كل الاستعدادات للتوغل شرق الفرات بحلول نهاية الشهر الجاري بهدف قصم ظهر الوحدات الكردية المدعومة أميركياً، في خطوة استبقها الجيش بإرسال الطواقم الطبية وأقام المستشفيات الميدانية وألغى جميع الفعاليات بالمدن الحدودية.

وتصطدم رغبة إردوغان الملحة في إقامة المنطقة الآمنة، بتموضع قواعد أميركية لا تبعد سوى كيلومترات قليلة عن الحدود تم بناء جزء منها منذ وقت قريب نسبياً، وبعضها أشبه ما تكون بمراكز "إدارة مدنية"، تقدم الخبرات والاستشارات والمشاركة في الإدارة الكردية بشكل فعلي.

وبحسب دراسة نشرها موقع "زمان الوصل"، فإن معظم حقول النفط والغاز الرئيسة يوجد فيها حالياً قواعد صغيرة قوامها 50 جندياً أميركياً لحمايتها من أي عارض خارجي، وهي بمثابة وضع يد بشكل أو بآخر، مثل قاعدة هيمو الجديدة غرب القامشلي وتل بيدر وجبل الغول والجديدة في سد الخابور غرب الحسكة بدل قاعدة منتجع لايف ستون، وغيرها.

من جهة ثانية، نفى الجيش الإسرائيلي ملكيته للطائرة المسيرة المحملة بالقنابل العنقودية التي أسقطتها قوات الرئيس بشار الأسد بمنطقة جبل الشيخ في القنيطرة وفككتها فرقه الهندسية، ملمحاً إلى أنها تابعة لقائد "فيلق القدس" الإيراني قاسم سليماني.

إلى ذلك، استهدف مجهولون بعبوة ناسفة حافلة للواء 52 التابع لقوات النظام على الطريق الواصل بين بلدتي الدارة وسكاكا بريف السويداء، مما أسفر عن مقتل وإصابة عدد غير محدد.