صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4250

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ميريهان مجدي: شاركت في «بحر» الصعيدي لتميز السيناريو

«توقيت عرضه مناسب... وشكري الخاص للمخرج أحمد صالح»

ميريهان مجدي فنانة شابة، اشتهرت باسم «كوكي»، لها طلة خفيفة على المشاهد، يعرض لها حالياًً مسلسل جديد «بحر»، من بطولة النجم ماجد المصري، إذ تقدم اللهجة الصعيدية للمرة الأولى، كما رشحت مصر فيلمها «ورد مسموم» ليمثل السينما المصرية في مسابقة جوائز الأوسكار، وحول أعمالها كان لنا معها هذا الحوار:

• ما الذي جذبك للمشاركة في مسلسل "بحر" الذي يعرض حالياً؟-

شاركت في هذا العمل الصعيدي،لأن سيناريو المسلسل كان مميزاً جداً وتجربة اللهجة الصعيدية جديدة عليّ فقررت المشاركة في العمل المختلف عما قدمته قبل ذلك وبالفعل تعاقدت وصورت العمل وهو الآن يعرض على شبكة تلفزيون الحياة.

• اللهجة الصعيدية جديدة عليكِ... كيف تدربتِ عليها... وهل واجهتِ مشكلات في تعلمها؟

- بالطبع كانت في البداية صعبة إلى حد ما ولكن بدأت التدريب عليها قبل التصوير بفترة وبدأت الأمور تصبح أسهل شيئاً فشيئاً حتى دخلنا التصوير وأصبحت أجيد التعامل معها إلى درجة كبيرة جداً وأحببتها كثيراً طوال مدة تصوير المسلسل.

التجربة مميزة

• حدثينا عن كواليس التصوير في الحي الريفي والمناطق ومع طاقم العمل؟

- تعد التجربة مميزة جداً في كواليس ومع كل طاقم العمل من ممثلين ومخرجين ومصورين، وهو ما يظهر من تناغم حالياً على شاشة التلفزيون من خلال حلقات المسلسل، وأوجه لهم الشكر ولكن أخص بالشكر المخرج أحمد صالح الذي كان خير معين لي ولطاقم العمل.

اختيار التوقيت

• كيف ترين عرض المسلسل في هذا التوقيت، وما ردود الفعل حول الأسبوع الأول له؟

- أعتقد أن التوقيت الحالي مميز جداً ومفيد للمسلسل وهو مُشاهَد كثيراً واختياره لمصلحة العمل بشكل كبير، ولو كان قد عرض في شهر رمضان الماضي لكانت نسبة المشاهدة ستزداد وترتفع كثيراً، أما بالنسبة لردود الفعل فإنني أفضل متابعتها بنفسي بعد عودتي من السفر إذ لم يسمح لي الوقت بالتواصل مع الجمهور للمتابعة الفعلية، لكنني سمعت كلاماً طيباً من وسائل التواصل عن المسلسل.

غاية السعادة

رشح فيلم "ورد مسموم" لتمثيل مصر في جائزة أوسكار لأفضل فيلم أجنبي... كيف استقبلتِ الخبر؟

- حين قرأت الخبر كنت في قمة السعادة نظراً إلى أنه فيلم مهم جداً، وأحد أعمالي التي أعتز بها، وأتمنى أن يمثل الفيلم مصر، تمثيلاً يليق بها وبالسينما المصرية، ويقدم شيئاً مهماً خلال المنافسة مع الأفلام المنافسة الأخرى.

• على المستوى الشخصي هل تتوقعين أن يحقق الفيلم شيئاً ما في المسابقة أم مجرد أمنية؟

- دعني أقول أن الفيلم كان صعباً جداً وكانت ظروف التصوير صعبة جداً وتعبنا خلال التصوير أنا وكل طاقم العمل فأنا على ثقة أن تعبنا لن يضيع وسيكتب لنا الخير في المنافسة كمكافأة على تعبنا خلال الفترة القادمة.

مواد كيماوية

• لو عدنا للفيلم وتصويره ما أكثر الصعوبات التي واجهتك شخصياً في منطقة المدابغ؟

- أكثر الصعوبات التي واجهتني شخصياً أنني كنت حاملاً وقت التصوير، وهو لا يتماشى مع فكرة المدابغ التي تقوم بتصنيع الجلود لاحتوائها على مواد كيماوية ومواد نفّاذة جداً، ولا تصلح لحالتي، لكنني تماسكت واستكملت التصوير بالإضافة أن طريقة التصوير نفسها كانت صعبة جداً لكن في النهاية انتهينا من العمل وأصبح مرشحاً لمصر.

• كنتِ موجودة في رمضان الماضي مع محمد رجب في "علامة استفهام "وتجربة "الزوجة 18" مع حسن الرداد، كيف قيّمتِ التجربة؟

- كانت التجارب الرمضانية الماضية مميزة جداً وحققت منهما ما كنت أريد وحققت الأدوار نجاحاً كبيراً على المستويين الجماهيري والنقدي وكانت الشخصيات التي قدمتها جديدة عليّ وكنت سعيدة لتقديمها في شهر رمضان الكريم.

• خطواتك محسوبة، لمَ أعمالك قليلة أم هذا مقصود؟

- بالنسبة لي على المستوى الفني أحب اختيار الشخصيات التي أقدمها في أدوار بعناية وحضوري يكون محسوباً إضافة إليّ وليس مجرد الحضور والانتشار فقط ، فهو ليس قصدي من المشاركة الفنية، فأنا أريد أن أتقمص كل شخصية أقدمها للجمهور.

• هل من الممكن أن نراك قريباً مع شقيقتك الفنانة روبي في عمل فني؟

- لمَ لا، فقط من يحكم هنا العمل المميز، الذي يصلح لي ولها، ويضيف إلينا، بغض النظر عن استغلال الأسماء الفنية، وبالفعل أرجع إليها في عدد من الاختيارات وآخذ برأيها في كثير من الأمور.

• ما جديدك قريباً؟

- هناك عدة أعمال، إذ أقرأ السيناريوهات الخاصة بها حالياً، ولكنني لم أتعاقد على أي عمل بعد.

كنت سعيدة جداً لترشيح «ورد مسموم» للأوسكار

أرجع إلى شقيقتي روبي في عدد من الاختيارات وآخذ برأيها