صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4248

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

أنور حديد يستعرض في أزياء «Burberry» بحضور دوا ليبا

  • 19-09-2019

في تصاعد مثير، ونجومية منتظرة، سيحكى عنها الكثير في سماء هوليوود وعالم الموضة والأزياء، بات أنور حديد ودوا ليبا، محط اهتمام النقاد والمصورين، حيث حضر العارض ​أنور حديد (20 عاما) عرض أزياء "Burberry​"، لموسم ربيع/ صيف 2020، ضمن فعاليات أسبوع الموضة في لندن، برفقة المغنية ​دوا ليبا​ (24 عاما).

وتزامن حضور أنور وجود شقيقتيه أيضا، في المناسبة نفسها؛ جيجي وبيلا حديد، اللتين شاركتا في عرض الأزياء.

يُذكر أن الأشقاء حديد هم فلسطينيو الأصل وأبناء رجل الأعمال الشهير محمد حديد وطليقته نجمة التلفزيون يولاندا حديد.

ويبدو أن علاقة المغنية البريطانية- الألبانية دوا ليبا وعارض الأزياء الأميركي ​أنور حديد​ تسير على أحسن وجه، فقد شوهدا معاً في أوقات مختلفة من الأسبوع الماضي.

كما رصدت عدسات البابارتزي الثنائي يتجولان في شوارع هوليوود، بعد تناولهما العشاء في مطعم صيني، إذ بدا الثنائي الشاب منسجمين ويمضيان أوقاتا جميلة.

وارتدت ليبا كروب توب باللون الأصفر مرقطا بالأسود وبنطالا عريضا أسود، وأكملت إطلالتها بتسريحة شعر منخفضة على شكل كعكة.

من جهة أخرى، استعار أنور، شقيق عارضة الأزياء الشهيرة ​جيجي حديد، جاكيت ليبا الرياضي، الذي ارتدته في مهرجان "Barclaycard British Summer Time Hyde Park" الغنائي، واعتمر قبعة على رأسه باللون الرمادي وبنطال أسود.

ومن النجاحات الأخيرة التي حققتها ليبا، استطاعت النجمة أن تضع بصمة بين أهم وأشهر نجوم الغناء في العالم، حيث ارتبط اسمها بتحقيق الكثير من النجاحات في عالم صناعة الموسيقى والغناء.

ومن أبرز ما قدمت ليبا كليب "IDGAF"، الذي طرحته في يناير 2018، وبعد عام ونصف العام من إطلاق الكليب، مازال يحصد النجاحات، فقد وصلت نسبة مشاهدته عبر القناة الرسمية لدوا ليبا على "يوتيوب" إلى أكثر من 500 مليون مشاهدة.

يُذكر أن ليبا صرحت بأنها تستوحي مواضيع أغنياتها من خبراتها مع الشباب الذين قابلتهم، والمشاكل التي عانتها، من خلال العلاقات والاستمرار فيها معهم.

وكانت المغنية البريطانية زارت الأطفال اللاجئين السوريين في لبنان داخل المخيمات، ووصفت زيارتها، التي استمرت ثلاثة أيام، بأنها تجربة فتحت عينيها على أمور كثيرة، متحدثة عن الأوضاع الصعبة التي يعيشها الأطفال في المخيمات وإصرارهم على قهر الظروف.