صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4248

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ترامب: مستعدون للرد بعد الهجمات على النفط السعودي

  • 16-09-2019 | 09:50
  • المصدر
  • DPA

ألمح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مساء الأحد إلى أن الولايات المتحدة مستعدة للرد على الهجمات التي استهدفت منشآت نفطية رئيسية في المملكة العربية السعودية.

وغرد ترامب عبر صفحته على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي «تعرّضت امدادات النفط في المملكة العربية السعودية للاعتداء، هناك سبب للاعتقاد بأننا نعرف الجاني».

وتابع ترامب في تغريدته أن الولايات المتحدة مستعدة للرد: «نحن على أهبة الاستعداد اعتماداً على التحقق، لكننا ننتظر أن نسمع من المملكة العربية السعودية بشأن من يعتقدون أنه سبب هذا الهجوم، وبأي شروط سوف نتحرك!».

وفي تغريدة أخرى، نفى ترامب التقارير التي تفيد بأنه مستعد للقاء القيادة الإيرانية دون شروط مسبقة، وقال «أخبار وهمية تقول إنني على استعداد للقاء مع إيران، بدون شروط» هذا تصريح غير صحيح كالعادة!.

وكانت جماعة أنصار الله «الحوثيون»، أعلنت استهداف منشأتي نفط في بقيق وخريص في المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية، صباح السبت الماضي، بـ10 طائرات مسيرة، وتوعدت بتوسيع نطاق هجماتها داخل العمق السعودي.

ويواجه اليمن صراعاً مدمراً على السلطة بين المتمردين الحوثيين المتحالفين مع إيران وحكومة الرئيس المعترف به دولياً عبد ربه منصور هادي المدعومة من السعودية منذ أواخر عام 2014، حيث سيطر المتمردون على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى.

ورغم إعلان الحوثيين المسؤولية عن الهجوم على السعودية، اتهم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيدو إيران بأنها «وراء الهجوم».

وكتب بومبيو على موقع تويتر «طهران تقف وراء ما يقرب من 100 هجوم على المملكة العربية السعودية بينما يتظاهرالرئيس الإيراني حسن روحاني ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بالمشاركة في الدبلوماسية»، «ليس هناك دليل على أن الهجمات جاءت من اليمن».

ونفى المتحدث باسم الخارجية الإيرانية صحة اتهامات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو للجمهورية الإسلامية بالمسؤولية عن الهجوم على معملين تابعين لشركة أرامكو السعودية، ووصف الاتهامات بأنها «عمياء وعبثية».

ونقلت وكالة «تسنيم» الإيرانية عن المتحدث عباس موسوي القول إن «سياسة الضغوط الأمريكية القصوى تحولت إلى سياسة الكذب القصوى».

وشهد انتاج السعودية، أكبر منتج للنفط الخام في العالم، انخفاضاً بـ 5.7 مليون برميل يومياً بعد الهجمات على منشأتي بقيق وخريص، وفقاً لشركة أرامكو المملوكة للدولة.

يبلغ إجمالي إنتاج البلاد عادة حوالي 10 ملايين برميل يومياً، بمتوسط 9.85 مليون برميل يومياً في أغسطس الماضي، وفقاً لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية.

وقفزت أسعار الخام العالمية ليلة الأحد لأعلى مستوى لها منذ أربعة أشهر، حيث ارتفع سعر خام برنت، خام القياس العالمي، إلى 70.98 دولار للبرميل في العقود الآجلة - بزيادة قدرها 18 بالمئة عن سعر الإغلاق يوم الجمعة 61.27 دولار- قبل أن تنحسر مسجلة زيادة قدرها حوالي 12 بالمئة.

وأعلن الرئيس الأمريكي أيضاً أنه أجاز استخدام النفط من «الاحتياطي الاستراتيجي» للولايات المتحدة لتحقيق الاستقرار في السوق في أعقاب الهجمات على المنشآت النفطية في السعودية.

وذكر ترامب عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي «بناءً على الهجوم على المملكة العربية السعودية، والذي قد يكون له تأثير على أسعار النفط، فقد أجزت استخدام النفط من الاحتياطي الاستراتيجي، إذا لزم الأمر، بكمية يتم تحديدها بما يكفي للحفاظ على إمداد جيد للسوق».