صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4226

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

بوشهري: ننتظر موافقة «الفتوى» لصيانة طريق كبد

الانتهاء من تطوير طريق الدائري السابع نهاية عام 2020

أكدت جنان بوشهري أنه تجري حالياً أعمال تطوير طريق الدائري السابع، مشيرة إلى أن المشروع يشتمل على تحويلات مرورية تم تحديد السرعة القصوى للمركبات عليها.

أكدت وزيرة الاشغال العامة وزيرة الدولة لشؤون الاسكان جنان بوشهري أن هناك حاجة فعلية لصيانة وتوسعة طريق كبد من تقاطع الدائري السابع مع طريق "كبد - الوفرة"، حتى الجزء الجنوبي للطريق الاقليمي الذي يربط جنوب الكويت بمنطقة الصليبية الصناعية.

جاء ذلك في رد أعدته الهيئة العامة للطرق والنقل البري وأرسلته للوزيرة بوشهري، ردا على سؤال برلماني من النائب محمد هايف.

وقالت بوشهري إن الهيئة العامة للطرق والنقل البري تقوم بتطوير طريق كبد من خلال الاتفاقية الاستشارية رقم (أهـ/ط/216) دراسة وتصميم والإشراف على إنشاء وصيانة أعمال تطوير طريق كبد - الصليبية الذي يمتد من تقاطع طريق الصليبية مع خلف الأحمر الى ما قبل تقاطع السابع مع كبد الصليبية، بالاضافة الى الطريق حول منطقة غرب عبدالله المبارك، ولقد تم دراسة الطاقة الاستيعابية من خلال الدراسة المرورية التي تمت ضمن اعمال الاتفاقية المذكورة اعلاه.

وأكدت أن هناك حاجة فعلية لصيانة وتوسعة طريق كبد من تقاطع الدائري السابع مع كبد (كبد - الوفرة) حتى الجزء الجنوبي للطريق الاقليمي بجانب قاعدة احمد الجابر الذي يربط جنوب الكويت بمنطقة الصليبية الصناعية، ونظرا الى ان هذا الطريق يقع خارج اعمال الاتفاقية الاستشارية رقم (أهـ/ط/216) المشار اليها اعلاه، فإن الأمر يتطلب موافقة ادارة الفتوى والتشريع على الامر التغييري اللازم بهذا الشأن، وذلك في ضوء الحاجة الماسة للاعمال محل الامر التغييري، وجارٍ استكمال اخذ الموافقات اللازمة على اصدار الامر التغييري المطلوب من ادارة الفتوى والتشريع.

وشددت على أنه يتم اتباع كل المعايير الفنية القياسية واجراء كافة الدراسات اللازمة لطريق كبد وطريق الدائري السابع، علما بأن احصائية الطرق التي يتكرر بها وقوع حوادث السير لا يقع ضمن اختصاصات الهيئة العامة للطرق.

وأعلنت أن وزارة الاشغال العامة تقوم، بالتعاون مع باقي الوزارات وأجهزة الدولة المعنية للحد من حوادث السير على طريق كبد والدائري السابع، بما يلي: تطوير الطريق الدائري السابع من تقاطعه مع طريق الملك فهد بن عبدالعزيز وحتى الكيلو (17) منه، بموجب العقد رقم (هـ ط/240) "إنشاء واستكمال وصيانة الطرق والتقاطعات للجزء القائم من الطريق الدائري السابع"، ومن المتوقع ان تنتهي اعماله في 30/11/2020، وهذا المشروع يشتمل على تحويلات مرورية تم تحديد السرعة القصوى للمركبات عليها داخل نطاق العقد أعلاه (من الكيلو 1 الى الكيلو 17).

وأضافت بوشهري: وتمت مخاطبة وزارة الداخلية لتثبيت المزيد من كاميرات المراقبة لإلزام مرتادي هذا الطريق بحدود السرعات المسموح بها، وقد استجابت وزارة الداخلية لطلب الهيئة وقامت بزيادة كاميرات المراقبة للسرعة، كما تمت مخاطبة وزارة الكهرباء والماء للعمل على اجراء صيانة لصناديق التغذية لأعمدة الانارة على الطريق تجنبا لتكرار انقطاع التيار الكهربائي.

وعن مدى توافر المعايير الفنية القياسية في طريق الدائري السابع بما يحقق الامان لمستخدمي هذا الطريق قالت إنه يجري حاليا اعمال تطوير طريق الدائري السابع، طبقا لما سبق بيانه بما يحقق المعايير القياسية الفنية في الجزء التابع للمشروع من الطريق الممتد من تقاطع الفحيحيل الى الكيلو (17) منه.