صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4289

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

هنادي الكندري لـ الجريدة•: أعشق الأدوار الإنسانية

«ظهوري ضيفة شرف تجربة سأكررها إذا توافرت مقومات النجاح»

شاركت الفنانة هنادي الكندري خلال شهر رمضان الماضي في ثلاثة أعمال درامية لتحقق من خلالها المعادلة الصعبة لناحية الجمع بين التنوع وتعدد الأعمال في الوقت نفسه. وتطرقت هنادي في حوار مع "الجريدة" إلى أعمالها الرمضانية، وأكدت أنها تميل إلى الأدوار التي تعبر عن حالات إنسانية، مشددة على أن لامانع أمام مشاركتها ضيفة شرف إذا ما توافرت مقومات النجاح، وإليكم التفاصيل:

* شاركت في ثلاثة أعمال درامية خلال رمضان الماضي كيف وجدت التجربة؟

- بالفعل التقيت الجمهور من خلال "أمنيات بعيدة" و"حدود الشر" و"ما أدراك ما أمي" ورغم هذا العدد من الأعمال فإن كل شخصية كانت مختلفة تماماً عن نظيرتها، خصوصاً أنني أجنح دائماً إلى التنوع فيما أقدم من أعمال وشخصيات، حتى وإن عرضت المسلسلات كلها في موسم واحد، ويبقى أن جمهوري يدرك تماماً حتى وإن شاركت في 10 أعمال مستحيل أن تتشابه أي من الشخصيات التي أجسدها.

* ما مقاييس اختيارك للأدوار التي تجسدينها؟

- أقرأ النص، وإذا لامس الدور شيئاً بداخلي لا أتردد لحظة في الموافقة وبشكل عام أنا من عشاق تلك المناطق الإنسانية التي يذهب فيها الكاتب لعلاقة البنت بوالدها ووالدتها، على سبيل المثال العام الماضي قدمت "التابع من فبراير" وكانت هناك علاقة جميلة بين البنت ووالدها هذا العام اختلف الأمر في "أمنيات بعيدة" وكانت العلاقة بين البنت ووالدتها هي الأبرز.

البطولة المطلقة

* هل مازالت البطولة المطلقة تشغل حيزاً من اهتمامات الفنان أم أن العمل الجماعي يتصدر المشهد حالياً؟

- شاركت في العديد من الأعمال التي كانت بطولتي المطلقة، لكن لم يكن اختياري لهذه الأعمال بدافع البطولة المطلقة، إنما تعاملت معها جميعاً وفق القواعد التي أضعها دائماً للموافقة على الأعمال، اقرأ النص وإذا ما وجدت أن الشخصية تناسبني وانني استطيع بالفعل أن أضيف إلى العمل كما يضيف لي أقبل على الفور، مسلسل "الوجه المستعار" كان بطولتي ومجموعة مميزة من الفنانين على رأسهم القدير حسين المنصور، العام الماضي كان لدي مسلسل "أماني العمر" بطولتي مع زميلاتي الجميلات والذي جسدت فيه دوراً ذا طابع شرير.

* ظهرت ضيفة شرف في "عطر الروح" هل يمكن أن تكرر هنادي التجربة؟

- لا أجد ما يمنع ذلك خصوصاً إذا توافرت الظروف نفسها، في "عطر الروح" ظهرت في الحلقة الأخيرة وأحدثت ضجة كبيرة لاسيما أن اسمي لم ينزل على التتر ولم يتحدث أي من نجوم العمل عن مشاركتي حتى تفاجأ المشاهد بظهوري على مقعد متحرك بالحلقة الأخيرة وأتذكر عندما هاتفتني الفنانة هدى حسين لتقول لي، إن نهاية المسلسل ستكون معلقة وإن الأمر يتطلب مشاركة نجمة في الحلقة ولم أقرأ النص وذهبت مباشرة إلى اللوكيشن والتقيت المخرج محمد القفاص وهدى وشرحا لي طبيعة الشخصية وبالفعل ظهوري كان مختلفاً تماماً، لذلك لا أجد مشكلة في الظهور بحلقة أو اثنتين إذا ما وجدت أن العمل مناسب وتوافرت مقومات نجاحه.

أمنيات بعيدة

* لذلك تكرر تعاونك للعام الثاني مع هدى حسين في "أمنيات بعيدة"؟

- لا أخفيك سراً، سعدت جداً بهذه المشاركة لسببين الأول أنها جمعتني مع صديقتي وشقيقتي الكبيرة الفنانة هدى حسين، أما الثاني لطبيعة الشخصية التي جسدتها في العمل التي كانت صعبة خصوصاً أنها تطرقت إلى منطقة إنسانية وأنا بطبعي أميل إلى الأدوار التي تتطرق لحالات إنسانية.

* كيف تتعامل هنادي مع ما يثار أنها تفرض وجود محمد الحداد في الأعمال الفنية؟

- شائعات ترددت كثيراً ولا أساس لها من الصحة والدليل أن كلا منا عمل منفرداً في مشروعات درامية عدة، كما أن محمد شارك بمصر في مسلسل "كلبش" مع النجم أمير كرارة وعمل منفرداً أيضاً بينما شاركت أنا هذا العام في "حدود الشر" مع القديرة حياة الفهد.

محمد الحداد

* ما رأيك في أداء محمد كممثل؟

- في البدايات كان خجولاً لأن طبيعة عمله كمخرج كانت تضعه خلف الكواليس بعيداً عن الأضواء، لكن بمرور الوقت ظهرت مقوماته كممثل متمكن من أدواته ويعرف يكيف يتعامل مع جميع الشخصيات التي يتصدى لها.

* أغلب الفنانات يتهمن بأن إطلالتهن في الاعمال الحقبوية لا تناسب الفترة الزمنية الي تدور خلالها الأحداث؟

- دور المخرج أن يتابع مثل هذه الأمور ومع الأسف الجمهور لا يشاهد ما يدور في الكواليس بأن هناك فريق عمل كامل يتابع أدق الأمور ومن المستحيل أن يسمح أي مخرج لفنانة بالظهور بصورة لا تناسب الفترة الزمنية التي تقع خلالها الأحداث إلا فيما ندر.