صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4199

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الجارالله: جهودنا متواصلة لإعفاء الكويتيين من «الشنغن»

افتتح مركز الخدمة الحكومي في مبنى القنصلية بحضور النهام وبحث العلاقات مع السفير الأميركي

  • 23-07-2019

أعرب الجارالله عن تفاؤله بتجاوب الاتحاد الأوروبي مع مسعى الكويت، لإعفاء المواطنين من تأشيرة "الشنغن"، مؤكداً مواصلة "الخارجية" تحركها الإيجابي بهذا الجانب.

أكد نائب وزير الخارجية خالد الجارالله، أن جهود الكويت ووزارة الخارجية متواصلة مع الاتحاد الأوروبي لإعفاء المواطنين من تأشيرة «الشنغن».

وأضاف الجارالله، لـ«كونا»، أن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، يحرص في اتصالاته ولقاءاته مع نظرائه بالاتحاد الأوروبي على بحث هذا الملف، مؤكدا أن هناك خطوات تحققت في هذا الشأن.

وقال إنه خلال استقبال الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغريني، في زيارتها الأخيرة، تم طرح موضوع تأشيرات «الشنغن» وإعفاء الكويتيين منها.

وأكد الجارالله أن هذا الملف يقع دائما على رأس الموضوعات التي يتم بحثها مع الأصدقاء في الاتحاد الأوروبي، لافتا إلى أن هناك تجاوبا وتفهما، حيث «لمسنا استعداد الاتحاد الأوروبي، من خلال موغيريني، أن تكون هناك أولوية للكويت فيما يتعلق بإعفاء موطني الدول من تأشيرة الشنغن».

وأعرب عن تفاؤله بتجاوب الاتحاد الأوروبي، مؤكدا سعي ومواصلة «الخارجية» مساعيها بالضغط والتحرك الإيجابي بهذا الجانب.

مركز الخدمة الحكومي

في سياق آخر، افتتح الجارالله مركز الخدمة الحكومي، المعني بخدمة الدبلوماسيين والإداريين الكويتيين في وزارة الخارجية، سواء في الخارج أو الداخل، بمبنى الإدارة القنصلية، بحضور وكيل وزارة الداخلية الفريق عصام النهام.

وقال الجارالله إن توفير البيئة المناسبة للدبلوماسي الكويتي العامل في الخارج يُعد دعماً وتعزيزاً لمصالح الكويت العليا «للتخفيف عن الدبلوماسين والعناية بهم».

وأشار إلى أن إنشاء مركز خدمة لدبلومسيي وزارة الخارجية كان حلما راود مسؤولي الوزارة، وعلى رأسهم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، تحقق بالتنسيق مع وزارة الداخلية.

وأوضح أن الدبلوماسيين في الخارج يعانون كثيرا فيما يتعلق بمتابعة أمورهم بمختلف أجهزة الدولة، مؤكدا سعي «الخارجية» منذ فترة طويلة لتحقيق وتوفير الخدمات الحكومية المختلفة لموظفي الوزارة من الدبلوماسيين والإداريين.

وأشاد الجارالله بالنجاح الذي حققته «الخارجية»، بالتنسيق والتعاون مع وزارة الداخلية والهيئة العامة للمعلومات المدنية، في إتمام وتسهيل انطلاق هذا المركز المهم.

وأضاف أن المركز يقوم برعاية وتوفير الخدمات للدبلوماسيين المتقاعدين أيضا، لمتابعة معاملاتهم، والحرص على توفير الراحة لهم في حياتهم التقاعدية.

وأعرب عن تمنياته أن يحقق المركز ما يتطلع الجميع له في خدمة وتسهيل إجراءات موظفي «الخارجية»، مجددا شكره لـ«الداخلية» و«المعلومات المدنية»، لما قدموه من دور كبير لخروج المركز بهذه الشكل والترتيب.

في مجال اخر اجتمع نائب وزير الخارجية خالد الجارالله أمس مع سفير الولايات المتحدة الأميركية لدى الكويت لورانس سيلفرمان، وتم خلال اللقاء بحث عدد من أوجه العلاقات الثنائية بين البلدين، إضافة إلى تطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية.

حضر اللقاء مساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب نائب الوزير السفير أيهم العمر، ومساعدة وزير الخارجية لشؤون الأميركيتين الوزيرة المفوضة ريم الخالد.