صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4198

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ترامب يجازف برفع سقف خطابه الانتخابي

أنصاره يدعون إلى طرد النائبة إلهان عمر

  • 19-07-2019

بعد ساعات من رفض مجلس النواب الأميركي مذكرة تدعو لإطلاق إجراءات لعزله، صعّد الرئيس الأميركي الجمهوري دونالد ترامب لهجته ضد 4 نائبات ينتمين إلى التيار المتشدد في الحزب الديمقراطي، مثيراً حماسة قاعدته الانتخابية، في خطوة يعتبر مراقبون أنها تتضمن مجازفة بتأجيج التوترات العرقية والأيديولوجية وتشجع الانقسامات في البلاد.

وفيما بدا أنه يراهن أكثر من أي وقت مضى على تعبئة الناخبين البيض، قال الرئيس الأميركي المرشح لولاية ثانية في انتحابات 2020، من غرينفيل في كارولاينا الشمالية: «هذه الأيديولوجيات اليسارية (...) تريد تدمير دستورنا والقضاء على القيم التي قامت على أساسها أمتنا الرائعة». وأضاف: «اليوم نجدد تصميمنا ونرفض أن تصبح أميركا بلداً اشتراكياً».

وأمام مناصريه، ذكر ترامب مجدداً النائبات الديمقراطيات الأربع ووصفهن بأنهن «نائبات شريرات اشتراكيات». وعندما ذكر إلهان عمر (أول مسلمة محجبة في الكونغرس والتي اتُّهمت بأنها معادية للسامية بسبب تعليقات حول إسرائيل وأثارت مواقفها بشأن السياسات الخارجية الأميركية، خصوصاً في فنزويلاً، جدلاً)، ردّد الجمهور «اطردوها» و«أعيدوها إلى بلادها»!

ولم تسلم ألكسندريا أوكازيو كورتيز، النائبة عن نيويورك، من سخرية ترامب الذي قال: «ليس لدي الوقت لذكر اسمها الكامل، سنسميها كورتيز». ومن المعروف أن الناطقين باللاتينية يعتمدون أسماء مركبة طويلة.

وأمس الأول، رفض مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون مذكرة لعزل ترامب، غداة تبني المجلس مذكرة تدين التصريحات «العنصرية» للرئيس.

ويبدو أن استراتيجية ترامب تأتي بنتائج تؤثر على شعبيته في صفوف الناخبين الجمهوريين، إذ زادت بخمس نقاط إلى 72%، بحسب استطلاع لـ «رويترز/ايبسوس» نظم الاثنين والثلاثاء.

وأمس الأول، وجّه ترامب الشكر للنائبات الأربع، في تعليق على استطلاع «راسموسن» الذي أظهر تقدمه.