صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4296

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

هاني رمزي: المحمدي لا يصلح قائداً للفراعنة

  • 18-07-2019

كشف المدرب العام السابق في الجهاز الفني لمنتخب مصر الأول هاني رمزي أن أحمد المحمدي، الظهير الأيمن، لم يكن مقنعا كـ"قائد" للفريق الوطني خلال بطولة كأس الأمم الإفريقية، بسبب الازمات التي ضربت معسكر الفراعنة، وأبرزها مشكلة عمرو وردة.

وقال رمزي، خلال جلسة دعا لها الصحافيين، إن المحمدي لم يستطع السيطرة على اللاعبين، مما جعل هناك حالة فوضى داخل المعسكر، بل خرج ودافع عن عمرو وردة بعد أزمة "التحرش" التي كانت حديث الشارع الرياضي في مصر وقتها.

وواصل: "في أزمة عمرو وردة، ومن قبلها، قمت بإبلاغ هاني أبوريدة، رئيس اتحاد الكرة المستقيل، بأن هناك حالة عدم انضباط داخل معسكر المنتخب، ووقتها تحدث هو مع إيهاب لهيطة مدير المنتخب وأبلغه بخطورة الأمر".

وعن أسباب خروج المنتخب مبكرا من البطولة الافريقية، أضاف: "الخسارة أمام جنوب إفريقيا في دور الـ16 لم تكن لأسباب فنية، هناك لاعبون إمكاناتهم الفنية ضعيفة".

وتابع رمزي: "بعد الخسارة بقيت لبعض الوقت ثم انهمرت في البكاء، وقلت للاعبين: ما حدث هو إهانة لكم، لا يمكن أن يكون فريق به 4 لاعبين جيدين فقط والباقي لا يدرك المسؤولية، ولا يعبأ بغضب الجمهور".

وكشف أن سبب عدم انضمام لاعب مثل عبدالله جمعة لقائمة المنتخب المصري في البطولة الافريقية، يعود إلى عدم قناعة المدرب المكسيكي خافيير أغيري بمستواه، "رغم محاولاتي لضمه والاستفادة منه في الجبهة اليسرى، بعدما قدم مردودا جيدا جدا في بطولتي الدوري والكونفدرالية مع نادي الزمالك".

وأوضح أنه كانت هناك نية لضم لاعب بيراميدز رجب بكار في الجبهة اليمنى، وتحدث وقتها مع حسام البدري، رئيس النادي، لكنه فوجئ بوجود رفض من جانب أغيري لتواجد اللاعب في المعسكر، كاشفا أنه عارض انضمام علي غزال، لكن باقي أفراد الجهاز الفني أصروا على ضمه.

وتابع رمزي: "لا أعرف شيئا عن تدخل وكيل أغيري في اختيارات المنتخب الأخيرة لكأس الأمم، لأول مرة أعرف انه وكيل لبعض اللاعبين ممن تواجدوا في قائمة المنتخب"، مضيفا: "أغيري لم يحدد دورا واضحا للاساني سالجادو مع الجهاز الفني، فكان أحيانا يتدرب من اللاعبين، ولا يتدخل في أي أمر فني".

واستدرك: "بشكل عام لم نكن راضين عن مستوى المنتخب سواء في التجارب الودية أو مباريات البطولة الافريقية، وأغيري كان يشيد باللاعبين رغم سوء الأداء، عن نفسي كنت أشعر بأن اللاعبين لا يعرفون قيمة البطولة، ولا يهتمون بمشاعر الملايين من جماهير الكرة المصرية".