صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4202

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

رئيس «البلدي»: لم نرَ المخطط الهيكلي الرابع

أكد أن المعاملات غير المنجزة وصلت في الفترة الأخيرة إلى صفر

قال رئيس المجلس البلدي، أسامة العتيبي، إنه كرئيس للمجلس لم ير من المخطط الهيكلي الرابع شيئا ولا حتى قصاصات منه، سوى عرض مرئي في لجنة المخطط الهيكلي عن المخطط الثالث، وما تم إنجازه وما سيتم التعديل عليه في الفترة المقبلة، مطالباً بوجود مساحات واسعة في المخطط الجديد، لأنه يستمر حتى عام 2040.

واستعرض العتيبي، خلال مؤتمر صحافي عقده في مكتبه أمس، إنجازات المجلس في دور انعقاده الأول المنقضي، مضيفا أن قانون 33 وضع قيودا على "البلدي"، وبالأحرى الأعضاء بأن يتخذوا قرارات خلال 100 يوم عمل، لافتا الى أنه في بداية تسلّم الفريق للمهمة تمت إعادة 50 في المئة من المعاملات إلى الجهاز التنفيذي، ومبينا أن المعاملات في الفترة الأخيرة وصلت إلى صفر.

وأكد أن المجلس يسعى إلى عدم تعطيل المعاملات وسرعة إنجازها، متابعا أنه وضع الـ 60 يوما التي تعد تحديا قبل الـ 100 يوم، وهي بمنزلة خطوة على الطريق الصحيح لإنجاز وسرعة المعاملات.

وأشار الى أن المجلس البلدي كانت له إسهامات خاصة بدعم فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، بعد تخصيص جلسة خاصة بهم، مؤكدا تركيز "البلدي" على هذه الفئة من خلال دعم أنظمة البناء الخاصة بهم.

وحول لجنة الوظائف الإشرافية، قال العتيبي إنها أتمت أعمالها، في حين تبحث إنشاء هيكل تنظيمي جديد للأمانة العامة للمجلس البلدي يواكب التطور.

وفيما يخص مبنى "البلدي" الحالي، أكد أنه سيسلّم إلى المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، لتحويله متحفا وطنيا.

الرفاعي: إصدار 298 قراراً ومناقشة 1186 معاملة

قال الأمين العام للمجلس البلدي، بدر الرفاعي، إن المجلس عقد 20 جلسة في دور الانعقاد الأول الذي امتد من 24 مايو 2018 الى 13 مايو 2019، مبينا أنه أصدر 298 قرارا، منها 221 تمت الموافقة عليها و77 عدم الموافقة، وهناك 29 إحالة و5 توصيات، كما تم عقد 4 اجتماعات لمكتب المجلس.

وتابع: أما بالنسبة إلى عدد اجتماعات اللجان المنبثقة من المجلس البلدي فقد بلغت 221 اجتماعا و15 ورشة عمل و4 عروض مرئية قدمت من جهات خارجية، وعن إجمالي عدد المعاملات التي تمت مناقشتها في لجان المجلس بلغ 1186 معاملة. وأضاف أن نسبة إنجاز المبنى الجديد للمجلس البلدي وصلت إلى 95 في المئة، وتبقى 5 بالمئة متعلّقة بمناقصة تجهيز الأثاث وإيصال التيار الكهربائي، وهي في طور الانتهاء منها.