صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4221

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

تباين مؤشرات البورصة والسيولة تتراجع إلى 38 مليون دينار

عمليات جني أرباح على الأسهم القيادية مثل «الوطني» و«زين» و«بيتك»

ارتفع مؤشر السوق الرئيسي بنسبة 0.17 % تساوي 8.18 نقاط مقفلاً على مستوى 4853.59 نقطة بسيولة بلغت 11.1 مليون دينار.

سجلت المؤشرات الرئيسية الثلاثة لبورصة الكويت تبايناً في تعاملات أمس، إذ نما مؤشر السوق العام بنسبة 0.02 في المئة هي 1.42 نقطة ليقفل على مستوى 6128.54 نقطة وسط سيولة بلغت 38.6 مليون دينار وبكمية أسهم متداولة بلغت 238 مليون سهم نفذت من خلال 7709 صفقات.

بينما انخفض مؤشر السوق الأول بنسبة 0.03 في المئة هي 1.78 نقطة مقفلاً على مستوى 6775.05 نقطة بسيولة بلغت 27.4 مليون دينار وبكمية أسهم متداولة بلغت 70.1 مليون سهم نفذت عبر 3204 صفقات.

وارتفع مؤشر السوق الرئيسي بنسبة 0.17 في المئة تساوي 8.18 نقاط مقفلاً على مستوى 4853.59 نقطة بسيولة بلغت 11.1 مليون دينار وبكمية أسهم متداولة بلغت 167.8 مليون سهم نفذت من خلال 4505 صفقات.

جني أرباح جديد

استمرت عمليات جني الأرباح للجلسة الثانية على التوالي في مؤشرات بورصة الكويت وبعد أن بدأت بشكل محدود في السوق الأول وبعض الأسهم مثل بيتك والأهلي المتحد خلال جلسة الخميس الماضي، استمرت مع افتتاح جلسات هذا الأسبوع وشملت سهم بنك الكويت الوطني الذي سبق أن تجاوز مستوى الدينار وكذلك سهم «زين» اللذين دفعا إلى اللون الأخضر خلال جلسة الخميس لكنهما تراجعا ليتراجع مؤشر السوق الأول بشكل محدود، وتعوض بعض الأسهم محدودة الدوران أو الأدنى سيولة تراجعات الأسهم الأكثر سيولة لتنتهي الجلسة على تراجع محدود، بينما استمرت تداولات نشيطة على أسهم السوق الرئيسي وتوسعت بشكل أكبر إذ تراجعت سيولة سهم الامتياز وألافكو والأسهم التي كانت تستحوذ على النصيب الأكبر من السيولة لتستمر في تداولاتها وكان الامتياز وأعيان أفضلها وظهرت أسهم جديدة كنور والوطنية العقارية وبعض الأسهم الاصغر في تداولات محمومة في بورصة الكويت أمس، لينتهي مؤشر السوق الرئيسي على ارتفاع كذلك العام ويتراجع الأول بشكل محدود.

خليجياً، جاءت تداولات مؤشرات أسواق دول مجلس التعاون الخليجي محدودة وتميل إلى الارتفاع، بينما كان التراجع في مؤشرات قطر والكويت ومسقط، وسط مكاسب جيدة لأسعار النفط بنهاية تعاملاتها خلال جلسة الجمعة الماضية التي أنهت برنت على مستوى 76 دولاراً للبرميل وهي أعلى مستوياته خلال شهر.

أداء القطاعات

مالت مؤشرات القطاعات إلى التداول باللون الأخضر إذ ارتفعت مؤشرات ستة قطاعات هي خدمات مالية بـ 7.7 نقاط وتأمين بـ 6.1 نقاط وعقار بـ2.8 نقطة والنفط والغاز بنقطة واحدة فقط وسلع استهلاكية بـ 0.66 نقطة وبنوك بـ 0.1 نقطة، بينما انخفضت مؤشرات أربعة قطاعات هي خدمات استهلاكية بـ 4.5 نقاط وصناعة بـ 3.1 نقاط واتصالات بـ 2.3 نقطة ومواد أساسية بنقطة واحدة، واستقرت مؤشرات ثلاثة قطاعات هي تكنولوجيا ومنافع ورعاية صحية وبقيت دون تغير.

وتصدر سهم خليج ب قائمة الأسهم الأكثر قيمة إذ بلغت تداولاته 5.9 ملايين دينار وبارتفاع بنسبة 0.97 في المئة تلاه سهم بيتك بتداول 5.1 ملايين دينار وبتراجع بنسبة 0.13 في المئة ثم سهم وطني بتداول 3.6 ملايين دينار ومنخفضاً بنسبة 0.29 في المئة ورابعاً سهم أهلي متحد بتداول 3.2 ملايين دينار وبارتفاع بنسبة 0.69 في المئة وأخيراً سهم صناعات بتداول 2.5 مليون دينار ومرتفعاً بنسبة 0.81 في المئة.

ومن حيث قائمة الأسهم الأكثر كمية جاء أولاً سهم أعيان إذ تداول بكمية بلغت 38.3 مليون سهم وبأرباح بنسبة 4.4 في المئة وجاء ثانياً سهم خليج ب بتداول 19.2 مليون سهم وبارتفاع بنسبة 0.97 في المئة وجاء ثالثاً سهم الامتياز بتداول 17.4 مليون سهم وبارتفاع بنسبة 2.8 في المئة وجاء رابعاً سهم السلام بتداول 12.2 مليون سهم وبانخفاض بنسبة 6.7 في المئة وجاء خامساً سهم أهلي متحد بتداول 11.3 مليون سهم وبنمو بنسبة 0.69 في المئة.

وتصدر قائمة الأسهم الأكثر ارتفاعاً سهم تمكين إذ ارتفع بنسبة 21.5 في المئة تلاه سهم الهلال بنسبة 13.1 في المئة ثم سهم آن بنسبة 11.1 في المئة ورابعاً سهم عربي قابضة بنسبة 9.9 في المئة وأخيراً سهم وثاق بنسبة 9.6 في المئة.

وكان أكثر الأسهم انخفاضاً سهم الديره إذ انخفض بنسبة 13 في المئة تلاه سهم ريم بنسبة 10 في المئة ثم سهم رمال بنسبة 9.7 في المئة ورابعاً سهم منازل بنسبة 9.6 في المئة وأخيراً سهم مدار بنسبة 9.1 في المئة.

مالت مؤشرات القطاعات إلى التداول باللون الأخضر