صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4246

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

صنّاع أعمال السينما والتلفزيون يستعينون بأطقم أجنبية للغرافيك والأكشن

لإضافة لمسات عالمية على المنتج المصري ليصبح أكثر جودة

حرص عدد من صنّاع السينما والدراما التلفزيونية خلال الأيام الماضية على الاستعانة بعدد من أطقم الأكشن والمؤثرات البصرية والغرافيك؛ من أجل إضافة لمسات عالمية على المنتج المصري؛ ليصبح أكثر جودة ولتقديم صورة مميزة للجمهور، علماً أن هذه التجربة انطلقت قبل سنوات.

استعان النجم كريم عبدالعزيز والمخرج مروان حامد أخيراً بطاقم من أشهر أطقم الغرافيك بألمانيا لتنفيذ مجموعة من المشاهد التي تعتمد على الغرافيك والمؤثرات البصرية ضمن السياق لفيلم "الفيل الأزرق" بجزئه الثاني، والمقرر عرضه بدور السينما خلال عيد الأضحى المقبل، والذي انتهى طاقم عمله من تصويره بالفعل، بينما تجري حالياً عمليات ما بعد التصوير.

طاقم ألماني

ولجأ المخرج حامد إلى الطاقم الألماني لتقديم مشاهد السحر في العمل لتظهر بشكل أفضل من الجزء الأول، وكي لا يتهم العمل بتنفيذ الغرافيك السيئ على غرار عدد من الأعمال. ويشارك في الجزء الثاني إياد نصار وهند صبري ونيللي كريم وهومن تأليف أحمد مراد ومن إنتاج تامر مرسي.

فيلم « العارف»

وتعيد شركة سينرجي فيلمز، فيلم "العارف" من بطولة النجم أحمد عز للتصوير خلال الأسابيع القادمة، وتقوم الشركة المنتجة بتنفيذ الاتفاقية التي كانت وقعتها الشركة المنتجة الأولى قبل أن تتخلى عن الفيلم لمصلحة سينرجي وهي الاستعانة بخبراء أجانب من أجل تنفيذ مشاهد الأكشن والمعارك والمطاردات الخاصة بالفيلم.

ويحاول عز والمخرج أحمد علاء الديب تطوير الصورة الجديدة للفيلم خصوصاً أن عز اهتم بها أخيراً من خلال فيلميه "الخلية "و"الممر" وتحقيقه إيرادات عالية بعدعرضهما بالسينمات، والفيلم الجديد من بطولة أحمد فهمي ومحمود حميدة وركين سعد وكارمن بصيبص وعدد كبير من النجوم ومن تأليف محمد سيد بشير.

الخيال العلمي

واستقر الفنان الشاب أحمد فهمي على تقديم عمل جديد يقدمه العام المقبل يعتمد على فكرة الخيال العلمي اتفق على فكرته فقط مع الشركة المنتجة للعمل على أن يتم اختيار باقي الطاقم عقب انتهائه من ارتباطاته الفنية خلال الفترة الحالية وسيكون بعيداً هذه المرة عن فكرة الكوميديا إذ سيتطرق إلى مجال الخيال العلمي لذا سيعتمد على عدد من خبراء الصورة والمؤثرات البصرية والغرافيك من الخارج سيتم الاتفاق معهم بعد الاتفاق على الصيغة النهائية للفيلم.

«شبح النيل»

وبعد نجاح فيلمه "122" للفنان طارق لطفي، قرر المنتج سيف عريبي الاستعانة بأطقم مختلفة من خبراء الأفلام ثلاثية الأبعاد والأكشن والغرافيك لتقديم تجربة جديدة يقدمها خلال رأس السنة القادمة من خلال فيلم "شبح النيل" بطولة النجم محمد رمضان، ويتم حالياً اختيار طاقم العمل الذي كتبه محمد ناير ويخرجه ياسر الياسري في ثاني تجاربه، وتم تحديد الاستعانة بطاقم من هوليوود لتقديم الأجزاء الخاصة بالمشاهد ثلاثية الأبعاد في الفيلم الجديد.

وخلال الموسم الحالي استعان عدد من الصنّاع بأطقم أجنبية في مجالات مختلفة مثل فيلم حملة فرعون بالإضافة إلى الاستعانة بنجوم عالميين تمت الاستعانة بمصممي معارك عالميين خاصة في المشاهد التي صورت في لبنان.

كما استعان فريق عمل فيلم الممر بعدد من أطقم الغرافيك والمؤثرات البصرية من أجل بعض مشاهد الفيلم الذي قدمه أحمد عز وعدد كبير من النجوم ورأى المخرج شريف عرفة أنه يجب خروج هذه المشاهد بطريقة لائقة تتناسب مع الفيلم الضخم ولا تتشابه مع التجارب السابقة التي نالت انتقادات واسعة وهو ما تم بالفعل وخرج الفيلم في صورة مميزة.

«كازابلانكا»

واستعان المخرج بيتر ميمي خلال فيلمه المعروض حالياً "كازابلانكا" بعدد من مصممي المعارك من أجل مشاهد الأكشن التي نفذها في المنطقة الساحلية بالمغرب وكانت عبارة عن مطاردات شخصية وبالسيارات بالإضافة لتواجد النجم التركي خالد أرغنش.

مجال الصورة

ويرى الناقد محمود راضي أن السنوات القليلة الماضية شهدت طفرة في مجال الصورة في مصر وتفتقر الصناعة حالياً لعدد من عناصر الأكشن والمعارك والغرافيك لكن المنتجين لم يبخلوا على هذا الأمر على الرغم من ارتفاع سعر الدولار الذي يتعامل به هؤلاء الخبراء لكنه في النهاية ينتج أعمالاً تحقق إيرادات فوق الـ 50 مليون جنيه في الموسم، وهو رقم مرتفع جداً أكثر من التكلفة الكلية. ولفت راضي إلى ضرورة أن يكون هناك تدريب وتخريج فرق مدربة في الفترة القادمة في هذا المجال لعدم الاعتماد الدائم على الأجانب وتوفير هذه النفقات على جوانب إنتاجية أخرى لتقديم أعمال أكثر تطوراً.