صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4222

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الغازي أطلق ديوانه الجديد «المتوحش اللي جوايا»

أقيم حفل توقيع ومناقشة ديوان الشاعر والكاتب صالح الغازي الصادر بالعامية المصرية، وجاء بعنوان "المتوحش اللي جوايا" عن دار العين.

وشارك في مناقشة الديوان كل من وزير الثقافة الأسبق الناقد د. شاكر عبدالحميد، والناقدان عمر شهريان ود. محمود العشيري والروائي د. محمد داود، والباحث صلاح الحلبي، والشاعر مجدي عطية، وفاطمة المعدول، وأدار المناقشات حاتم مرعي، وحضر الحفل جمع من الأدباء والمثقفين.

ومن مقتطفات ما قال الشاعر الغازي بمناسبة إطلاق ديوانه: "لا أكتب قصيدة أو ديواناً إنما أكمل مشواري في الحياة، أصنع جوهرتي نتاج فرحي وسخريتي، تجربة تخصني وانتصر لرؤيتي وصوتي وهدوئي وتأملي، قصيدتي هي إنجازي وتميزي في الحياة على الأرض".

وأشار الغازي إلى أن الديوان يضم 43 قصيدة مقسمة لأربع مجموعات؛ "المتوحش اللى جوايا"، "كشاف الضلمة"، "أنا عندي ثقة في المستقبل" و"مالهاش نصيب من اسمها المحلة الكبرى".

من جانبه قال د. عبدالحميد، إن هناك مسافة من الغموض ومنطقة في الداخل نتطلع لأن نعرفها، لكننا سنعرف تدريجياً وأثناء قراءة الديوان.

وقدم د. العشيري ورقة نقدية بعنوان "تلفيظ الذات" قال فيها إن صالح الغازي يكتب في مجمل ديوانه النثري سيرة للأنا، هذه الأنا الأخرى " إللي جوايا" أو هذه الأنا عند لحظة من لحظات وعي الشاعر، سواء عند لحظات متعددة من تاريخها وتطوراتها أو صورها المتعددة عند تلك اللحظات، كما في القسم الأول من الديوان الذي أخذ عنوان" المتوحش إللي جوايا"، أو الأنا في علاقتها بالآخرين، كاشفاً جانباً مهماً من الظلمة في سلوك لآخرين ونفوسهم كما في القسم الثاني "كشاف الضلمة"، الأنا في مواجهة الآخرين كما في القسم الثالث. وتحدث الملحق الثقافي بسفارة أوكرانيا بالقاهرة بوهدان هوفرت عن اهتمامه بديوان الغازي الذي يتسم بالإنسانية والمعاصرة في موضوعاته مما يجعله مناسباً لما يعانيه الإنسان من أزمات مثل الوحدة وتحقيق الذات والحنين.

يُذكر أن صالح الغازي صدرت له عدة دواوين شعرية بالعامية منها "نازل طالع زي عصاية كمنجة، "الروح الطيبة"، و"تلبس الجينز" و"الرقة.. البنات فقط"، "محنة التوق" رؤية نقدية، "شايف يعني مش خايف".