صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4199

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ولاء الصراف لـ الجريدة•: العلاقات الشخصية لا تصنع الفنان

اعتبرت «مذكرات بحار» بداية انطلاقتها في التمثيل المصحوب بالغناء

ولاء الصراف مطربة كويتية، وموهبة شابة، عشقت الفن منذ الصغر، صريحة مع نفسها لأبعد مدى، فهي تؤكد أنها لا تفكر في احتراف التمثيل، لكنها لا تمانع في قبول الأدوار المصحوبة بالغناء، وتعتبر أن العلاقات الشخصية لاتصنع الفنان، وعندما تتحدث معها تشعر بالبراءة والصدق. الصراف، أكدت عشقها للغناء والتلحين، وتجد نفسها من خلال التفاعل مع الجمهور عبر الغناء «لايف». «الجريدة» التقت الصراف في حوار من القلب للقلب، وإليكم التفاصيل:

* بداية، ما تعليقك على تجربتك في التمثيل بعين الناقد، وهل تفكرين بالاحتراف أم تفضلين طريق الغناء؟

- أولاً بالنسبة لموضوع الاحتراف، لا أفكر في مجال التمثيل لذاته، بل أرى أن هوايتي هي الغناء والتلحين فقط، و"مذكرات بحار" تعد التجربة الأولى لي في مجال التمثيل المصحوب بالغناء، وكان الدور عبارة عن تمثيل مصاحب للغناء وبكل تأكيد كان عملاً درامياً موفقاً تناول حقبة زمنية في تاريخ الكويت واستطاع أن يوصل إلينا كمّ المعاناة التي عاشها الأجداد في صراعهم مع البحر، أما موضوع احتراف التمثيل من عدمه، فلا أفضل الأدوار غير المصحوبة بالغناء لأني أعتز بهوايتي التي أعتقد أنها تبرز شخصيتي.

* برأيك هل المشاركة في الأعمال الفنية قائمة على العلاقات الشخصية؟

- هذا كلام غير صحيح، الموهبة هي التي تفرض صاحبها على مختلف الأعمال الفنية، وأيضاً حب الجمهور للفنان له دور حتى وإن افترضنا أن هناك البعض يعتمد على العلاقات الشخصية في عمل فني، فلا يمكنه الاستمرار، ولا يمكن الاعتماد على ذلك كثيراً لأن الاستمرار مشروط بتوافر الموهبة كذلك هناك أمر فائق الأهمية لابد أن نتناوله بعين الاعتبار وهو أخلاق الفنان مع جمهوره، الذي بدوره يترتب عليه حب الناس لشخص الفنان ولجميع أعماله وأدواره التي يقوم بها.

شهرة الفنان

* هل تعتقدين أن "الدويتو" يساعد في شهرة الفنان المبتدئ؟

- لدي قناعة بهذا الموضوع هي أن شهرة الفنان تأتي من خلال موهبته في العمل الذي يقدمه، وهذا أمر لا خلاف فيه، لكن إذا ما لاحظنا مسار"الدويتو" الغنائي منذ أول ظهوره على الصعيد الفني أيام عمالقة الغناء فسنجد أن أغلب المطربين يسعون إلى الالتقاء مع الأصوات الأفضل منهم أو حتى الأقل منهم كي يحظى الفنان الناشئ بقليل من الشهرة التي حققها المطرب الكبير، أو كنوع من المساعدة الفنية، وأحياناً يكون الأمر بهدف الالتقاء الفني عن حب وصداقة لكن في النهاية لاغنى عن الموهبة الحقيقية.

التفاعل مع الجمهور

* بصراحة أيهما يستهوي ولاء الصراف الألبومات الغنائية أم الغناء على المسرح؟

- أعشق الغناء من فوق خشبة المسرح، لأن التفاعل مع الجمهور يمثل وحدة القياس بالنسبة لموهبتي مع كل مرة أقف فيها أمام الناس، وفي المقابل فإن الغناء عبر الألبومات في الاستوديوهات مطلوب أيضاً حيث أجهزة المؤثرات الصوتية التي تقوم بدور كبير يمكن أن تساعد المطربين المبتدئين في تطوير أنفسهم.

دراسة الموسيقى

* ماذا عن فترة دراستك؟ وهل الموهبة وحدها تصنع الفنان؟

- درست في قسم الموسيقى وتخصصت بعلم العزف على "البيانو" وتلقيت "كورسات فويس" عديدة، ولم أقف عند هذا الحد فحسب، بل درست أسس العزف على العود وآلات موسيقية أخرى، فأنا عاشقة لكل ما يمت للموسيقى والحياة الموسيقية بصلة، أما بالنسبة لموضوع الموهبة والقدرة على صنع الفنان، نعم لا نستطيع أن ننكر أن الموهبة عامل أساسي، لكن يبقى أي إنسان سواء كان مطرباً أو غيره ينقصه الكثير إذا لم يصقل موهبته بالعلم والثقافة، كما أن العلاقات الشخصية لا تصنع الفنان.

هويتي في الغناء والتلحين تبرز شخصيتي وتفرض حضوري على الساحة الفنية

أعشق الغناء فوق خشبة المسرح لأن تفاعل الجمهور مقياس موهبتي