صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4225

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

راقصو السامبا في ليلة التتويج والهجوم على ميسي

  • 09-07-2019

انشغل عدد من لاعبي المنتخب البرازيلي بالهجوم على الأرجنتيني ليونيل ميسي، ردا على تصريحاته التي أشار خلالها إلى أن البطولة مُجهزة للسامبا، وأن التحكيم انحاز بشكل كبير إلى صاحب الضيافة.

وقال كاسيميرو، في تصريحات أبرزتها قناة TyC الأرجنتينية: «يجب مراجعة تصريحات اللاعبين الذين يتحدثون كما يريدون دون رقابة»، مضيفاً: «ليس من مهامي التحدث عن التحكيم، إنها مسألة حساسة». وتابع: «الجميع يحاول بذل قصارى جهده، يجب علينا أن نهنئ بيرو على مسيرتهم العظيمة في البطولة».

من جانبه، قال داني ألفيس قائد منتخب البرازيل، إنه لا يتفق مع تصريحات ليونيل ميسي زميله السابق بنادي برشلونة، معقبا: «إنه يوم مميز بالنسبة لنا، ونركز على الاستمتاع به... لا يمكنني القول إنني أتفق مع ما قاله ميسي». وتابع: «لقد عملنا بقوة من أجل تحقيق هذا الإنجاز، أتفهم حالة الغضب والاستياء لدى ليو... لكنني لا أشاركه اعتقاده بأن هذا (اللقب) تم شراؤه، المجهود الذي قدمناه لتحقيق البطولة كان رائعًا».

تياغو سيلفا يهاجم ميسي

أبدى قلب الدفاع البرازيلي تياغو سيلفا، أسفه حول التصريحات التي أدلى بها النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، بخصوص وجود فساد داخل اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول)، تعليقا على هزيمة التانغو ضد السيليساو في نصف النهائي (2-0)، ثم طرده أمام تشيلي.

وصرح لاعب باريس سان جرمان بأن «من الصعب التعليق، لأنه أحيانا عندما يتعرض اللاعب لخسارة يحاول أن يقلل من مسؤوليته ويلحقها بالآخرين.. هو لم يقل هذا بغرض سيئ، لكنه قال، خرجت الكلمات من فمه».

وقال إن هذا النوع من التصريحات يشعره بالحزن، لأنه على سبيل المثال عندما سحق برشلونة بي إس جي 6-1 «فعل ذلك بمساعدة تحكيمية فادحة، لكن لم يخرج أي لاعب من باريس ليقول إنه تم إهداء البارسا الفوز»، على حد قول سيلفا.

ماركينيوس: عليه تقبل الهزيمة

من جانبه، اعتبر مدافع منتخب البرازيل، ماركينيوس، عقب تتويج بلاده بلقب بطولة كوبا أميركا بالفوز 3-1 على بيرو أنه «من المحبط» انتقاد الأرجنتيني ليونيل ميسي للتحكيم، معتبرا أن عليه «تقبل الهزيمة».

وصرح ماركينيوس عقب النهائي الذي استضافه ملعب ماراكانا في ريو دي جانيرو بأنه «من المحبط أن يدلي لاعب بهذه الجودة بتلك التصريحات، مهاجم يشيد به الكل، الحكام أيضا منحوا الكثير لصالح برشلونة ومنتخب بلاده ولم يتحدث عن الفساد في التحكيم».

وأضاف: «هو خسر وعليه أن يقبل ذلك (أمام البرازيل في نصف النهائي)، في المونديال خسرنا أمام بلجيكا رغم أننا قدمنا أداء جيدا، لكن بلجيكا دافعت وفازت، ينبغي أن نتذوق أيضا طعم الهزيمة».

وأكد مدافع «السيليساو» أن منتخب البرازيل هو «الأجدر والأحق باللقب بكل وضوح».

احتمال إيقاف ليونيل

من جانبه، يواجه ليونيل ميسي قائد المنتخب الأرجنتيني، خطر الإيقاف فترة طويلة، على خلفية اتهاماته بانحياز التحكيم إلى البرازيل في منافسات بطولة كوبا أميركا.

وكان ميسي اتهم التحكيم بالانحياز إلى البرازيل، وتفضيله لفوز السامبا بلقب البطولة، بعدما رفض حكم مواجهة البرازيل والأرجنتين، العودة إلى تقنية الفيديو، في ركلتي جزاء لم تحتسبا لراقصي التانغو.

كما تعرض ميسي للطرد من مباراة تشيلي، في تحديد صاحب المركز الثالث، مشددًا على أن طرده جاء لمعاقبته على تصريحاته، كما أكد عقب المباراة أنه رفض تسلم الميدالية نظرًا لأنه لا يريد أن يكون ضمن الفساد.

ووفقًا لصحيفة «ميرور» البريطانية، فإن ليونيل يواجه خطر الإيقاف مدة عامين، عن المشاركة مع الأرجنتين، بعد تصريحاته الأخيرة.

وأضافت أن لوائح اتحاد أميركا الجنوبية، تحظر أي إهانة بأي وسيلة أو طريقة للاتحاد القاري، مشيرا إلى أن من يتعدى ذلك، يحصل على حظر مدة عامين.

ولفتت إلى أنه في حال تقررت معاقبة ميسي، فسيغيب النجم الأرجنتيني عن التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022، وكذلك كوبا أميركا المقبلة 2020.