صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4223

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«السيليساو» يضرب بيرو بثلاثية ويتوج بلقب «كوبا أميركا 2019»

  • 08-07-2019 | 02:11
  • المصدر
  • AFP

بعد غياب دام 12 عاماً، استعاد المنتخب البرازيلي لكرة القدم التاج القاري وأحرز لقبه التاسع في بطولات كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا) بعد التغلب على منتخب بيرو 3-1 في المباراة النهائية.

وضعت البرازيل حداً لصيام عن الألقاب الكبيرة دام 12 عاماً بتتويجها على أرضها بلقب كأس أميركا الجنوبية «كوبا أميركا» في كرة القدم بتغلبها على البيرو 3-1 أمس الأول في المباراة النهائية للنسخة السادسة والأربعين.

وعلى ملعب ماراكانا الشهير في ريو دي جانيرو وأمام 70 ألف متفرج، سجل إيفرتون (15) وغابريال جيزوس (45+3) وريشارليسون (90 من ركلة جزاء) للبرازيل، وباولو غيريرو (44 من ركلة جزاء) هدف البيرو.

وهو اللقب التاسع للبرازيل في البطولة القارية والأول منذ لقب 2007 في فنزويلا. وتبَّثت بطلة العالم 5 مرات آخرها عام 2002، قاعدة التتويج بكوبا أميركا في كل مرة استضافت فيها البطولة، وذلك للمرة الخامسة.

واستضافت البرازيل البطولة القارية أعوام 1919 و1922 و1949 و1989 ونجحت في كل مرة بالتتويج بلقبها. أما الألقاب الأربعة الأخرى فجاءت خارج قواعدها أعوام 1997 في بوليفيا و1999 في البارغواي و2004 في البيرو و2007 في فنزويلا.

وتقام النسخة المقبلة العام المقبل في الأرجنتين وكولومبيا.

وجددت البرازيل فوزها على البيرو في النسخة الحالية بعدما كانت سحقتها بخماسية نظيفة في الجولة الثالثة الأخيرة من دور المجموعات.

وحصدت البرازيل جميع جوائز البطولة، ففضلاً عن اللقب القاري، نالت جائزة اللعب النظيف، واختير حارس مرماها أليسون أفضل حارس مرمى، وتوج مهاجمها إيفرتون بجائزة أفضل هداف برصيد 3 أهداف علماً أنه اختير أفضل لاعب في المباراة النهائية، فيما كان قائدها داني ألفيش أفضل لاعب في البطولة.

ولم يغير مدربا المنتخبين البرازيلي تيتي والبيروفي الأرجنتيني ريكاردو غاريكا في تشكيلتيهما اللتين خاضتا نصف النهائي ضد الأرجنتين وتشيلي على التوالي.

وكان جناح تشلسي الإنكليزي ويليان، بديل نجم باريس سان جرمان الفرنسي نيمار الذي اضطرته الإصابة إلى الانسحاب من البطولة، أبرز الغائبين عن تشكيلة البرازيل بسبب الإصابة.

وكانت البيرو البادئة بتهديد مرمى حارس ليفربول الإنكليزي أليسون بتسديدة قوية لكريستيان كويفا من ركلة حرة مباشرة بجوار القائم الأيمن (3).

ولم تتأخر البرازيل في افتتاح التسجيل عبر جناح غيرميو إيفرتون بتسديدة «على الطاير» بيمناه من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية من مهاجم مانشستر سيتي الإنكليزي جيزوس تابعها على يمين الحارس بيدرو غاييسي (15).

وهو الهدف الثالث في البطولة لإيفرتون، أحد المستفيدين أيضاً من انسحاب نيمار لأنه ضمن مركزاً أساسياً في تشكيلة «السيليساو».

وحصلت البيرو على ركلة جزاء بعدما لمست الكرة يد مدافع باريس سان جرمان الفرنسي ثياغو سيلفا إثر تمريرة داخل المنطقة لكويفا تم التأكد منها باللجوء إلى تقنية المساعدة بالفيديو «في أيه آر» فانبرى لها القائد المخضرم غيريرو (35 عاماً)، مهاجم إنترناسيونال البرازيلي حالياً وهامبورغ وبايرن ميونيخ الألمانيين سابقا، على يمين الحارس أليسون الذي ارتمى على الجهة المقابلة (44).

وهو الهدف الرابع عشر لغيريرو في كوبا أميركا، معززاً سجله كأفضل الهدافين الحاليين بفارق ثلاثة أهداف عن الهدافين التاريخيين للمسابقة الأرجنتيني نوربرتو منديز والبرازيلي زيزينيو.

وأعاد جيزوس التقدم للبرازيل بعد أربع دقائق وتحديداً في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للشوط الأول، عندما قطع فيرمينو كرة في منتصف الملعب ومررها إلى لاعب وسط برشلونة الإسباني أرثر فهيأها بدوره إلى مهاجم جيزوس عند حافة المنطقة فروضها لنفسه داخلها وتابعها بيمناه على يمين الحارس.

وتلقت البرازيل ضربة موجعة منتصف الشوط الثاني بطرد جيزوس لتلقيه الإنذار الثاني (70).

وأنقذ أليسون مرماه من هدف التعادل بتصديه لتسديدة قوية لميغل تراوكو من داخل المنطقة وأبعدها إلى ركنية (73)، كاد إديسون لفوريس يدرك منها التعادل مستغلاً كرة مرتدة من الدفاع البرازيلي سددها قوية بيسراه بجوار القائم الأيمن (74).

واحتسب الحكم التشيلي روبرتو أندريس توبار فارغاس ركلة جزاء للبرازيل إثر إعاقة إيفرتون داخل المنطقة من مدافع بال السويسري كارلوس ثامبرانو وسط احتجاجات من لاعبي البيرو على أن الاحتكاك كان بالكتف، فلجأ إلى تقنية الفيديو قبل أن يؤكد قراره. وانبرى للركلة مهاجم إيفرتون الإنكليزي ريشارليسون، بديل فيرمينو، على يمين الحارس (90).

واحتسب الحكم ست دقائق وقتا بدل ضائع دون أن تتغير النتيجة.