صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4222

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الفراعنة يستدرج فهود الكونغو اليوم

لحسم التأهل عن المجموعة الأولى بأمم إفريقيا

تنطلق اليوم منافسات الجولة الثانية لبطولة كأس الأمم الافريقية لكرة القدم، ويلتقي في المجموعة الأولى الفراعنة مع الكونغو الديمقراطية في الساعة 11.00 بتوقيت الكويت، وتسبق هذا اللقاء ضمن المجموعة ذاتها، وتحديدا في 8.00، مباراة غينيا مع زيمبابوي، وفي المجموعة الثانية يواجه المنتخب النيجيري غينيا في 5.30.

وتترقب جماهير الكرة المصرية المباراة الثانية لمنتخب بلادها مع الكونغو الديمقراطية، بعد الظهور في المباراة الافتتاحية أمام منتخب زيمبابوي دون المستوى، لاسيما في شوط المباراة الثاني.

ورفض المدير الفني للفراعنة التقليل أو الاستهانة بالمنافس، مؤكدا للاعبيه أن الكونغو سيسعى بكل قوة إلى تحقيق نتيجة إيجابية تُبقي على آماله في الصعود للدور التالي.

ويحتل منتخب الفراعنة وصافة مجموعته برصيد 3 نقاط، جمعها من الفوز على زيمبابوي بهدف دون رد، بينما يتصدر المنتخب الأوغندي قمة المجموعة، بعدما حقق الفوز أمام الكونغو بهدفين دون رد.

وخصص أحمد ناجي، مدرب حراس مرمى المنتخب المصري، أكثر من فقرة لتدريب الحراس الثلاثة: محمد الشناوي وأحمد الشناوي ومحمود عبدالرحيم "جنش"، على كيفية التعامل مع الكرات العرضية وطريقة الخروج بشكل سليم والتقاط الكرة في الهواء، منعا لتصدير أي أزمات داخل منطقة جزاء الفراعنة أو تعرض المرمى للخطورة بسبب تلك الكرات.

تثبيت التشكيل

ورفض الجهاز الفني للفراعنة إجراء أي تغييرات على التشكيل الأخير في مباراة الافتتاح، وقرر أن يستمر محمد الشناوي في حراسة مرمى المنتخب الليلة أمام الكونغو، وأمامه أحمد حجازي ومحمود علاء، وعلى الأطراف أحمد المحمدي وأيمن أشرف، وفي الوسط طارق حامد بجوار محمد النني، وأمامهما عبدالله السعيد وتريزيغيه ومحمد صلاح، إضافة إلى مروان محسن كمهاجم صريح.

في المقابل، يأمل منتخب الكونغو الظهور بشكل مغاير تماما عن مواجهته الأولى، ساعيا إلى انتزاع نتيجة إيجابية من أنياب المنتخب المصري، وحرص مدربه فلورينت لبينجي على الاجتماع باللاعبين عقب انتهاء مباراة أوغندا، وطالبهم بطي صفحة الخسارة تماما والتركيز في مباراة اليوم، على اعتبار أن الفوز بها يعزز فرص الفريق في التأهل ويزيد المجموعة تعقيدا.

ويعتمد منتخب الكونغو على بعض عناصره المميزة، مثل سيدريك باكامبو لاعب فريق بكين جوان الصيني، ويانيكبولاسي وبول خوسيه موبوكو لاعبي نادي أندرلخت وستاندرليغ البلجيكي على الترتيب، بجانب يوسف مولومبو لاعب كليمارنوك الاسكتلندي، وأيضا مبوتومابي لاعب مازيمبي.

أوغندا وزيمبابوي

ويسعى منتخب أوغندا، في مباراته مع زيمبابوي، تحت قيادة الفرنسي ديسابر، إلى مواصلة العروض الجيدة، وإضافة 3 نقاط جديدة للحفاظ على صدارة المجموعة، بينما يخطط المحاربون لتحقيق مفاجأة وتعويض خسارتهم بالجولة الأولى على يد الفراعنة، من أجل اللحاق بركب المنافسة.

نيجيريا وغينيا

أما منتخب نيجيريا فيخوض مواجهة قوية أمام غينيا على استاد الإسكندرية، ويسعى النسور الخضراء إلى الحفاظ على قمة المجموعة التي يحتلها برصيد 3 نقاط بعد فوزه على حساب بوروندي بهدف دون رد في مواجهة الافتتاح، بينما يأمل منتخب غينيا تصحيح أوضاعه بعد التعادل أمام مدغشقر بهدفين لكل فريق.