صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4172

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الأوروغواي تكشّر عن أنيابها وقطر تفاجئ الباراغواي

  • 18-06-2019

استغل منتخب أوروغواي لكرة القدم النقص العددي في صفوف منافسه الإكوادور وحقق فوزاً كبيراً عليه 4- صفر مساء أمس الأول في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثالثة بالدور الأول لبطولة كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا) المقامة حالياً في البرازيل.

كشّر منتخب أوروغواي عن أنيابه بفوز ساحق على نظيره الإكوادور 4-صفر في بيلو أوريزونتي بافتتاح الجولة الأولى لمنافسات المجموعة الثالثة ضمن "كوبا أميركا" لكرة القدم التي تستضيفها البرازيل.

وانتزع المنتخب القطري، بطل آسيا المشارك ببطاقة دعوة، تعادلاً لافتاً من نظيره الباراغوياني 2-2 بعدما قلب تخلفه أمامه بهدفين نظيفين في ختام الجولة الأولى لمنافسات المجموعة الثانية.

في المباراة الأولى، بكرت الأوروغواي بالتسجيل عبر لاعب وسط سياتل سوندرز الأميركي نيكولاس لوديرو في الدقيقة الخامسة، وعززت تقدمها في الشوط الأول بهدفين آخرين بواسطة الهداف التاريخي لنادي باريس سان جرمان الفرنسي إدينسون كافاني (32) ونجم برشلونة الإسباني لويس سواريز (44).

واكتفت الأوروغواي، حاملة الرقم القياسي في عدد ألقاب المسابقة (15)، بهدف وحيد في الشوط الثاني وكان بالنيران الصديقة عبر مدافع الإكوادور أرتورو مينا في مرمى منتخب بلاده.

وسيطر رجال المدرب أوسكار تاباريز على مجريات المباراة منذ البداية وتحديداً منذ طرد المدافع خوسيه كوينتيرو في الدقيقة 24 لضربه لوديرو بالكوع إثر التحام بين اللاعبين في صراعهما على كرة عالية في الجهة اليسرى.

وأشهر الحكم البرازيلي اندرسون دارونكو البطاقة الصفراء في وجه المدافع الإكوادوري قبل أن يلجأ إلى تقنية المساعدة بالفيديو "في إيه آر" ويلغي البطاقة الصفراء ويقرر طرده. وعزز "ال بيستوليرو" سواريز صدارته لائحة الهدافين التاريخيين للمنتخب الأوروغوياني برصيد 57 هدفاً بفارق 10 أهداف أمام "الماتادور" كافاني.

وتلتقي الأوروغواي في الجولة الثانية مع اليابان الخميس المقبل في بورتو أليغري، في حين تلعب الإكوادور مع تشيلي في اليوم ذاته في أرينا فونتي نوفا في سلفادور.

قطر تنتزع التعادل

وفي المباراة الثانية على ملعب ماراكانا في ريو دي جانيرو، تقدم منتخب الباراغواي بهدفيه عبر المخضرم أوسكار كاردوزو (36 عاما) من ركلة جزاء بعد مرور 4 دقائق، ومهاجم سانتوس البرازيلي ديرليس غونزاليز (56)، لكن المنتخب القطري بطل آسيا رد أولاً بواسطة هدافه المعز علي (68) قبل أن يدرك له بوعلام خوخي التعادل (77).

وتضم التشكيلة القطرية أغلبية اللاعبين الذين توجوا أبطالاً لكأس آسيا في الإمارات مطلع العام الحالي مثل القائد حسن الهيدوس (28 عاماً)، وبوعلام خوخي (28 عاماً)، والمعز علي (22 عاما) أفضل لاعب في كأس آسيا وهدافها (9 أهداف، وهو رقم قياسي)، وعبد الكريم حسن (25 عاما) أفضل لاعب في آسيا.

وكان المنتخب الأرجنتيني بقيادة نجمه ميسي سقط أمام كولومبيا بهدفين نظيفين ضمن هذه المجموعة.

وتصدرت كولومبيا ترتيب المجموعة برصيد 3 نقاط مقابل نقطة لكل من الباراغواي وقطر، ولا شيء للأرجنتين. وتخوض قطر مباراتها المقبلة ضد كولومبيا في 19 الجاري، في حين تلتقي الأرجنتين مع الباراغواي.