صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4145

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

أبل لـ الجريدة•: سرطان البروستاتا الأكثر انتشاراً في الكويت

بسبب نمط الحياة الحديث وتناول الأغذية غير الصحية وعدم ممارسة الرياضة

أكد مدير مركز صباح الأحمد للمسالك والكلى د. فوزي أبل ارتفاع نسب الإصابة بسرطان البروستاتا في الكويت، وذلك بسبب نمط الحياة الحديث، وتناول الأغذية غير الصحية، وعدم ممارسة الرياضة، موضحا أن نسبة الإصابة بهذا النوع من السرطان توازي المعدلات العالمية في أوروبا وأميركا.

وقال أبل لـ "الجريدة"، إن سرطان البروستاتا يحتل المرتبة الأولى بين أكثر السرطانات انتشارا بين الرجال في الكويت، بعدما كان في السابق سرطان الرئة يحتل هذه المرتبة بين الرجال.

وأشار إلى أن "المركز هو الوحيد في الكويت الذي يضم جهاز الروبوت لإجراء العمليات الخاصة بالبروستاتا، كما أن لدينا أجهزة لتحليل الـPCA لفحص البروستاتا، وفحص MRI وأخذ عينة من البروستاتا لنقرر بعدها درجة المرض ونوعية العلاج المناسب، وما إذا كان المريض يحتاج إلى تدخل جراحي أو غير ذلك".

وأوضح أن التوعية بمشاكل المسالك البولية جزء أساسي من عمل المركز، لافتا إلى تنظيم حملات توعية في المجمعات التجارية والأماكن العامة للتوعية بسرطان البروستاتا بين الحين والآخر، "كما نقوم في المركز بتوعية المرضى بالإجراءات والتدابير التي يجب عليهم القيام بها للوقاية والعلاج في نفس الوقت".

وأوضح أنه تم افتتاح قسم جراحة المسالك للأطفال في يناير عام 2014 في مركز صباح الأحمد للمسالك البولية والكلى، والذي يضم استشاريين متخصصين لمعاينة الأطفال الذين يحتاجون إلى الجراحة والرعاية الطبية.

وأشار إلى أن القسم يضم عيادتين، وتم من خلاله إجراء العمليات الخاصة بجراحة مسالك الأطفال، كما أن القسم يضم أحدث الأجهزة المتطورة على أعلى مستوى لتقديم افضل خدمة طبية، مشيرا إلى أن المركز يغطي تخصص المسالك البولية بشكل عام، ويحتوي على أقسام للأشعة والمختبر والعمليات.

وأوضح أن طاقة المركز السريرية بلغت 80 سريرا، ويضم 4 أجنحة، منها 3 أجنحة للكبار، وجناح للأطفال، فضلا عن وجود 13 عيادة خارجية، منها 9 للكبار، و4 للأطفال.

جدير بالذكر أن مركز صباح الأحمد للكلى والمسالك افتتحه في عام 2012، صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، وأقيم وفقا لأحدث المواصفات والمعايير العالمية في التصميم والتنفيذ والتجهيزات. وقدرت تكلفة المشروع بـ 14 مليون دينار و240 ألفا، وهو قائم بمنطقة الصباح الصحية بجانب مستشفى القلب المطل على الخليج العربي، على أرض تبلغ مساحتها حوالي 20 ألف متر مربع، وعلى متوسط مساحة مسطحة للدور الواحد للمبنى تبلغ 2500 متر مربع، في حين خصصت باقي مساحة الأرض للمساحات الخضراء ولمواقف سيارات تتسع لـ500 سيارة.

والمبنى يتكون من ثمانية أدوار يوجد فيها سبع عيادات خارجية، وقسم للإدارة والصيدلة، إضافة إلى مختبر كامل يحتوي على جميع الأجهزة اللازمة وقسم متكامل للأشعة وقسم متكامل لكل ما يتعلق بالمسالك البولية.