صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4221

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الدلال يستفسر عن أعداد مراكز الإيواء في «التربية»

سأل بوشهري عن تأخير مشاريع البنية التحتية في «خيطان الجنوبي»

  • 27-05-2019

سأل النائب محمد الدلال وزير التربية وزير التعليم العالي د. حامد العازمي عن تجهيز مقار ومراكز الإيواء لمواجهة التداعيات والظروف الإقليمية المستجدة أمنياً وعسكرياً.

وقال الدلال في نص السؤال: «تناقلت وسائل الإعلام عزم وتوجه وزارة التربية لتخصيص نحو 50 من مقار ومراكز الإيواء أو المخابئ لمواجهة التداعيات والظروف المستجدة أمنياً وعسكرياً في منطقة الخليج والإقليم، وأن مقار أو مراكز الإيواء والمخابئ ستكون في عدد من المدارس وأنه سيتم تجهيزها بالمتطلبات الأساسية للإيواء».

وأضاف الدلال أنه بالنظر إلى عدم وضوح ما تم تداوله أو نشره أو بيانه، ولأهمية ذلك لحماية المواطنين والمقيمين خصوصاً أن مراكز الإيواء أو المخابئ تختلف عن الملاجئ التي وفقاً للمعايير الدولية أكثر استعداداً وحماية للأزمات، «يرجى تزويدي بأعداد مراكز الإيواء التي تتبع وزارة التربية ووزارة التعليم العالي مع بيان الجهة المختصة بالوزارة المسؤولة عن متابعة مراكز الإيواء والجهات الأخرى في الدولة التي تم التنسيق معها لأعداد مراكز الإيواء التابعة لمدارس التربية أو وزارة التعليم العالي».

وطلبَ كذلك بيان الموقع الجغرافي لكل مراكز إيواء وتحديد السعة الاستيعابية لكل مراكز إيواء في ظل الكثافة السكنية في كل منطقة من مناطق الكويت للمواطنين والمقيمين.

وتساءل: «هل تتوفر في مراكز الإيواء المقررة من قبل وزارة التربية ووزارة التعليم العالي الاحتياطات الأمنية اللازمة لمواجهة الظروف الأمنية الاستثنائية للأزمات كالحرب؟ وهل هي مهيأة لذلك؟ وما الاحتياطات الأمنية لتحقيق ذلك، ومن المناط به تنفيذ ذلك من جهات مختصة في الدولة؟»

خيطان الجنوبي

من جهة أخرى، وجه الدلال سؤالاً إلى وزيرة الأشغال العامة وزيرة الدولة لشؤون الإسكان جنان بوشهري عن الأسباب التي حالت دون قيام كل من وزارتي الأشغال ووزارة الإسكان من إنجاز مشاريع البنية التحتية في القطعتين 1 ، 2 بمنطقة خيطان الجنوبي ومن هو المسؤول عن التأخير وما إجراءات كل من وزارتي الأشغال ووزارة الأسكان لمعالجة هذا التأخير