صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4146

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

هشام سليم: وافقت على «كلبش3» دون تردد

لم أقدم شخصية تشبه أكرم صفوان والدور أضاف لي الكثير

يطل الفنان هشام سليم في السباق الرمضاني من خلال شخصية أكرم صفوان في مسلسل «كلبش 3»، في دردشته مع «الجريدة» يتحدث هشام عن المسلسل وكواليس تصويره.

• ما سبب حماسك للاشتراك في الجزء الثالث من مسلسل «كلبش»؟

- عندما قرأت العمل وجدت ان شخصية اكرم صفوان من الشخصيات التي لا يمكن رفضها بالنسبة لي لأسباب عدة في مقدمتها التحدي الموجود فيها بالنسبة لي كممثل، فأنا لم اقدم شخصية تشبهه من قبل بالإضافة إلى أن الصراع الموجود بينه وبين سليم الانصاري طوال الوقت يجعل الشخصية مستفزة لأي ممثل، لذا وافقت على خوض التجربة، والحمد لله انني لمست ردود فعل ايجابية من الحلقات الاولى للعمل.

وأحداث كلبش مرتبطة بالواقع الذي نعيشه وبالحرب التي تخوضها مصر للقضاء على الارهاب، وبالتالي الجمهور يشعر عند مشاهدة العمل انه يشاهد جزءا مما يفكر فيه، والفن يلعب دورا مهما في التعبير عن قضايا الارهاب ومواجهته والمخاطر التي نتعرض لها بسببه ليس في مصر فقط ولكن في العالم.

• لكن وجودك في عمل ناجح بالفعل في جزأيه الأول والثاني، هل ترى انه يضيف إليك؟

- طبيعة العمل هي التي تحدد ذلك، وفي «كلبش 3» المسلسل يضيف لي بالفعل وبقوة لأن الشخصية مختلفة ومتميزة بالإضافة إلى أن نجاح أجزاء أي عمل مرتبطة دائما بالجودة التي يتم بها تنفيذ العمل، فليس معنى ان الجزأين الاول والثاني نجحا بالفعل أن الجزء الثالث مضمون النجاح، فإذ لم تكن قادرا على جذب الجمهور بصورة اكبر من الاجزاء الماضية فلن تنجح، وهناك اعمال لم يحالفها الحظ في الاجزاء التالية بالرغم من نجاحها في البداية، لذا فالأمر سلاح ذو حدين.

وعلى المستوى الشخصي وجدت في الشخصية اضافة لي لأن الدور ليس سهلاً، صحيح انه يبدو هادئاً لوقت طويل إلا أن الشخصية مليئة بالتفاصيل التي تظهر تباعاً، لذا عندما تحدث معي مسؤولو شركة سينرجي عن العمل وافقت على الفور ومن دون تردد.

• وكيف تحضرت للشخصية؟

- تعاملت مع الشخصية من جانب انساني بحت، فأي شخص مهما كان بداخله قوة شر لديه قوة خير ولديه اسباب تجعله يقوم بهذا الشر، واكرم مثله مثل اي انسان، فمثلما يبدو شريراً مع سليم الانصاري ويدخل في مواجهات معه ويتعامل بقلب ميت، فهو لديه نقاط ضعف في حياته متمثلة في شقيقه الذي يعتبره مثل ابنه، وابنه ايضا الذي يعتبره كل حياته، والحلقات القادمة ستشهد العديد من التطورات المرتبطة بالشخصية لكني لا اريد ان احرقها.

• هل وجدت صعوبة اثناء التصوير؟

- ثمة صعوبات ارتبطت بضيق الوقت واستمرار كتابة الحلقات بالتزامن مع انطلاق التصوير لكن هذه الامور نجحنا في تجاوزها سريعاً خاصة ان هناك حالة تفاهم بين فريق العمل بالكامل والمخرج بيتر ميمي كان حريصا على التعامل مع المشاهد بصورة احترافية مما جعل العمل يمر سريعاً.

• وبالنسبة للتعاون مع امير كرارة؟

- امير ممثل موهوب، وكنت سعيدا بالعمل معه، والمشاهد التي جمعتنا كانت بمثابة مباراة فنية لأن كل منا يريد شيئا من الاخر.

• لكن ألم تقلق من المقارنة بين صراعك مع امير والصراعات التي خاضها في الجزأين الاول والثاني؟

- بالتأكيد لا، لأنني لم اقدم استكمالا لدور احد في الاحداث ولكن شخصية اكرم صفوان هي شخصية جديدة على الاحداث ومرتبطة بالتطورات التي يشهدها العمل بالإضافة إلى ان الصراع هذه المرة يختلف، فهو صراع مباشر وجهاً لوجه ويحمل الكثير من التفاصيل المباشرة، وهو ما لم يكن موجودا في الاجزاء السابقة.

• هل تضع شروطا معينة في الاعمال التي توافق عليها؟

- بالتأكيد، فأنا لا اجعل نفسي مرتبطا بالتواجد في توقيت معين، وما يهمني دائما هو ان اجد العمل الذي اشعر أنه سيضيف لي ولما قدمته وليس من أجل التواجد فحسب، لذا كان من الممكن جدا ان تجدني في هذا الموسم خارج السباق الرمضاني لكن في النهاية عثرت على دور جيد وظهرت على الجمهور.

• هل سيكون للشخصية امتداد حال تقديم «كلبش4»؟

- لا اريد ان استبق الاحداث خاصة ان الجزء الثالث لم ينته عرضه بعد، وأي إجابة عن هذا السؤال ستحرق الاحداث.

لم أشعر بالرضا عن تجربتي كمذيع

قال هشام سليم انه لم يشعر بالرضا عن تجربته كمذيع لبرنامج سياسي على احدى الشاشات العربية، مؤكداً ان التجربة لم تعجبه من البداية لكن وافق عليها لظروف معينة وقتها. وأضاف سليم انه يفضل تقديم برنامج اخر مرتبط بعمل فني وليس سياسيا لكن التزامه مع القناة وقتها جعل البرنامج يحمل طابعا سياسيا، مشيراً إلى أنه يفضل تقديم برنامج فني مرتبط بما يقوم به وبالتالي يكون قادرا على الحديث فيه بشكل افضل.

لمست ردود فعل إيجابية منذ الحلقات الأولى للعمل