صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4152

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

المسجد الكبير أحيا الليلة الأولى من العشر الأواخر

الوسمي: استعدادات لاستقبال المصلين بالليالي المباركة

توافد ضيوف الرحمن على مسجد الدولة الكبير لإحياء الليلة الأولى من العشر الأوخر لشهر رمضان، وأمّ المصلين القارئان بدر العلي، وفهد المطيري.

أحيا المصلون في المسجد الكبير الليلة الأولى من صلاة القيام ليلة الـ 20 من شهر رمضان المبارك، إذ أم المصلين في الركعات الأربع الأولى القارئ بدر العلي، ومن الركعة الخامسة حتى الثامنة أم المصلين القارئ فهد المطيري.

ونظمت اللجنة الإعلامية للعشر الأواخر في المسجد الكبير أولى حلقات برنامج في رحاب الليالي العشر بالتعاون مع تلفزيون الكويت، إذ استضافت الإمام والخطيب في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية علي الوسمي الذي أكد ان «هذه الليالي نعمة كبرى، فمن بلغها فاز بالذهب إن أحيا هذه الليالي وحظي بليلة القدر»، لافتا إلى ان «الكويت أخذت على عاتقها الاستعداد بجميع مساجدها بالمحافظات الست وتهيئتها لاستقبال جموع المصلين في هذه الليالي المباركة».

وأضاف ان «هذه الليالي اختصها الله سبحانه بالفضائل الكثيرة التي لا تعد ولا تحصى»، مشيرا إلى ان «الواجب على أولياء الأمور من الآباء والأمهات أن يحثوا أبناءهم على الصلاة والقيام ليزرعوا فيهم حب هذه السنة وارتياد المساجد وشغل أوقاتهم فيما ينفعهم»، مؤكدا ان «إخفاء ليلة القدر في العشر الأواخر حكمة عظيمة ستدفع المسلمين إلى المزيد من الطاعات وتكشف من يحرص على قيام هذه الليالي».

بلد الإنسانية

كما استضاف برنامج «في رحاب الليالي العشر» نائب رئيس مجلس إدارة جمعية بصائر الخيرية ماجد الشيباني، إذ أوضح ان «استعدادات العمل الخيري لا تتوقف طوال العام وإن كان يتزايد خلال شهر رمضان».

وأضاف ان «الكويت بلد الإنسانية انطلق فيها العمل الخيري تحت قيادة سمو أمير البلاد قائد العمل الإنساني في تعاون مشترك مع الوزارات والمؤسسات الحكومية، وتناغم مع بعضها بعضا لاستكمال مسيرة العمل الخيري الكويتي»، مبينا ان «العمل الخيري الكويتي وصل إلى العديد من الدول التي يحتاج فيها الناس إلى المساعدة وذلك بالتنسيق مع وزارة الشؤون ووزارة الخارجية، فلا نعمل إلا من خلال القنوات الرسمية لضمان وصول هذه الأموال والمساعدات إلى مستحقيها ولتوفير الطمأنينة للمتبرعين على القنوات التي تصرف فيها تبرعاتهم».