صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4223

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الصين: السياسيين الأميركيين يروجون شائعات عن «هواوي»

  • 24-05-2019 | 15:23
  • المصدر
  • AFP

صعدت الصين الجمعة الحرب الكلامية مع الولايات المتحدة منددة ب"أكاذيبها" في شأن مجموعة هواوي التي باتت في قلب النزاع التجاري بينهما.

وجاءت التصريحات الصينية الغاضبة غداة تصريحات لوزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو اتهم فيها العملاق الصيني للاتصالات بالتعاون مع حكومة بكين.

وفي خضم حرب تجارية صينية-أميركية، وضعت إدارة الرئيس دونالد ترامب هواوي على لائحتها للشركات التي تمثل خطراً ويُمنع بيعها معدّات تكنولوجية خشية استفادة بكين منها لغايات تجسسية، عدا عن مزاعم بشأن الالتفاف على العقوبات الأميركية على إيران.

ونفت هواوي على الدوام هذه الاتهامات.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو لمحطة "سي ان بي سي" الخميس إن قول مجموعة هواوي إنّها "لا تعمل مع الحكومة الصينية هو تصريح كاذب".

وتعقيباً على ذلك، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية لو كانغ إن السياسيين الأميركيين يروجون شائعات عن هواوي من دون تقديم أي دليل.

وقال خلال مؤتمره الصحافي الاعتيادي الجمعة ""هؤلاء السياسيون الأميركيون يواصلون اختلاق مختلف الاكاذيب المزعومة بأنفسهم سعياً لخداع الشعب الأميركي، وهم الآن يحرضون على أساس وجود اختلاف أيديولوجي".

وردا على اتهامات بومبيو، دافع المتحدث الصيني عن مؤسس هواوي رين زينغفي الذي يكرر أن مجموعته لا تمارس أنشطة تجسس لحساب بكين.

واكد لو كانغ ان المقابلة الطويلة التي دافع فيها رين عن مجموعته الثلاثاء "حظيت بإشادة كبيرة في الصين كما في بقية العالم"، مضيفا "هناك فقط بعض السياسيين الذين يشككون في كلامه".

والخميس، ربط الرئيس الأميركي دونالد ترامب للمرة الأولى الخميس بين ملف شركة هواوي والمفاوضات الهادفة إلى وضع حد للحرب التجارية مع بكين.

وقال ترامب في مؤتمر صحافي إنّ "هواوي شيء خطير للغاية. عندما تنظرون إلى ما فعلوه من وجهة نظر أمنية، من وجهة نظر عسكرية، تجدون أنه خطير للغاية".

ويأتي التصعيد الكلامي في ظلّ تعثر المفاوضات التجارية إذ لم يعلن أي من الطرفين موعداً لاستئنافها بعد مضاعفة الرسوم الجمركية الأميركية وإعلان الصين عن فرض رسوم على الواردات الأميركية ابتداء من الأول من يونيو.

لكن ترامب قال أيضا إنه "من الممكن أن يتم تضمين هواوي في اتفاق تجاري. إذا توصّلنا لاتّفاق، فأنا أرى هواوي مدرجة فيه بطريقة أو بأخرى".

هذا رغم أن بومبيو أوضح في وقت سابق أن لا علاقة بين هواوي التي قال إنها قضية أمن قومي والمفاوضات التجارية التي تهدف إلى بناء "علاقة تجارية منصفة ومتوازنة".

وقال لو إنه لم يطلع على تفاصيل تصريح ترامب وكرر أن الحوار يجب أن يقوم على "الاحترام المتبادل".

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) الرسمية في تعليق الجمعة إن الصين "مستعدة تماما لحرب تجارية طويلة" مع الولايات المتحدة.

وأعلن الرئيس شي جينبينغ الاثنين أن الصين أمام "مسيرة طويلة جديدة"، في إشارة إلى الانسحاب الاستراتيجي للثوار الشيوعيين في 1934-1935 قبل انتصارهم في عام 1949.

وقالت شينخوا "كل الشعب الصيني مستعد للشروع في مسيرة طويلة جديدة بشجاعة وثبات أكبر ولن يستسلم أبدا للترهيب والاعتداءات الأجنبية".

في الوقت نفسه، كشف ترامب عن مساعدات جديدة بقيمة 16 مليار دولار للمزارعين المتضررين جراء الرسوم التي فرضها على الواردات الصينية وردت عليها الصين.

في واشنطن، قدم المشرعون الأميركيون خلال الأسبوع المنصرم اقتراحاً من الحزبين لمساعدة شبكات الاتصالات على الاستغناء عن هواوي أثناء الارتقاء إلى أنظمة الجيل الخامس 5G.

وقال السناتور الديمقراطي مارك وارنر إن مشروع القانون يهدف إلى منع الشركات التابعة قانونياً لخصم أجنبي من التسلل إلى شبكات الاتصالات في بلادنا".

وتسعى الشركات في جميع أنحاء العالم إلى الامتثال للقائمة الأميركية السوداء، مما سيمنعها من تزويد مكونات تكنولوجية أو برمجيات أميركية لشركة هواوي.

وأعلنت شركات تشغيل الهاتف المحمول اليابانية والبريطانية الكبرى هذا الأسبوع إنها ستؤخر طرح هواتف هواوي في السوق نتيجة العقوبات الأميركية.

وفي الولايات المتحدة، قالت شركات انفي كورب وكورفو ونيوفوتونيكس وروجرز كورب إنها تتوقع تراجع مبيعاتها نتيجة حظر البيع لهواوي.

في الأسبوع الماضي، أعلن ترامب حالة طوارئ وطنية لمنع الشركات الأميركية من الاستعانة بمكونات تكنولوجية تشكل تهديداً أمنياً، في ما اعتبر خطوة تستهدف هواوي تحديداً.

كما أعلنت وزارة التجارة الأميركية حظراً يمنع الشركات الأميركية من بيع أو نقل التكنولوجيا إلى هواوي، مع فترة سماح من تسعين يوماً.

وقالت غوغل إنها ستفصل أجهزة هواتف هواوي عن بعض الخدمات على نظام التشغيل أندرويد.

وقالت هواوي بعدها إنها ستطرح نظام التشغيل الخاص بها هذه السنة في الصين وعلى المستوى الدولي العام المقبل.