صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4152

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

وثيقة لها تاريخ : عائلة «بن رزق» غادرت الكويت عام 1774م ثم عادت في النصف الأول من القرن الـ 19

ورد في مقال الأسبوع الماضي اسم "عايشة بنت محمد بن رزق" في الوثيقة التي تناولت أملاك أسرة الفهد الكريمة في البصرة، وبيعها على سالم عبدالله العتيقي في عام 1930م. ورغم أن الوثيقة بينت أن عايشة بنت محمد بن رزق هي زوجة عبدالوهاب الخشرم، فإنها ركزت على عملية البيع، فشرحت الأملاك المبيعة، وبينت أسماء البائعين وهم: سليمان بن عبدالمحسن الفهد، وأخوه فهد، وعايشة بنت محمد بن رزق، فمن هي عايشة هذه؟ يعرف الكثيرون أن أسرة التاجر محمد بن حسين بن رزق الخالدي كانت تسكن الكويت في عهد الشيخ عبدالله بن صباح الأول، وتركت آثاراً تاريخية خلفها (لا يسعنا الحديث عنها اليوم) قبل هجرتها من الكويت إلى الاحساء في عام 1188 هـ/ 1774م، وبعدها إلى الزبارة في قطر.

واستقر محمد بن حسين بن رزق في مدينة الزبارة، التي عمّرها مع الشيخ خليفة محمد بن آل خليفة، فأصبحت مدينة عامرة وميناء مهماً في الخليج، وازدهرت ازدهاراً كبيراً. وقد توفي محمد بن حسين بن رزق في الزبارة، وخلفه في قيادة قومه ابنه أحمد الذي اشتهر بكرمه الشديد، وحبه للعلم وحكمته في القيادة. وعندما حاصر سليمان بن طوق الزبارة عام 1215 هـ /1800م، قرر أحمد بن رزق الهجرة منها، فغادرها واتجه إلى "جو" في البحرين، وبعدها بفترة قصيرة اتجه مدينة البصرة التي توفي فيها عام 1810م.

وأنجب أحمد بن محمد بن حسين بن رزق 5 ذكور، كما ذكر عثمان بن سند في كتابه الشهير "سبائك العسجد" هم: محمد، يوسف، عبدالمحسن، خالد، عبدالعزيز. ويبدو أن بعض أبناء أحمد بن رزق عاد إلى الكويت واستقر فيها، بدليل أن عدداً من الوثائق أشارت إلى وجودهم في الكويت. ومن هذه الوثائق الوثيقة التي أشرنا إليها في الأسبوع الماضي، ومنها أيضاً ما ورد في يوميات حاجي أحمد المنشي التي كتبها في عام 1863م، ونشرت تفاصيلها قبل 5 سنوات تقريباً، حيث ذكر أنه شاهد عدداً من تجار الكويت على ظهر باخرة، وكان من بينهم الشيخ محمد بن رزق، ويقصد بذلك محمد بن أحمد بن محمد بن رزق. إذن، ما ورد في وثيقة الأسبوع الماضي من أن عايشة بنت محمد بن رزق تزوجت من عبدالوهاب الخشرم يتوافق مع القول إن محمد بن أحمد بن محمد بن رزق عاد إلى الكويت، وأنجب ابنة هي عايشة التي تزوجها الكويتي عبدالوهاب الخشرم. إليكم نص وثيقة أخرى تؤكد هذا الزواج، وبعض التفاصيل الأخرى:

"وجه تحرير هذه الاحرف هو اثبات وراثة شرعية لورثة معينين بناء على طلب ذلك قد حضر لدي محكمت الكويت الشرعية كلا من الرجلين يوسف بن سعد المانع وصالح ابن براهيم السداني المقبولة شهادتهما شرعا فشهدا الله تعالى بلفظ الشهادة المعتبر لها ان فهد الخشرم توفي وانحصرت وراثته الشرعية في ابنيه محمد وعبدالوهاب فمسئلت ميراثهم من اثنين لكل منهما واحد ثم توفي محمد وانحصر ارثه الشرعي في اخيه وشقيقه عبدالوهاب وفي زوجته شيخة بنت عبدالعزيز العدواني فمسئلت ارثهم من اربعة للزوجة الربع واحد والباقي وهو ثلاثة ارباع لاخيه ثم توفى عبدالوهاب وانحصرت وراثته في زوجته عايشة بنت محمد بن رزق وفي ابن عمه وهو سليمان بن عبدالله البداح..."، وللوثيقة بقية لا يسعنا أن نكملها في هذا المقال.