صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4221

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

أسعار النفط تتراجع مع نمو المخزونات الأميركية

البرميل الكويتي ينخفض 86 سنتاً ليبلغ 72.10 دولاراً

  • 23-05-2019

انخفض سعر برميل النفط الكويتي 86 سنتاً في تداولات أمس الأول ليبلغ 72.10 دولاراً مقابل 72.96 دولاراً للبرميل في تداولات يوم الجمعة الماضي وفقاً للسعر المعلن من مؤسسة البترول الكويتية.

وفي الأسواق العالمية، تراجعت أسعار النفط أمس، بعدما أظهرت بيانات صناعية زيادة في مخزونات الخام الأميركية إضافة إلى تعهد السعودية بالحفاظ على توازن الأسواق.

غير أن محللين قالوا إن أسواق النفط لا تزال في حالة من شح الإمدادات وسط تخفيضات الإنتاج التي تقودها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وتصاعد التوتر السياسي في الشرق الأوسط.

وتراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 39 سنتاً أو 0.5 في المئة إلى 71.79 دولاراً للبرميل.

وانخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي تسليم يوليو 59 سنتاً أو 0.9 في المئة إلى 62.54 دولاراً للبرميل. وانقضى أجل عقد يونيو أمس بالتسوية عند 62.99 دولاراً للبرميل بانخفاض 11 سنتاً.

وقال معهد البترول الأميركي، إن مخزونات الخام الأميركية ارتفعت بمقدار 2.4 مليون برميل في الأسبوع الماضي إلى 480.2 مليون برميل مقارنة مع توقعات المحللين بانخفاضها 599 ألف برميل.

وإلى جانب العوامل الأساسية للسوق، يراقب تجار النفط التوترات بين الولايات المتحدة وإيران.

وتصاعدت هذه التوترات منذ أن أعاد ترامب فرض عقوبات على صادرات النفط الإيرانية في محاولة لتكبيل اقتصاد إيران وإجبارها على وقف برنامجها النووي.

من جانب آخر، شدد وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك على أن التعاون مع السعودية يضمن توازن العرض والطلب واستقرار سوق النفط. وتوقع نشوء مخاطر الطلب على النفط خلال الأعوام القليلة المقبلة بسبب تباطؤ الاقتصاد العالمي مع بداية انخفاض معدل نمو التجارة العالمية وتصاعد النزاعات التجارية بين الولايات المتحدة والصين. وأوضح أن شهر أبريل شهد زيادة في تنفيذ الحصص حسب اتفاقية «أوبك بلس»، إذ بلغ متوسط النسبة المئوية للتنفيذ 164 في المئة بشكل تراكمي في دول أوبك وغير الأعضاء في هذه المنظمة، كاشفاً أن سبب التوصل إلى هذه النسبة العالية يرجع أساساً إلى الحرص في تنفيذ الاتفاق من قبل السعودية.