صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4223

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

حلا شيحة: لا علاقة لخلع الحجاب بعودتي للتمثيل

«كنت قلقة من الوقوف مجدداً أمام الكاميرات»

عادت الفنانة حلا شيحة لتشارك في الدراما الرمضانية لتسجل أول وجود فني لها منذ نحو 12 عاما عبر ظهورها في مسلسل «زلزال». في دردشتها مع «الجريدة» تتحدث حلا عن المسلسل الجديد وكواليس عودتها للتمثيل واختياراتها المقبلة وغيرها من التفاصيل.

• البعض ربط بين قرار خلعك الحجاب وقرار عودتك للتمثيل، هل هذا الربط صحيح؟

- ثمة اشخاص كثيرون يعتقدون ذلك ومنهم والد ابنائي، لكن في الحقيقة وانا اتحدث بمنتهى الصدق ان مسألة خلع الحجاب لم يكن لها دخل من قريب أو بعيد في مسألة العودة للتمثيل، ولكن ما حدث هو رغبتي في العمل للمستقبل وتنفيذ ما احلم به، ومنذ طفولتي احب الفن واعشقه ودائما ما احلم بأدوار اريد ان اقوم بتقديمها، وخلال الفترة الماضية شعرت بأن ليس لدي أحلام للمستقبل لذا سعيت لتحقيق احلام الطفولة في التمثيل، والفن كباقي المجالات، تكون مسؤولا فيه فقط عما تختاره والصورة التي تختار ان يراك الناس عليها، فأي مجال به الجيد والرديء والانسان هو صاحب القرار.

• ألم تخافي من الانتقادات التي واجهتك؟

- أعرف جيداً من البداية ان قراري سيترتب عليه العديد من الامور، خاصة ان هناك فتيات صدمن في قراري وهن من متابعي اثناء فترة ارتداء النقاب، لكن في النهاية هذه حياتي، وانا مسؤولة عن تصرفاتي، والناس بشكل عام لا يمكن ارضاءهم، فأي شخص معرض للانتقاد، وعلى المستوى الشخصي اعرف جيداً ان الاحكام المسبقة التي يتم اصدارها على الاشخاص تكون قاسية وكنت مستعدة وقادرة على هذه المواجهة، فحتى الآن هناك من يسعى لمحاسبتي على تصرفاتي وهذا ليس من حقهم على الاطلاق.

• تلقيت عروضا كثيرة للعودة الى الدراما لكنك اخترت «زلزال»، فما السبب؟

- اشعر باشتياق شديدة للعودة للفن، وتلقيت عروضا بالفعل لاكثر من عمل بل ان البعض طالبني بأن تكون عودتي من خلال بطولة مطلقة لكن اهتمامي الرئيسي كان بتقديمي لعمل يرضيني واشعر بنفسي في الدور وهو ما حدث بالفعل عندما قرأت «زلزال»، والحقيقة انني تحمست للتجربة لأن شخصية صافية مختلفة ومليئة بالتفاصيل.

• لكنك اعتذرت عن العمل قبل ان تعودي إليه مجدداً، فما السبب؟

- ما حدث هو انني رشحت لبطولة عمل آخر من خلال الشركة المنتجة في البداية لكني لم اشعر بأنه مناسب لي، وبعد ذلك رشحت لمسلسل «زلزال» ولم يكن العمل قد تم الانتهاء من كتابته حيث كانت الشخصية غير واضحة المعالم بالنسبة لي فقررت الاعتذار إلى أن تواصل معي السيناريست عبدالرحيم كمال مؤلف العمل وتحدث معي عن دور صافية والتشابه بيني وبينها وبالفعل عدت للعمل بعدما تفهمت الخطوط الرئيسية الخاصة بالشخصية.

• ماذا عن تجربتك مع محمد رمضان؟

- محمد رمضان ممثل لديه جمهور كبير يحب ان يشاهد اعماله ومحبوب من الجمهور وهو من الشخصيات التي سعدت بالتعرف عليها والعمل معها حتى الان، واعتبر عودتي للتمثيل في اول مرة معه امرا ايجابيا بالنسبة لي.

• هل وجدت صعوبة في التعامل مع اللهجة الصعيدية؟

- لا انكر انني كنت خائفة في البداية منها لكني لم استغرق وقتا طويلا في التأقلم مع الشخصية خاصة بعد الجلسات مع مصحح اللهجة عبدالنبي الهواري حيث شعرت بالاطمئنان من نهاية الجلسة الثانية خاصة ان طبيعة لهجة صافية كونها من مدينة العياط القريبة جدا من القاهرة تجعلها تتحدث الصعيدية بلهجة خفيفة وليست صعبة.

• هل الخوف في البداية ارتبط أيضا بالعودة والوقوف أمام الكاميرا؟

- كنت قلقة للغاية من فكرة العودة والوقوف أمام الكاميرات بعد كل هذا الغياب لكن كل هذا تبدل مع مرور المشهد الاول وتصويره، فشعرت كأنني لم اغب عن الكاميرا وتجاوزت هذا الامر، ولا انكر ان جزءا من قلقي ارتبط بيقيني من وجود تقييم لدوري بعيداً عن العمل والمقارنة بين ما قدمته مما وضع علي عبئا نفسيا كبيرا، خاصة مع ثقتي بأنني مازالت احتفظ بمكانتي لدى الجمهور بالرغم من طول فترة غيابي، وهو ما لمسته من ردود الفعل عند اعلاني خبر العودة.

• هل وضعت شروطا في الاعمال التي ستقدمينها خلال الفترة المقبلة؟

- ليست شروطا، ولكن اهداف في الاختيارات، فلدي رغبة في تقديم اعمال تتوافق مع قناعاتي الفنية، فالفن يحمل في جزء منه رسالة والجزء الاخر تسلية للجمهور، ولا ارغب في تقديم اعمال مبتذلة، ويهمني ان اقدم ادوارا مختلفة تعبر عن المجتمع من خلال ادوار مختلفة سواء كانت بسيطة او مركبة فالمهم ان اقدم موضوعات اشعر بانها ستجعلني اخرج طاقتي كممثلة.

• عدت للسينما عبر السينما الاماراتية، حدثينا عن هذه التجربة؟

- انتهيت من تصوير دوري بالفعل في فيلم تسجيلي عن الشاعر الراحل طرفة بن العبد وهو شاعر من العصر الجاهلي رحل في سن صغيرة، واجسد خلال الفيلم شخصية مذيعة تقدم تقريرا عنه وهو تجربة سينمائية مختلفة بشكل كامل، وتحمست له لفكرته وهدفه، خاصة ان طرفة قتل بسبب كتاباته عن العادات والتقاليد والفيلم يصحح المعلومات المغلوطة عنه.

انفصلت عن زوجي باحترام

تقول حلا شيحة انها لا تحبذ الحديث باستفاضة عن حياتها الخاصة لكن ما تريد ان تؤكده هو انفصالها عن زوجها ووالد ابنائها، مشيرة إلى أنها تحتفظ معه بعلاقة احترام وود متبادل تحافظ من خلالهما على عشرة السنوات الماضية بينهما وعلى مستقبل ابنائهما. وأضافت حلا أن مسألة الانفصال حدثت بالفعل قبل عدة اشهر في كندا وأن الاوراق الرسمية للانفصال جار العمل على انهائها، مشيرة إلى أن لديها عدة امور اخرى في حياتها خلال الفترة الحالية.

محمد رمضان ممثل لديه جمهور كبير يحب أن يشاهد أعماله