صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4147

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مونيكا بيلوتشي تتألق بإطلالة جميلة في «كان» السينمائي

المخرج كاباديا يوثق مسيرة مارادونا سينمائياً في المهرجان

  • 21-05-2019

ظهرت أيقونة الجمال الفنانة الإيطالية مونيكا بيلوتشي بإطلالة متميزة خلال النسخة الـ72 من مهرجان كان السينمائي.

مونيكا (55 عاما) تشارك في المهرجان ببطولة الفيلم الفرنسي "أجمل سنوات الحياة"، للمخرج كلود لوش.

وسبق أن شاركت الفنانة الإيطالية في عدد من الأعمال العالمية، ومن أهمها الفيلم الإيطالي "مالينا"، والأميركي "آلام المسيح"، وغيرها من الأفلام.

في حين تسلم النجم السينمائي الفرنسي ألان دولون الذي غلب عليه التأثر سعفة ذهبية فخرية عن مجمل مسيرته من مهرجان "كان" للفيلم شاكراً الجمهور.

وقال الممثل البالغ 83 عاماً وهو يتسلم الجائزة من ابنته أنوشكا وسط عاصفة من التصفيق: "لم أبك بهذه الطريقة منذ فترة طويلة".

وفي صالة عجت بالحضور، ومن بينهم وزير الثقافة فرانك رييستر، ورئيس المهرجان بيار لسكور، ومندوبه العام تييري فريمو، دعي الجمهور إلى وضع شارة كتب عليها كلمة "ستار" (نجم) في إشارة إلى شارة مماثلة وضعها الممثل لدى مشاركته في المهرجان عام 2007.

وقال الممثل بعد تسلمه الجائزة: "التكريم هو بعد الوفاة بعض الشيء، حتى لو كنت لا أزال حياً. أنا راحل لكني لن أرحل قبل أن أشكركم".

وأضاف: "أصبحت نجماً بفضل الجمهور وليس بفضل أي شخص آخر، وأريد أن أشكركم على ذلك" مشدداً على أنه يفكر بامرأتين أحبهما في حياته هما الممثلتان ميراي دارك ورومي شنايدر.

وقبل ذلك سار نجم السينما الفرنسية في الستينيات والسبعينيات، على السجادة الحمراء في مهرجان كان على أنغام موسيقى فيلم "لي كلان دي سيسيليان" للمخرج هنري يرنوي. وقد حمل على مقلب سترته شارة طبع عليها غلاف مجلة "باري ماتش" لدى ولادة ابنته وقد حيا الحشود مطولاً.

وكان يومه التكريمي هذا بدأ ظهراً بجلسة "ماستركلاس" تناول فيها دولون على مدى ساعة ونصف الساعة ذكرياته في السينما.

واستغل الفرصة ليحيي النساء اللواتي سمحن له بأن يصبح ممثلاً. وقال دولون، الذي تعاون مع مخرجين كبار من أمثال فيسكونتي وميلفيل وأنطونيوني: "إنهن النساء اللواتي أحبنني اللواتي دفعنني إلى ممارسة هذه المهنة وناضلن كي أمارسها".

وقال الممثل خلال تسلمه جائزته: "لا أحد مضطر إلى أن يوافقني الرأي. لكن ثمة شيئاً واحداً في العالم أفتخر به، شيئاً واحداً بالفعل وهو مسيرتي" الفنية.

وأضاف "هذه السعفة الذهبية قدمت لي على مسيرتي وليس لأي شيء آخر لذا فأنا فخور".

من جهة أخرى، حاز فيلم وثائقي يخلد مسيرة لاعب كرة القدم الأرجنتيني الأسطوري والمدرب دييغو مارادونا ترحيباً شديداً من المعجبين خلال الدورة الـ 72 لمهرجان "كان" السينمائي الدولي.

واستخدم المخرج البريطاني أسيف كاباديا، الذي قدم أيضاً أفلاماً حول سائق سيارات السباق البرازيلي آيرتون سينا والمغنية البريطانية آمي واينهاوس، في أحدث أفلامه مشاهد أرشيفية وأمضى ساعات في إجراء مقابلات مع اللاعب البالغ من العمر 58 عاماً، من أجل إنجاز الوثائقي الذي حمل عنوان "دييغو مارادونا".

وقال متحدث، إن مارادونا لم يتمكن من السفر إلى فرنسا لحضور عرض الفيلم بسبب إصابة في الكتف.