صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4195

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

نائبان أميركيان جمهوري وديمقراطي من أصل فلسطيني يريدان إقالة ترامب

  • 20-05-2019

في تصريحات اعتُبرت أقوى من تلك التي أدلت بها معظم الشخصيات الديمقراطية البارزة في الكونغرس الأميركي، رأى النائب الجمهوري جاستن عماش أن الرئيس دونالد ترامب انخرط في سلوك قد يستوجب «إقالته»، ليصبح بذلك أول سياسي من حزب الرئيس وثاني نائب من أصول فلسطينية، بعد النائبة الديمقراطية رشيدة طليب، يدعو لعزل سيد البيت الأبيض.

واتّهم النائب عن ولاية ميشيغان وزير العدل وليام بار بتضليل العامّة «عمداً» بشأن مضمون تقرير المدعي الخاص روبرت مولر المرتبط بتدخل روسيا المؤيد لفوز ترامب في انتخابات 2016 الرئاسية.

وفي سلسلة من التغريدات، كتب عماش أن «تقرير مولر لم يقرأه سوى عدد قليل من أعضاء الكونغرس»، مشيراً إلى أن التقرير حدد «عدة أمثلة لسلوكيات تطابق جميع عناصر عرقلة سير العدالة».

وأضاف أنه «بلا شك، كان من الممكن توجيه اتهامات مبنية على هذه الأدلّة إلى أي شخص غير الرئيس الأميركي»، موضحاً أنه «بخلاف ما أظهره بار، فإن تقرير مولر يكشف أن الرئيس ترامب انخرط في أفعال محددة وبنمط من السلوك يستوفي الحد الأدنى للسلوكيات التي تستوجب الإقالة».

بدورها، حضّت طليب نظيرها الجمهوري على دعم دعوتها إلى إقالة ترامب، إذ قالت رداً على تغريدات عماش: «لدي مشروع قرار يدعو إلى تحقيق يؤدي إلى إقالته (الرئيس) قد ترغب في أن تدعمه معي».

وكانت طليب، العضوة في مجلس النواب منذ يناير، قدمت مشروع قرار يدعو اللجنة القضائية إلى التحقيق لمعرفة ما إذا كان الرئيس ارتكب أعمالاً تبرر بدء إجراءات لعزله.

يشار إلى أن عماش مسيحي وطليب مسلمة من أصول فلسطينية.