صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4176

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ولي العهد: ذوو الإعاقة ثروة حقيقية وجزء من مسيرة نهضتنا

سموه زار ناديَي المعاقين والصم والبكم وجمعية المكفوفين وديوانية شعراء النبط

  • 17-05-2019

قام سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، مساء أمس الأول، يرافقه نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد بزيارة إلى النادي الكويتي الرياضي للمعاقين، وكان في استقبال سموه وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري، والرئيس الفخري للنادي الكويتي الرياضي للمعاقين الشيخة شيخة العبدالله، ورئيس وأعضاء مجلس إدارة النادي.

ونقل سموه إليهم تحيات وتهاني سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك أعاده الله علينا باليمن والخير والبركات.

وأعرب سموه، عن بالغ شكره وتقديره إلى أعضاء مجلس الإدارة والأجهزة الفنية المشرفة لما يقومون به من جهود مضنية وإسهامات كبيرة نتج عنها العديد من الإنجازات الرياضية الإقليمية والعالمية التي رفعت اسم الكويت عالياً في المحافل الدولية.

وأكد سموه حرص الدولة واهتمامها بهم من خلال توفير منظومة راقية من الخدمات لهم إيماناً بأنهم ثروة حقيقية وجزء لا يتجزأ من مسيرة نهضة الكويت، سائلاً الله العلي القدير أن يوفقنا جميعاً لما فيه الخير لأجل خدمة وطننا العزيز وأن يديم عليه نعمة الأمن والرخاء في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو حفظه الله ورعاه ذخراً للبلاد وقائداً للعمل الإنساني. وقد تم تقديم هدية تذكارية لسموه بهذه المناسبة.

زيارة نادي الصم

كما زار سمو ولي العهد، يرافقه نائب رئيس الحرس الوطني النادي الكويتي الرياضي للصم والبكم، وكان في استقبال سموه الوزير الجبري وكبار قياديي الهيئة العامة للرياضة ورئيس وأعضاء مجلس إدارة النادي.

ونقل سموه لهم تحيات وتبريكات صاحب السمو بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك سائلاً المولى سبحانه وتعالى أن يعيده على الجميع باليمن والبركات.

وأعرب سموه، عن عميق الشكر والتقدير إلى جميع أعضاء النادي، مثمناً الجهود الطيبة والخيرة، التي تبذل من جميع القائمين عليه وما قدموه من إسهامات بارزة في كل الأنشطة وما حققوه من إنجازات على الصعيدين المحلي والخارجي.

وأكد سموه أن الدولة تولي اهتماماً كبيراً بهم من خلال العمل على توفير كافة سبل الرعاية وكافة الاحتياجات لضمان راحتهم والعمل على إدماجهم في المجتمع لأنهم جزء من ثروتنا البشرية، سائلاً الله العلي القدير أن يوفقنا جميعا لما فيه الخير لأجل خدمة وطننا الغالي وأن يديم عليه أمنه واستقراره وازدهاره في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو حفظه الله ورعاه ذخراً للبلاد وقائداً للعمل الإنساني.

وألقى الشاعر حمود المري قصيدة شعرية بهذه المناسبة بعدها تم تقديم هدية تذكارية لسموه بهذه المناسبة.

زيارة جمعية المكفوفين

إلى ذلك، قام سمو ولي العهد، يرافقه الشيخ مشعل الأحمد بزيارة إلى جمعية المكفوفين، وكان في استقبال سموه وزير الشؤون الاجتماعية والعمل سعد الخراز والرئيس الفخري لجمعية المكفوفين فهد بوشيبة ورئيس وأعضاء مجلس إدارة الجمعية.

ونقل سموه لهم تحيات وتهاني صاحب السمو بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك أعاده الله علينا باليمن والخير والبركات، مشيداً سموه بالدور الإيجابي الذي تقوم به جمعية المكفوفين الكويتية وما تقدمه من إسهامات بارزة من أنشطة اجتماعية وثقافية لمنتسبيها والذي هو محط تقديرنا جميعاً متمنياً لهم المزيد من التوفيق والسداد.

كما أكد سموه أن الدولة تولي هؤلاء رعاية واهتماماً بالغين من خلال توفير الدعم الذي يلبي احتياجاتهم ويحقق طموحاتهم لأنهم جزء لا يتجزأ من مجتمعنا الفعال، داعياً المولى عز وجل أن يديم على وطننا الكويت نعمة الأمن والاستقرار والرخاء في ظل راعي مسيرتنا ونهضتنا صاحب السمو حفظه الله ورعاه ذخراً للبلاد وقائداً للعمل الإنساني. وقد تم تقديم هدية تذكارية لسموه بهذه المناسبة.

زيارة ديوانية الشعر

على صعيد متصل، قام سمو ولي العهد يرافقه نائب رئيس الحرس الوطني بزيارة إلى ديوانية شعراء النبط، وكان في استقباله وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح والمستشار بالديوان الأميري محمد ضيف الله شرار ورئيس وأعضاء مجلس إدارة ديوانية شعراء النبط وذلك بمناسبة إزاحة الستار لافتتاح مبنى ديوانية شعراء النبط الجديد.

ونقل سموه لهم تحيات وتمنيات صاحب السمو بمناسبة حلول شهر رمضان الفضيل، داعياً الله العلي القدير أن يعيد هذه المناسبة الفضيلة علينا بالخير واليمن والبركات، مشيداً سموه بالدور الرائد لديوانية شعراء النبط في المحافظة على هذا الموروث الشعبي الأصيل الذي يعتبر إحدى ركائز هويتنا الوطنية.

وأكد سموه أهمية الشعر في موروثنا الكويتي والخليجي الذي يعتبر أساس الهوية العربية متمنياً أن تكون ديوانية شعراء النبط ملتقى للإبداع الشعري والفكري وتبادل المعرفة والخبرات بين الشعراء ونقله للأجيال الناشئة والقادمة، داعياً المولى عز وجل أن يديم على وطننا الكويت الأمن والاستقرار والتقدم في ظل راعي مسيرتنا ونهضتنا صاحب السمو.

وتخلل زيارة سموه لديوانية شعراء النبط عدد من القصائد الشعرية والتي لاقت استحسان الحضور، وتم تقديم هدية تذكارية لسموه بهذه المناسبة.

الدولة حريصة على الاهتمام بهذه الفئة من خلال توفير منظومة راقية من الخدمات لهم

ضمان راحتهم والعمل على إدماجهم في المجتمع لأنهم جزء من ثروتنا البشرية

الإنجازات الرياضية لـ «المعاقين» رفعت اسم الكويت عالياً في المحافل الدولية

دور رائد لديوانية شعراء النبط في المحافظة على الموروث الشعبي إحدى ركائز هويتنا الوطنية