صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4122

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«وربة» يربح 3.8 ملايين دينار في الربع الأول والنمو 31%

• الحوطي: نتائج الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي مكملة لإنجازات 2018
• الغانم: بدأنا التوسعات التمويلية والاستثمارية الاستراتيجية... والمزيد من التطور في 2019

  • 16-05-2019

نمت الإيرادات الإجمالية لبنك وربة، التي تحققت بفضل الأداء القوي لجميع القطاعات، حيث بلغت 27.184 مليون دينار، بارتفاع نسبته 45%، مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2018.

أعلن بنك وربة تحقيق نتائج قوية، حيث سجلت أرباحه في الربع الأول من عام 2019 نموا ملحوظا، ليواصل البنك مسيرة النمو التي استهلها في الأعوام الماضية.

وقال البنك، في بيان صحافي، إنه سجل أرباحا في الربع الأول من العام الحالي بقيمة 3.821 ملايين دينار، بارتفاع نسبته %31، مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، والتي بلغت أرباحها 2.917 مليون.

ونمت الإيرادات الإجمالية، التي تحققت بفضل الأداء القوي لجميع القطاعات، حيث بلغت 27.184 مليون دينار، بارتفاع نسبته %45، مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2018، بينما ارتفعت الإيرادات التشغيلية %31، وبلغت 14.226 مليونا حتى 31 مارس 2019، مقابل 10.880 ملايين في الفترة ذاتها من عام 2018.

بدوره، قال عبدالوهاب الحوطي، رئيس مجلس إدارة بنك وربة، "إن نتائج بنك وربة في الربع الأول من العام الحالي، جاءت مكملة لإنجازاته في 2018، والتي بني عليها في سبيل تحقيق المزيد من النجاحات والنمو. فالبنك اليوم يستثمر فيما حققه من نمو وتوسع على كل الصعد والعمليات المصرفية، حيث جاءت الأرباح تعبر عن استراتيجية بنك وربة التطويرية، وخططه التوسعية والتمويلية لتنويع مصادر الأرباح، وتجنب المخاطر، وترشيد الإنفاق، وزيادة الإيرادات التشغيلية من الأنشطة المصرفية الرئيسية، لضمان الاستدامة في النمو والربحية، مما يؤكد سلامة الأداء في ظل مواصلة بنك وربة سياسته الاستثمارية والتمويلية، وإدارة المخاطر بفاعلية، حسب أفضل الممارسات بهذا المجال".

وأضاف الحوطي: "إن النمو الذي يشهده بنك وربة اليوم من جهة إقبال العملاء على خدماته من أفراد وشركات مؤشر دامغ على المكانة المتصدرة التي يحظى بها في قطاع الصيرفة الإسلامية كمؤسسة مصرفية إسلامية عصرية تواكب كل تطورات التكنولوجيا في هذا القطاع، وتعمل على تطبيقها في خدماتها ومنتجاتها المصرفية".

وشدد على إصرار بنك وربة على تصدر القطاع المصرفي الرقمي، وضخ الاستثمارات اللازمة في هذا الإطار، لابتكار حلول مصرفية رقمية تواكب النمو في القطاع المصرفي العالمي، وتلبي طموحات العملاء المتطلعين إلى خدمات مصرفية رقمية تتسم بالمرونة والسرعة والأمان، لاسيما لجهة الخدمات التمويلية التي يواصل العملاء التفاعل معها بإقبال كبير على تقديم طلبات التمويل عبر موقعه "وربة اونلاين" على الإنترنت، التي توفر الوقت والجهد، فمن خلال تعبئة نموذج محدد، يتعرف العميل على إمكانية حصوله على التمويل، ويتواصل معه موظف مختص حتى اكتمال الخدمة.

وأردف: "استطعنا خلال الفترة الماضية أن نفي بوعودنا لعملائنا، وتمكنا، ولله الحمد، من أن نميزهم بباقة من الخدمات والحلول المصرفية الحصرية ساهمت في إغناء هذا القطاع النامي بسرعة".

إلى ذلك، ارتفعت إجمالي أصول البنك بفضل استراتيجيته التوسعية في السوق المحلي والإقليمي، والاستثمار في أصول عالية الجودة وقليلة المخاطر، حيث بلغت قيمتها 2.593 مليار دينار، في حين شهدت المحفظة التمويلية نموا ملحوظا، وسجلت 1.762 مليار، بنسبة زيادة قدرها %29 عن رصيد المحفظة كما في 31 مارس 2018. وكنتيجة لجودة المحفظة التمويلية بلغت نسبة التمويل المتعثر في البنك %1.68 مع نهاية الربع الأول من العام الحالي.

من جهته، ذكر الرئيس التنفيذي لبنك وربة شاهين الغانم أن البنك حقق نتائج مشرفة في الربع الأول، مشددا على أن اتجاه البنك حالياً يصب في المساهمة بتمويل المشاريع الاقتصادية الكبرى في السوق الكويتي والأسواق الخارجية، مشيرا إلى أنها استراتيجية مهمة في عمله لدعم جهود التنمية.

وأشار الغانم إلى استمرار بنك وربة خلال عام 2019 في تمويل الشركات الكويتية، ومساعدتها على تطوير أعمالها، وتنفيذ خططها التوسعية، مع إيلاء المشاريع الصغيرة والمتوسطة المزيد من الأهمية، وفق قناعة البنك بدوره في دعم أعمال الشباب وتطوير أداء المبادرين، بما يساهم في تنوع مصادر الدخل وزيادة مجالات التوظيف، وبناء خبرات وطنية في مجال الأعمال.

وأكد أن زيادة رأس المال في ديسمبر 2018 بنسبة %50 تشكل المنصة الرئيسية لتطوير عمليات البنك على المدى المتوسط، وتعزيز مساهماته التمويلية في مشاريع مجدية تؤمن عوائد مستدامة وتقدم الدعم لقطاع الشركات والأعمال، وضخ الاستثمارات اللازمة في تطوير بنية البنك الرقمية والتوسع الجغرافي عبر مناطق الكويت.

حلول تمويلية

وعكف بنك وربة منذ بداية العام الحالي على تطوير حلوله التمويلية، وتوسيع نطاقها لتشمل قطاعات جديدة، فبعد أن سجل العديد من الإنجازات في توفير تمويل لقطاعات تشمل الصحة والسيارات ومواد البناء، عمل البنك في الربع الأول من العام الحالي على دخول قطاع جديد لتأمين خدماته التمويلية، وهو قطاع العلاج في مؤسسات طبية في الخارج؛ وجاء ذلك إثر توقيعه شراكة مع "سوق سفر"، التابع لمجموعة بودي للطيران.

وللحصول على التمويل العلاجي، يوفر بنك وربة آليتين؛ الأولى عن طريق إيداع قيمة العلاج على شكل وديعة السنبلة في بنك وربة لفترة زمنية محددة مع عوائد تصل إلى %3، كما سيتسنى للعميل الفرصة للدخول والفوز بإحدى سحوبات السنبلة الاسبوعية والربع سنوية طوال فترة الوديعة.

أما الآلية الثانية فتكون عبر طلب تمويل مباشر من قبل بنك وربة بدون أي أرباح مترتبة على المبلغ المالي المطلوب والذي يصل في أعلاه إلى 25 ألف دينار، وبفترة سداد مرنة تمتد إلى خمس سنوات.

وثمة إضافة نوعية أضافها البنك على محفظته التمويلية الرائدة تقدم فرصة الحصول على تمويل شخصي لشراء مواد البناء بطريقة سلسة باتباع خطوات سهلة عبر الأجهزة الذكية، من خلال شراكته مع موقع "بناء دوت كوم" المتخصص في تقديم أفضل العروض والبدائل لجميع مواد البناء.

وعزز بنك وربة في الربع الأول برنامجه لتمويل السيارات تحت شعار "قسطها بسعر الكاش" بدون دفعة أولى و%0 أرباح على مدى 5 سنوات، والذي لقي صدى كبيرا وإقبالا منقطع النظير من قبل العملاء وغير العملاء؛ حيث وقع مع مجموعة الزياني، الوكيل الحصري في الكويت لسيارات مازيراتي الإيطالية الصنع، لتقديم تمويل شراء سيارات مازيراتي الرائعة، وتشمل مازيراتي ليفانتي، مازيراتي جيبلي ومازيراتي كواتر بورتيه.

حساب ووديعة السنبلة

وأفاد البنك بأنه نظرا للإقبال الكثيف الذي شهده حساب السنبلة من بنك وربة، عمل البنك في مطلع 2019 على تطوير الحساب والوديعة بحلة جديدة ومتطورة.

وشملت التطورات زيادة وتيرة السحوبات، لتصبح بشكل أسبوعي مع خمسة رابحين بمبلغ 1000 دينار وسحوبات الـMega Draws التي تقام كل ربع سنة، وتتوج خمسة رابحين بجوائز مالية وسيارات Land Cruiser VXR.

الحوطي: إصرار من «وربة» على تصدر القطاع المصرفي الرقمي وضخ الاستثمارات اللازمة

الغانم: زيادة رأس المال في ديسمبر 2018 بنسبة %50 منصة رئيسية لتطوير العمليات على المدى المتوسط

البنك عزز في الربع الأول برنامجه لتمويل السيارات تحت شعار «قسطها بسعر الكاش»