صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4123

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

زهرة الخرجي: «مذكرات بحار» إضافة حقيقية لرصيدي

تجسد شخصية محامية معدومة الضمير في «العاصفة»

تحدثت الفنانة زهرة الخرجي عن حضورها الدرامي في مسلسل «العاصفة»، وتجربتها المسرحية الأخيرة «مذكرات بحار».

شاركت الفنانة زهرة الخرجي في ختام موسم مركز جابر الثقافي برائعة "مذكرات بحار"، التي أعاد المركز إنتاجها، بعد 40 عاما على ملحمة الشاعر الراحل محمد الفايز والموسيقار غنام الديكان، وبرؤية درامية مختلفة صاغها الروائي سعود السنعوسي، مستلهمة من قصص وشخوص الماضي، ومزودة بنصوص من ديوان "مذكرات بحار" للشاعر محمد الفايز، فيما تصدى للإخراج تاما ماثيسون، وقاد أوركسترا مركز جابر محمد باقر.

الخرجي تحدثت في تصريحات لـ"الجريدة" عن تجربتها، وعرجت إلى محاور أخرى، لاسيما حضورها الدرامي خلال شهر رمضان، وعملها المسرحي لعيد الفطر.

بداية، قالت الخرجي عن مشاركتها في المسرحية الغنائية (مذكرات بحار): "عندما قُدم الأوبريت قبل 40 عاما كان يقتصر على اللوحات الغنائية، ومن الرائع أن أشارك في إعادة إحياء هذا العمل التراثي الاستعراضي الغنائي بحلته الدرامية، التي صاغ أحداثها الكاتب سعود السنعوسي".

وتابعت: "لعل ما ميَّز هذه التجربة أيضا، أنني الممثلة الوحيدة التي تواجدت في العمل إلى جانب مجموعة مميزة من المطربين الشباب الذين شاركوا في التمثيل، وجسدت شخصية موضي العبيدي المستوحاة من التاريخ الكويتي".

إضافة حقيقية

واعتبرت زهرة أن "مذكرات بحار" إضافة حقيقية لرصيدها، كونها أطلت من خلال العمل بشكل جديد، حيث ذهبت إلى منطقة التراث للمرة الأولى في مشوارها الفني، وأشادت في الوقت ذاته بتبني مركز جابر الثقافي لإحياء هذا العمل، وتقديمه بصيغة عالمية.

وأضافت: "للمرة الأولى أقف على مسرح مركز جابر وأرتدي ثوب التراث منذ بدأت أولى خطواتي في الساحة الفنية قبل 30 عاما، لتكلل (مذكرات بحار) مسيرتي الفنية بدور تراثي، كان تحديا مختلفا، وسعيدة به جدا، حيث أعادني العمل إلى أجواء الزمن الجميل، لنقدم للأجيال الجديدة معاناة الأجداد الحقيقية، وسعيهم الدؤوب للرزق، والصعاب التي واجهتهم في رحلاتهم بالبحر".

فريق أجنبي

وقالت الخرجي إنها بدأت البروفات منذ شهرين، و"الفريق الفني معظمه من الأجانب، وتعرفوا علينا من خلال محرك البحث العالمي (غوغل)، لكن المعلومات التي كانت موجودة ليست كافية، شاهدوا أعمالي أيضا، لكن اللقاء على أرض الواقع يختلف، والتجربة خير برهان، لتعكس إمكانات الفنان الحقيقية".

وتطل زهرة على الجمهور خلال شهر رمضان الجاري في مسلسل "العاصفة"، مع الفنان عبدالعزيز المسلم، ويحمل العمل فكرة جديدة على صعيد الدراما الكويتية والخليجية، وتدور أحداثه في إطار بوليسي تشويقي، ويشهد مشاركة العديد من النجوم، منهم: المسلم وإبراهيم الصلال ومشاري البلام وعبدالله بهمن، إضافة إلى آخرين.

وبينت الخرجي أنها تجسد في "العاصفة" شخصية محامية معدومة الضمير، وتتأرجح مع الظروف، وفق مصلحتها الخاصة.

كذلك، صوَّرت زهرة قبل رمضان دورها في مسلسل "مساحات خالية"، حيث تجسد دور امرأة وديعة هادئة. والعمل من تأليف علي فريج، منتج منفذ شركة "دال ميتا" لمنقذ السريع، ويشارك في بطولته كوكبة كبيرة من الفنانين: إبراهيم الحربي، عبير أحمد، محمد جابر، عبدالإمام عبدالله، شيلاء سبت، عبدالله الطراروة، شهد عبدالله، يوسف الحشاش، خليفة خليفوه، إسماعيل الراشد، مبارك سلطان، وغيرهم باقة أخرى من الوجوه الشابة، ومن إخراج محمود الدوايمة.

3 سهرات

وفي مسلسل "7 أبواب"، شاركت الخرجي في ثلاث سهرات، لتقدم مجموعة مختلفة من الأدوار. العمل تأليف عبدالمحسن الروضان، وإخراج سلطان خسروه، ويشهد مشاركة حشد من النجوم، منهم: سعد الفرج، هيفاء عادل وجمال الردهان.

وذكرت أن علاقتها مع مواقع التواصل الاجتماعي سطحية إلى أبعد الحدود، ولا تتعدى التعرف على مشاركة الجمهور جديدها، وتهنئتهم في المناسبات، وقالت إنها ترفض فكرة التعرف على الأخبار من خلال مواقع التواصل، وترى في المنصات الإعلامية الرسمية المصداقية التي يبحث عنها الإنسان.

وكشفت زهرة في ختام حديثها عن مشاركتها الفنان محمد الحملي في عيد الفطر بمسرحية "ون أو ون"، بمشاركة مجموعة مميزة من الفنانين، منهم: شيماء سيف من مصر، وعبدالرحمن الفهد ونصار النصار ومارتينا وحصة النبهان ويوسف المحمد وبيهانا وعبدالله الشامي ومشعل الفرحان، والعديد من الشباب، والعمل سيعرض على مسرح الكويت للتوحد غرب مشرف.

تشارك في مسرحية «ون او ون» خلال العيد