صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4175

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الرشود: مصادر أرباح «بيتك» تتمثل بصفة رئيسية ببنود الإيرادات من الأنشطة الأساسية

الإسهامات من الكيانات التابعة الخارجية في صافي «التشغيل» بلغت 39.1%

  • 24-04-2019 | 16:29

قال رئيس الخزانة للمجموعة في بيت التمويل الكويتي "بيتك" عبدالوهاب الرشود، إن مصادر أرباح الربع الأول من عام 2019، تتمثل بصفة رئيسية في بنود الإيرادات من الأنشطة الأساسية للبنك.

وأضاف الرشود، خلال لقاءات تلفزيونية للتعليق على النتائج المالية لـ"بيتك" اليوم، أن إيرادات التمويل زادت خلال الربع الأول من 2019 لتصل إلى 228.4 مليون دينار بنسبة نمو 9.5 في المئة، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، وزاد إجمالي إيرادات التشغيل ليصل إلى 196.8 مليون دينار خلال الربع الأول من عام 2019 بنسبة نمو 4.1 في المئة مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق، وعليه زاد صافي إيرادات التشغيل ليصل إلى 118.1 مليون دينار خلال الربع الأول من عام 2019، بنسبة نمو 7.1 في المئة مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

وعن حجم إجمالي التخارجات في الربع الأول من 2019، أفاد بأنها بلغت نحو 23.7 مليون دينار ونتجت عنها أرباح بقيمة 9.9 ملايين دينار مقابل أرباح بمبلغ 1.5 مليون دينار مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، لافتاً إلى الاستمرار في مواصلة سياسة التخارج من الأصول غير الاستراتيجية بهدف تكوين أصول ذات جودة عالية وتعزيز كفاية رأس المال.

وأوضح أن نسبة الديون المتعثرة للمجموعة انخفضت لتصل إلى 1.88 في المئة ويتم احتسابها وفقاً لأسس الاحتساب لدى بنك الكويت المركزي، مقارنة بـ 1.99 في المئة بنهاية العام السابق، كما بلغت نسبة تغطية الديون الإجمالية 488.24 في المئة "لبيتك – الكويت" و258.02 في المئة للمجموعة وذلك بنهاية الربع الأول من عام 2019.

وقال الرشود إن الإسهامات من الكيانات التابعة الخارجية في صافي إيرادات التشغيل بلغت نحو 39.1 في المئة، مما يعكس كفاءة عمل المجموعة، مؤكداً أن "بيتك" تمكن من تجاوز التحديات في تركيا حسب سيناريوهات مخطط لها، وأن كل المؤشرات المالية لـ"بيتك ـ تركيا" أعلى من الحد الأدنى للمتطلبات الرقابية وبمستويات جيدة.

وأضاف أنه على "الرغم من الانخفاض في قيمة الليرة التركية، فإن البنك يواصل تحقيق معدلات نمو قوية ومستمرة على جميع الصعد من محفظة التمويل والودائع وإجمالي الأصول وكذلك الأرباح، وبفضل اتساع أنشطة التمويل في تركيا، والتنوع الاقتصادي الذي تتمتع به محفظة "بيتك- تركيا"، استطاع البنك تكوين أصول ذات جودة عالية، مما انعكس إيجاباً على استقرار المحفظة وتنوعها وتوازنها أمام التقلبات الأخيرة وتأثيرها على قيمة الليرة، وساعد في بناء مصدات قوية أمام أي تأثيرات سلبية محتملة".

ورداً على سؤال عن احتمالية التخارج من "بيتك-ماليزيا"، قال "إنه خيار وارد، فالبيئة التنافسية في ماليزيا صعبة، بسبب كثرة البنوك هناك، والسماح رقابياً بعمل النشاط التقليدي والإسلامي تحت مظلة واحدة، بينما يلتزم "بيتك" بالعمل المصرفي الإسلامي البحت، بخلاف البنوك المزدوجة العملاقة التي تعمل في السوق الماليزي.

وحقق "بيتك" صافي أرباح للمساهمين عن الربع الأول من عام 2019، قدرها 51.6 مليون دينار مقارنة بمبلغ 44 مليوناً خلال نفس الفترة من العام السابق وبنسبة نمو 17.4 في المئة.

وبلغت ربحية السهم للربع الأول من العام الحالي 7.50 فلوس مقارنة بـ 6.39 فلوس عن الفترة نفسها من العام السابق بنسبة زيادة 17.4 في المئة.