صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4124

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

عثروا عليها بعد 77 عاماً سالمة «نسبياً»

عثر على سفينة شحن أسترالية أغرقتها غواصة يابانية خلال الحرب العالمية الثانية "سليمة نسبياً" في المياه قبالة الساحل الجنوبي الشرقي للبلاد.

وأصيبت سفينة "إس إس أيرون كراون" بطوربيد في 4 يونيو 1942 قبالة الساحل الجنوبي لأستراليا، قرب ولاية فيكتوريا.

وغرقت السفينة في 60 ثانية، وقُتل 38 من أفراد الطاقم الـ43 الذين كانوا على متنها.

وقال عالم الآثار من هيئة "هيريتدج فيكتوريا" بيتر هارفي، أمس، إن "تحديد موقع الحطام بعد 77 عاماً سيجلب الراحة لأقارب الأشخاص الذين فقدوا في البحر ولأسرهم، وكذلك الأمر بالنسبة إلى المجتمع البحري الأسترالي".

ووجد العلماء السفينة، التي يبلغ طولها 100 متر على مسافة نحو 100 كيلومتر قبالة ساحل فيكتوريا.

وقالوا إن السفينة، التي عثر عليها على عمق 700 متر تحت البحر، تبدو "سليمة نسبياً".

وأوضحت كبيرة العلماء إيميلي جايتيف من المتحف البحري الأسترالي "حددنا الموقع وقاع البحر المحيط به باستخدام السونار، كما راقبنا هيكل السفينة باستخدام كاميرا أسقطناها إلى داخله".

وأشار العلماء إلى أنهم يخططون لإقامة نصب تذكارية في الموقع.

وتمكن الناجون الخمسة من السفينة الغارقة من الحصول على سترات نجاة، والتمسك بحطام عائم حتى جرى إنقاذهم، وفقاً لـ"هيريتدج فيكتوريا".

وبين يونيو 1942 و1943، أرسلت اليابان 13 غواصة إلى الساحل الشرقي لأستراليا حسب الهيئة، مما أدى إلى غرق 22 سفينة، ووفاة 194 شخصاً.