صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4175

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«العربي» تكرم فريقي «صالح يعود» و«الجلادان»

بمناسبة انتهاء الموسم الثقافي الـ 58 للفرقة

في ختام موسمها الثقافي الـ58، أقامت فرقة المسرح العربي حفلا تكريميا لفريقي عمل مسرحيتي "صالح يعود"، تأليف د. نادية القناعي وإخراج عيسى الحمر، و"الجلادان" تأليف فرناندو آرابال وإخراج د. موسى آرتي، أمس الأول، بحضور رئيس مجلس إدارة الفرقة المخرج أحمد الشطي، ونائب الرئيس صالح القيلاني، وحسن القلاف عريف الحفل، وكوكبة من الفنانين يتقدمهم سليمان الياسين ود. شايع الشايع وباسمة حمادة وهدى حمادة وبدر الطيار.

واستهل الشطي حفل التكريم بإلقاء كلمة قال فيها: "هذا الموسم الثقافي، رغم تخلله فترات أليمة وقاسية علينا في الفرقة، ولست مبالغا إن قلت الوسط الفني كله، بفقدان اثنين من كبار فناني فرقتنا عبدالمجيد قاسم وحمد ناصر، رحمهما الله، لكن في الوقت نفسه كما تعلمنا منهما ومن أسماء مؤسسة للفرقة، مثل عبدالحسين عبدالرضا وخالد النفيسي وحسين صالح الدوسري وفؤاد الشطي رحمهم الله، إضافة إلى سعد الفرج أطال الله في عمره، أن الحزن لن يثنينا عن إكمال دورنا في بث رسالة ثقافية عبر فن المسرح، ولله الحمد قدمنا مسرحيتين نالتا إعجاب من حضرهما، والفضل لله وحده ثم لفريق عمل المسرحيتين".

وتابع: "باسم الفرقة أشكر د. موسى آرتي على إخراجه مسرحية الجلادان التي عرضت في مهرجان الكويت المسرحي الـ19، وكذلك المخرج عيسى الحمر على تصديه لإخراج صالح يعود، التي عُرضت في مهرجانات ليالي مسرحية كوميدية الـ3، وأيام المسرح للشباب الـ12، والقرين الثقافي الـ25، وأخيراً في الاحتفال باليوم العالمي للمسرح".

وأردف: "الشكر موصول للدكتورة نادية القناعي، التي نتمنى لها مستقبلا زاخرا بالأعمال الإبداعية، كما لا ننسى دور الصحافة الفنية التي كانت معنا وتساندنا وتغطي أنشطتنا، ووقفتها مشهودة، لذا نشكر رجال الصحافة، ونقول لهم نحن في مركب واحد، ويهمنا أن يكون المشهد الثقافي بالكويت على مستوى عال، لذا نحن لا نستغني عن ملاحظاتهم ونقدهم ودعمهم لنا".

واستدرك: "هذا التكريم لفتة شكر وعرفان من الفرقة لشخوصكم الكريمة، وهذا ما استطعنا أن نقدمه لكم ونتمنى في ظروف أحسن أن يكون التكريم ماديا ومعنويا، ونأمل من الدولة أن تلتفت إلينا من الناحية المادية كي نقوم بهذا الدور على أكمل وجه"، ثم كرم الشطي الفرق العاملة في المسرحيتين والصحافة الفنية بشهادة تقدير، ودعا الجميع إلى مأدبة العشاء.