صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4174

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«الأبطال» توتنهام يخرجان غوارديولا بعد نزال هجومي ضد السيتي

ليفربول يضرب بورتو برباعية ليواجه برشلونة في نصف النهائي

  • 18-04-2019 | 00:18
  • المصدر
  • AFP

بلغ توتنهام الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا في كرة القدم على رغم خسارته الأربعاء في إياب ربع النهائي أمام مضيفه مانشستر سيتي، في منازلة هجومية مفتوحة من الفريقين الإنكليزيين انتهت لصالح المضيف 4-3.

واستغل توتنهام تفوقه الأسبوع الماضي على ملعبه بهدف وحيد، ليحقق بقيادة مدربه الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، إنجاز بلوغ الدور نصف النهائي للمسابقة القارية الأم للمرة الأولى منذ 57 عاما لملاقاة أياكس أمستردام الهولندي، حارما فريق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا من مواصلة السعي لرباعية تاريخية هذا الموسم.

وجاءت المباراة جنونية من ثوانيها الأولى حتى الأخيرة، وشهدت تسجيل أربعة أهداف بالتساوي في الدقائق الـ11 الأولى، وانتهت بهدف ملغى في الدقيقة 90+3 لرحيم سترلينغ بداعي التسلل، كان كفيلا بمنح سيتي التأهل.

وفشل سيتي للموسم الثاني تواليا في عبور عتبة ربع النهائي، حيث سقط مرة جديدة أمام فريق إنكليزي، بعد إقصائه في الموسم الماضي على يد ليفربول، منافسه الأبرز على لقب الدوري الممتاز هذا الموسم بنتيجة 1-5 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

وقدم توتنهام وسيتي مباراة هجومية مفتوحة دون حذر أو تراجع دفاعي على مدى الشوطين، برز فيها على وجه الخصوص الكوري الجنوبي سون هيون-مين مع توتنهام بتسجيله هدفين أضافهما الى هدفه في مباراة الذهاب، وفي صفوف سيتي البلجيكي كيفن دي بروين مع اختراقاته السريعة وتمريراته الحاسمة، وسترلينغ الذي سجل هدفين في الشوط الأول واعتقد أن حقق الـ "هاتريك" في الوقت الضائع، قبل أن يلغى هدفه بداعي وجود تسلل على صاحب التمريرة زميله الأرجنتيني سيرخيو أغويرو.

كما حجز ليفربول الإنكليزي مقعده في الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم للمرة الثانية تواليا والـ11 في تاريخه المتضمن خمسة ألقاب، وذلك بتجديده فوزه على مضيفه بورتو وهذه المرة بنتيجة 4-1 الأربعاء في إياب الدور ربع النهائي.

وكان ليفربول، الباحث عن لقبه الأول منذ 2005 ونهائي اسطنبول الشهير ضد ميلان الإيطالي حين خرج منتصرا بركلات الترجيح بعدما كان متخلفا صفر-3، حسم لقاء الذهاب بهدفين نظيفين سجلهما الغيني نابي كيتا والبرازيلي روبرتو فيرمينو اللذين استهلا لقاء الأربعاء على مقاعد البدلاء.

ويلتقي "الحمر" في دور الأربعة مع برشلونة الإسباني الذي جدد الثلاثاء فوزه على ممثل إنكلترا الآخر مانشستر يونايتد 3-صفر (فاز ذهابا 1-صفر)، وذلك في إعادة لثمن نهائي موسم 2006-2007 حين فاز ليفربول ذهابا خارج ملعبه 2-1 وتأهل رغم خسارته إيابا صفر-1، في طريقه الى النهائي الذي خسره أمام ميلان 1-2.

وكرر فريق المدرب الألماني يورغن كلوب سيناريو الموسم الماضي حين اكتسح بورتو، بطل 1987 و1994 و2004، في معقله "دراغوا" بخماسية نظيفة في اياب ثمن النهائي.

ويدين "الحمر" بفوزهم الكبير الذي بدا مستبعدا في الشوط الأول بسبب سيطرة بورتو، الى السنغالي ساديو مانيه (26) والمصري محمد صلاح (65) والبديل فيرمينو (77) والهولندي فيرجيل فان دايك (84)، فيما كان هدف المضيف الوحيد من نصيب البرازيلي إيدر ميليتاو (68).

وعزز ليفربول سجله في هذه المرحلة من المسابقة، إذ تأهل الى نصف النهائي للمرة الـ11 من أصل 15 مرة بلغ فيها ربع النهائي.