صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4096

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ثنائية ستيرلنغ تقود مانشستر سيتي لمواصلة الانتصارات

  • 15-04-2019

حقق مانشستر سيتي حامل اللقب انتصاراً ثميناً بنتيجة 3-1 على ضيفه كريستال بالاس، أمس، في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

سجل رحيم ستيرلنغ هدفين ليقود مانشستر سيتي إلى مواصلة انتصاراته في الدوري الإنكليزي لكرة القدم بفوز ثمين 3-1 على مضيفه كريستال بالاس، أمس، في المرحلة الرابعة والثلاثين من المسابقة.

وقاد ستيرلنغ فريق مانشستر سيتي للفوز التاسع على التوالي وتجمد رصيد كريستال بالاس عند 39 نقطة في المركز الثالث عشر.

وفرض مانشستر سيتي هيمنته التامة على مجريات اللعب منذ صفارة البداية وحاصر الفريق مضيفه داخل منطقة الجزاء معظم الوقت خلال الدقائق الأولى.

فرصة ذهبية

وأهدر ستيرلنغ فرصة ذهبية للتقدم في الدقيقة العاشرة إثر هجمة منظمة سريعة تبادل فيها ليروا ساني الكرة مع ديفيد سيلفا ثم مرر الأخير الكرة إلى ستيرلنغ الخالي تماماً من الرقابة على بعد خطوات قليلة من المرمى لكنه وضع الكرة بيسراه خارج القائم الأيسر للمرمى.

ولكن ستيرلنغ منح فريقه التعويض المناسب عن هذه الفرصة المثالية وأهدر هدف التقدم للضيوف في الدقيقة 15 ليكون الهدف السادس عشر له هذا الموسم.

وجاء الهدف من هجمة مرتدة سريعة مرر منها البلجيكي كيفن دي بروين الكرة طولية حريرية لتصل إلى ستيرلنغ الذي انطلق بالكرة في حراسة مدافعي كريستال بالاس ثم أطلقها قوية من زاوية صعبة داخل منطقة الجزاء لتعانق الكرة الشباك دون أن يستطع فيسنتي جوايتا حارس مرمى كريستال بالاس أن يفعل لها شيئاً.

وخرج جيفري شلوب لاعب كريستال بالاس من الملعب في الدقيقة 20 للإصابة إثر كرة مشتركة مع فينسنت كومباني نجم دفاع مانشستر سيتي. ولعب السنغالي شيخو كوياتي في الدقيقة 22 بديلاً لشلوب.

ووسط السيطرة شبه التامة لمانشستر سيتي على المباراة، شن كريستال بالاس أول هجمة حقيقية له في الدقيقة 31 لكن دفاع مانشستر سيتي تدخل في اللحظة المناسبة وأبعد الكرة.

وردّ ساني بهجمة منظمة تلاعب فيها بدفاع كريستال بالاس وتوغل داخل منطقة الجزاء ثم سدد الكرة قوية لكن الحارس تصدى لها ببراعة لتخرج إلى ركنية لم تستغل.

وفقد مانشستر سيتي فرصة تعزيز تقدمه في الدقيقة 45 بسبب عدم التنسيق بين ساني وسيرخيو أغويرو لينتهي الشوط الأول بتقدم مانشستر سيتي بهدف نظيف.

ومع بداية الشوط الثاني، استأنف مانشستر سيتي سيطرته على مجريات اللعب وهجومه الذي كاد يسفر عن الهدف الثاني في الدقيقة 48 لكن يقظة الحارس جوايتا حالت دون ذلك.

وواصل دفاع كريستال بالاس صموده في مواجهة المحاولات الهجومية المتتالية من الضيوف حتى جاء الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 63.

وجاء الهدف من هجمة منظمة سريعة تنقلت فيها الكرة بين أغويرو وسيلفا وساني الذي مررها من حدود منطقة الجزاء إلى ستيرلنغ الذي قابلها بلمسة ساحرة من قدمه اليسرى لتذهب في الزاوية البعيدة على يمين الحارس حيث تهادت الكرة إلى داخل المرمى لتكون الهدف الثاني للفريق والسابع عشر لستيرلنغ في الدوري هذا الموسم.

وسدد لوكا ميليفوفويتش الضربة الحرة قوية لتمر بين لاعبي الحائط البشري الدفاعي وتسكن المرمى في الدقيقة 81 ليكون هدف إنعاش الأمل بالنسبة لأصحاب الأرض.

وفيما استعد الفريقان لإنهاء المباراة بهذه النتيجة، باغت البديل جيسوس أصحاب الأرض بالهدف الثالث للضيوف إثر هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 90.