صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4226

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مطعم تحت الماء بأدوات مائدة أثرية

يبدو المطعم النرويجي الجديد «أندر» من النظرة الأولى كأنه حصل على أدوات المائدة لديه من حطام سفينة قريبة: فهي تبرز الحواف الممزقة والنماذج التي تبدو كأنها حصيلة تيارات البحر، وألوان تبدو كأنها تعود الى العصر الطباشيري.

وفي حقيقة الأمر، تم تصميم وانتاج أدوات المائدة لهذا المطعم من جانب «منت»، وهي شركة سيراميك تأسست من قبل أختين هما: مهندسة الديكور الداخلي انغفيلد هيما، ومصممة المنتجات سيدسل فور هيما.

وقالت انغفيلد في رسالة عبر البريد الإلكتروني، إن الإلهام لم يصدر عن حطام سفينة بل عن الطبيعة «إنها البنية واللون والشعور بالصخور والمحار والرمال وأعشاب البحر، ولكنها كلها تشكلت عبر المياه المالحة بمرور الزمن، ولذلك أنت محق بطريقة ما».

تأسست شركة «منت» في عام 2012 تحت سقف معمل معدات تزلج قديم في مدينة فابرج النرويجية. وبدأت الأختان العمل مع شيف المطعم نيكولاي اليسغارد في شهر يونيو من عام 2018، عندما جاء اليهما طالباً 18 قطعة فريدة تناسب قائمة طعامه المكونة من 18 طبقاً مصممة من قبل الشركة النرويجية سنوهيتا التي ساعدت أيضاً في التعاون في اختيار أدوات المائدة. وإضافة إلى تلك القطع طورت «منت» ملحقات لمطعم «أندر» مثل أوعية الماء، وآنية الملح، والفلفل، وأكواب القهوة، وأباريق الشاي، وأطباق الوجبات الخفيفة، والكثير غير ذلك. وبشكل إجمالي طورت 500 قطعة وصممتها واختبرتها وأنتجتها.

وتشمل المواد التي تم في نهاية المطاف استخدامها البورسلان والحجارة والخشب وحتى الآجر.

وقالت هيما إن الألوان هي انتاج المعادن النرويجية والكثير منها جلب من الموقع الذي بني عليه المطعم «قمنا بتطوير وصفاتنا الخاصة بحيث نستخدم خضاب الحديد من منطقة نوردلاند في النرويج، وهو الذي يضفي اللون المدهش الذي تشاهده في الكثير من الأطباق، كما استخدموا الرمال من الشاطئ في لندسنز لتضفي السطح الخشن، وكان الهدف من وراء ذلك اطلاع العامة على جودة المنتجات المصنوعة يدوياً والعمل والمعرفة للصنع.

وفيما يتلقى مطعم «أندر» طلبات حجز، فإن تعاون «منت» مع الفريق لن ينتهي مع أول كمية من أدوات المائدة التي ستستخدم عند استقبال المطعم لأول زبائنه في فصل الربيع الحالي.

* جيسس دياز

*(فاست كومباني)